سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

أمراض المواليد والأطفال حتى عمر 5 سنوات طرق الوقاية والعلاج

هذه الأمراض تؤثر على الأم؛ لعدم قدرتها على فهم طفلها، الذي غالباً وإن كبر قليلاً في السن، لا يتمكن عن التعبير عما يصيبه، فإليك ما يمكن فعله في هذه الأمراض، تلقي الضوء على علاجاتها استشاريَّة طب الأسرة، الدكتورة شريفة عبد الله الزهرانين، واستشاريَّة طب الأسرة بمستشفى الحرس الوطني بجدَّة الدكتورة ريم الشيخ.

حديث الولادة:
الإسهال

يصاب به المولود من الرضاعة من أمه المصابة بعدوى بكتيريَّة، أو إذا كانت لديه حساسيَّة معوية بسبب بعض المضادات الحيويَّة التي يصفها الأطباء، أو وجود عدوى فيروسيَّة بالجو.
وربما عدم ملاءمة اللبن الصناعي للرضيع.

للوقاية والعلاج
ـ استشيري الطبيب؛ لكي يصف لمولودك الدواء المناسب.
- واهتمي كثيراً بالنظافة الشخصيَّة له وللبيت، وقد تضطرين لغلي ملابسه جيداً.
- استشيري الطبيب بأقصى سرعة؛ لأنَّ الطفل إذا أصيب بالجفاف ولم يعالج في مركز متخصص لعلاج الجفاف فإنَّه يتعرض للوفاة.

نزلات البرد
هذه الأمراض تأتي بسبب تغيير ملابس المولود من دون تدفئة الغرفة. فهو لا يرتدي ملابس ملائمة للجو المحيط عندئذ يصاب الطفل بالرشح، الذي يصاحبه انسداد بالأنف؛ ما يعيق الطفل عند الرضاعة الطبيعيَّة.


للوقاية والعلاج
1 – زيدي من الرضاعة الطبيعيَّة.
2 – أعطي مولودك السوائل الدافئة بعد شهرين من الولادة.
3 استشير الطبيب الذي حتماً سيصف لها الدواء الملائم لحالته.

ارتفاع درجة الحرارة
هي ليست مرضاً بحدِّ ذاتها، وغالباً ما تكون ناتجة عن إصابة الرضيع بالفيروسات، أو عدوى من الأم.

للوقاية والعلاج
1 - كوني حريصة أثناء الرضاعة، وراقبي مولودك جيداً حتى تصل درجة الحرارة إلى المعدل الطبيعي فإذا لم تسيطري على حرارته، قد يصاب بالحمى الشوكيَّة، التي تؤدي غالباً إلى الوفاة.
2 – استشيري الطبيب لعمل كمادات ماء باردة له على أن يصف له أيضاً خافضاً للحرارة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X