اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أشهر النساء الرائدات في تحدي التقاليد

بيرتا بنز وولديها اثناء قيادتها السيارة
رائدة الطيران أميليا ماري إيرهارت
شهادو تخرج إليزابيث بلاكويل
بيرتا بينز سنة 1871
السياره التي قادتها
لطفية النادي
رائدة الطيران نيتا سنوك
إليزابيث بلاكويل
نيتا سنوك
ملصق لانتخاب كارول موسلي براون.
أميليا ماري إيرهارت
باربرا ميكولسكي
كارول موسلي براون والرئيس بيل كلينتون
لطفية النادي إحدى الرائدات المصريات
باربرا ميكولسكي في احد اجتمعاتها
اميليا ايرهارت لوس انجلوس 1928
رائدة الطيران لطيفة النادي
الملكة أروى الصليحي
كارول موسلي براون
جان دارك على صهوة جوادها. رسمة من مخطوطة تعود لعام 1505
رائدة العمل العلميإليزابيث بلاكويل
21 صور

التحدي والرغبة وإثبات الذات صفات لطالما اجتمعت لدى العديد من النساء اللواتي أردن إجراء تحدٍ وكسر للقيود التي فرضها عليهن المجتمع، فدائماً نجد أن التمرد على الواقع من صفات المرأة الطموحة التي تسعى دائماً إلى خوض المعارك لإثبات قدرتها على منافسة الرجل والتفوق عليه.
وعلى مر التاريخ شهد العالم العديد من النماذج لسيدات قمن باتخاذ الخطوات الأولى للسير في طريق التحرر من سيطرة الرجل على المجتمع، ورغم العواقب والعقبات التي تعرضن لها، إلا أنهن قد نجحن نجاحاً باهراً وخلدن أسماءهن بحروف من ذهب.


يلقي "سيِّدتي نت" الضوء على بعض النماذج من السيدات اللواتي خضن تحدياً كبيراً لإثبات أنفسهن وقدراتهن في النهوض بالمجتمع في المجالات المختلفة وكسر الأعراف السائدة عن تقييد المرأة.


رائدات الطيران النسائي:
في زمن استحوذ فيه الرجال على قيادة الطائرات، كانت هناك العديد من النساء من أردن خوض تلك التجربة أيضاً، ومن الصعب تحديد أول من كان منهن له الفضل في قيادة الطائرة؛ نظراً لتقارب الفترة الزمنية التي عشن فيها، ولكل منهن إنجازها.


- نيتا سنوك: رغم الشهرة الواسعة التي ترافق أميليا ماري إيرهارت كأول من قاد طائرة من النساء، إلا أن معلمتها نيتا سنوك قد سبقتها إلى ذلك، حيث تعتبر نيتا سنوك أول من قاد طائرة من النساء خاضت العديد من التحديات لدراسة وتعلم علوم الطيران، وفي التاسعة عشر من عمرها بدأت رحلتها للالتحاق بمدرسة الطيران، والتي كان الالتحاق بها في ذلك الوقت يحظر على النساء، وفي عام 1917 استطاعت أن تسجل نفسها كأول سيدة أمريكية تلتحق بمدرسة طيران، ورغم عدم السماح لها بقيادة الطائرة، إلا أنها في عام 1980 استطاعت شراء إحدى الطائرات المحطمة من نوع "كانوك"، وبحلول عام 1920 استطاعت نيتا سنوك إعادة بنائها، وحلقت بها، وحصلت على رخصة الطيران، وأصبحت نيتا سنوك أول امرأة تدخل السباق الهواء للرجال في لوس أنجلوس في فبراير عام 1921.

- أميليا ماري إيرهارت: أول امرأة تطير بمفردها عبر المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى دورها المهم في إنشاء منظمة الطيران "التاسعة والتسعون"، وهي أول امرأة تحصل على صليب الطيران الفخري؛ نظراً لكونها أول امرأة تطير بمفردها عبر المحيط الأطلسي، ويرجع الفضل لتعلمها الطيران إلى معلمتها نيتا سنوك، والتي كانت تكبرها بعام واحد، وقد أصبحت بينهما صداقة قوية.


-لطفية النادي: أول سيدة مصرية تقود طائرة بين القاهرة والإسكندرية، وثاني امرأة في العالم تقود طائرة منفردة، في بدايتها عملت كسكرتيرة في مدرسة الطيران، وكانت تحضر دروس الطيران مرتين أسبوعياً دون علم والدها إلى أن حصلت على إجازة مدرب طيار بتاريخ 27 سبتمبر 1933، وقد جمعت بينها وبين إيميليا جيرهارت صداقة، حيث كانتا تبعثان لبعضهما بالخطابات تتحدثان عن مغامراتهما في رحلاتهما.


رائدات العمل السياسي:
-أروى بنت أحمد الصليحي: لم يكن يسمح للنساء بتقلد المناصب السياسية في ظل الحكم الإسلامي، ولكن برز اسم قد خلد نفسه كأول من حكم من النساء في العصر الإسلامي، وهي أروى بنت أحمد الصليحي ملكة اليمن، والتي لقبت بـ"السيدة الحرة"، ودام حكمها 44 سنة، وقد عملت أروى إِبان حكمها على تشجيع البناء والعمارة، وأولت إِنشاء المدارس والمستشفيات والمساجد اهتمامها الزائد، ولم يقف نفوذها عند حدود اليمن، فقد عهد إِليها الخليفة المستنصر بالله ومن بعده الآمر بأحكام الله بالإِشراف على الدعوة الفاطمية في عُمان والهند.


-جان دارك: بطلة قومية فرنسية وقديسة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، تحدت التقاليد والقوانين التي تمنع مشاركة المرأة في الحروب وقيادة الجيوش، وقادت الجيش الفرنسي إلى عدة انتصارات مهمّة خلال حرب المائة عام، قُبض عليها بعد ذلك، وحوكمت بتهمة "العصيان والزندقة"، ثم أُعدمت حرقاً بتهمة "الهرطقة" عندما كانت تبلغ 19 عاماً.


- باربرا ميكولسكي وكارول موسلي براون: لم يكن يسمح للنساء بارتداء سراويل في مجلس الشيوخ الأمريكي حتى عام 1993 عندما قررت باربرا ميكولسكي وكارول موسلي ارتداء السراويل كتحدٍ لتلك القوانين، وبعد فترة وجيزة قامت العديد من عضوات مجلس الشيوخ بدعمهما، مما أدى التعديل في تلك القوانين والسماح للنساء بارتداء السراويل في المجلس طالما يرتدين أيضاً سترة، فيما كانت هيلاري كلينتون أول امرأة ترتدي السراويل بصورة رسمية كسيدة أولى أمريكية.


رائدات العمل العلمي:
- إليزابيث بلاكويل: هي أول من مارس مهنة الطب من النساء في وقت لم يكن الأمر فيه سهلاً عليها، مواجهة نظرات وسخط أساتذتها وزملائها الطلبة، ولكن رغم ذلك وبإصرارها على النجاح استطاعت اقتحام مهنة الرجال وإثبات جدارتها، وفي عام 1849 وقفت جنباً إلى جنب مع زملائها الذكور على منبر المتخرجين تردد قسم الأطباء، مثبتة ذاتها أمام عميد كلية الطب وأساتذتها وزملائها.


-بيرتا بينز: زوجة المخترع الألماني كارل بينز، وقد ساهمت في صنع السيارة، حيث قامت بتمويل زوجها، ولكن بسبب هوس قيصر ألمانيا بالخيول وغضبه من فكرة سماع فكرة الاستغناء عنها، لم يعلن كارل بينز عن سيارته بعد الانتهاء منها، وخبأها لأكثر من عام في كراج منزله، الأمر الذي دعا زوجته إلى فتح الكراج دون إذنه وقيادة السيارة بنفسها من مدينة مانهايم إلى مدينة بيفورزهايم، وهذه الرحلة كسرت حاجز الخوف وساهمت في تقبل فكرة السيارة وخروج زوجها كارل بينز من دائرة الظل وتأسيسه شركة "مرسيدس بينز".


ولاتزال قضية المرأة وتحررها من قبضة الرجل تثير الكثير من القضايا في مجتمعنا، ورغم أن المرأة اليوم تنافس الرجل في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، إلا أنه مازالت هناك العديد من جمعيات حقوق المرأة التي تطالب بالمزيد من التحرر في كافة أنحاء العالم.