صحة ورشاقة /جديد الطب

الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية تبدأ من الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تقي من امراض القلب
إرضاع الطفل من الثدي يعني كذلك التمتع بقلب صحي
تجنّبي امراض الاوعية الدموية بالرضاعة الطبيعية!
الرضاعة الطبيعية لأطفالكِ من الثدي تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية
الرضاعة الطبيعية تحمي النساء من سرطان الثدي

الرضاعة الطبيعية لأطفالكِ من الثدي تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتقيكِ من الوقوع ضحية سكتة دماغية.


إنّ إرضاع الطفل من الثدي يعني كذلك التمتع بقلب صحي، وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الطبية (JAHA: Journal of the American Heart Association).
ومن المعروف أنّ الرضاعة الطبيعية تحمي النساء من سرطان الثدي، ويُنصح بها لحماية الأطفال من التهابات الأنف والأذن والحنجرة، والسمنة، ومشاكل القلب لدى الاطفال الذين يولدون باكرًا. وهذه الدراسة الجديدة تؤكد أنّ الرضاعة الطبيعية تقلّل كذلك من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بين النساء.


قام الباحثون من جامعة أوكسفورد في المملكة المتحدة، وأكاديمية الطب في الصين، وجامعة بكين، بتحليل البيانات الطبية لحوالى 289573 امرأة صينية، لدراسة قام بها بنك كادوري الحيوي في الصين، والتي قدمت معلومات تفصيلية حول حمل تلك النسوة وأسلوب حياتهن، بين الأعوام 2004 و 2008 وتقريبًا جميع تلك النسوة أنجبن أطفالًا، ولم تصب أي منهنّ بأمراض القلب والأوعية الدموية.
وعبّأت المشاركات استبيانات تشتمل على عدد مرات الحمل والإجهاض، والولادات الحية، ومدة الرضاعة الطبيعية الكلية، لكل حالة ولادة.
واستخدم الباحثون هذه المعطيات لحساب متوسط مدة الرضاعة الطبيعية لكل طفل، والفترة التراكمية لجميع فترات الرضاعة الطبيعية لجميع الأطفال. وتم كذلك أخذ سلسلة من القياسات الجسدية بالإضافة إلى عينات من الدم.



الرضاعة الطبيعية تحمي قلب المرأة
في سياق الدراسة تم تسجيل 49.377 حالة لأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك 16.671 حالة من أمراض القلب التاجية، و 23.983 حالة من السكتات الدماغية (14.290 حالة من الجلطات و 2.998 حالة من السكتة الدماغية النزفية).
وأظهرت نتائج الدراسة أنَّ النساء المرضعات كنًّ أقل عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، أو السكتة الدماغية بنسبة 10 في المئة، وأنه كلما طالت مدة الرضاعة كانت الرابطة أقوى.
وبالنسبة للنساء اللواتي كنَّ يرضعن أطفالهن لمدة 6 أشهر فأكثر، انخفضت مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لديهن، بنسبة أكبر تتراوح بين 3 - 4 في المئة.
وتوضح ساني بيترز، الباحثة في جامعة أوكسفورد ومؤلفة الدراسة قائلة: "إنَّ الفوائد على صحة الأم الناتجة عن الرضاعة الطبيعية، واضحة في زيادة سرعة الأيض بعد الحمل. فالحمل يغيّر طبيعة الأيض لدى المرأة بشكل كبير، حيث إنه يعمل على تخزين الدهون لتوليد الطاقة الضرورية لنمو الطفل. والرضاعة الطبيعية تعمل على التخلص من الدهون المخزّنة بشكل أسرع وفعال للغاية".

سيعجبك:

حلول طبية للقضاء على التهاب المسالك البولية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X