أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الطلاق يصيب الأطفال بالسمنة المفرطة في وقت لاحق

الطلاق
الطلاق يصيب الأطفال بالسمنة المفرطة
الطلاق من أكبر المحفزات التي تسببت في الإفراط في تناول الأطفال للطعام عند وصولهم سن البلوغ وبالتالي الإصابة بالسمنة

كشفت نتائج دراسة علمية حديثة، أجراها باحثون أمريكيون في جامعة فلوريدا أن الطلاق يصيب الأطفال بالسمنة المفرطة.


وبحث علماء النفس خلال دراستهم كيف تؤثر تجارب الطفولة مثل العنف والانقسامات وتغيير مكان المنزل على وزنهم.


ووفقاً لـ«ديلي ميل» البريطانية، وجد الباحثون، أن الطلاق كان واحداً من أكبر المحفزات التي تسببت في الإفراط في تناول الأطفال للطعام عند وصولهم سن البلوغ وبالتالي الإصابة بالسمنة.


وقال الباحثون، إنهم يعتقدون أن هذه الأحداث المزعجة تجعل الأطفال يتوترون كثيراً على المدى القصير، لأنهم يخشون التخطيط للمستقبل أو استثمار آمالهم في تحقيق أهداف طويلة الأجل.


وأشار أستاذ علم النفس «جون مانر»، الذي أشرف على الدراسة، إلى أن الإجهاد بشكل عام يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من النتائج السلبية على الأطفال في الحياة في وقت لاحق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X