أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حقائق طبية مفاجئة عن المراهقات في سن الـ14

المراهقات
حقائق طبية عن المراهقات
حقائق طبية عن المراهقات

توصّل عددٌ من العلماء في جامعة ليفربول البريطانية لحقائق طبية جديدة مفادها أنّ الفتيات المراهقات أكثر عرضةً للاكتئاب في عمر الـ 14 سنة.

وأظهرت الدراسات التي موّلتها الحكومة البريطانية و شملت أكثر من 10 آلاف مراهق ومراهقه أن الفتيات في عمر الـ 14 تظهر عليهن أعراض الاكتئاب أكثر بعشر مراتٍ من أقرانهن من الفتيان.

والخطير في الموضوع وفقاً للدراسة أن أغلب الآباء لا يدركون حجم الخطر الحقيقي الذي يهدد أطفالهم في هذه المرحلة من العمر.

وقالت برفيتا باتالاي إحدى المشرفين على الدراسة: "المراهقون ولا سيما الفتيات أكثر عرضةً من غيرهم للاعتلالات والمشاكل النفسية".

وأشار الخبراء إلى أنّ الدراسات أظهرت العديد من العوامل التي تؤثر على تلك الحالة عند المراهقات، فقد لاحظوا أن "الفتيات اللواتي ينحدرن من بيئاتٍ أكثر فقراً كن أكثر عرضةً للاكتئاب، فضلاً عن أنّ الخلفيات العرقية التي كانت لها تأثيرها أيضاً، فالفتيات ذوات البشرة الداكنة كنّ أقلّ عرضةً للاكتئاب من ذوات البشرة البيضاء أو اللواتي ينحدرن من خلفياتٍ عرقيةٍ مختلطة".

وإضافةً لتلك العوامل تبيّن أنّ الفتيات، وخصوصاً في هذا العمر، هنّ الأكثر استخداماً للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي التي تلهيهن عن الحياة الواقعية وتدفعهنّ نحو الاكتئاب الذي يزداد أحياناً بسبب الضغوط النفسية المتعلقة بالمشاكل الدراسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X