اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طفل يمني يحصل على جنسيات 3 دول لحظة ولادته

جواز السفر الإيرلندي
جواز السفر البريطاني
جواز السفر الأمريكي
الخطوط الجوية السعودية
المولود اليمني بين أيدي المضيفات
5 صور

ربما يكون "الحظ الجيد"، مرافقاً لبعض الأشخاص منذ الساعات الأولى في حياتهم، يولد معهم هذا الحظ السعيد، إما بأماكن ولادتهم المختلفة، أو بالطريقة المميزة التي جاؤوا من خلالها إلى الحياة فكانت جائزة لهم طوال عمرهم القادم، أو ربما ما يرافق قدوم هؤلاء المواليد إلى الدنيا من أمور جميلة، تجعلهم مميزين عن غيرهم من الأطفال والمواليد الجدد، والأيام القادمة من حياة هذه المواليد الجدد صاحبة البوادر الأولى للحظ الجيد قد تستمر معهم طوال حياتهم.

وربما يكون الطفل اليمني "يحيى مراد"، الذي ولد على متن إحدى طائرات الخطوط الجوية السعودية، هو خير مثال على الطفل الذي يولد، ويولد معه حظه الجيد، حيث بمجرد ولادته وهو في السماء، حصل على جنسيات 3 دول عالمية مختلفة، تعد من أقوى وأهم الجنسيات في العالم أجمع، وهي الجنسية الإنجليزية والجنسية الإيرلندية الشمالية، والثالثة جنسية الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى جائزة له سترافقه طوال حياته.

وفي التفاصيل، نقلت عدد من وسائل الإعلام العربية والعالمية، أنه وخلال الرحلة الجوية التي كانت متجهة من مدينة "جدّة" في المملكة العربية السعودية، إلى مطار "جون كينيدي" الشهير في مدينة "نيويورك" في الولايات المتحدة الأمريكية، رصد إحدى رادارات التتبع الجوية، الإعلان عن وجود حالة طوارئ على متن إحدى الرحلات الجوية، حيث كانت هذه الحالة هي دخول إحدى النساء اليمنيات في حالة المخاض، وخضوعها إلى ولادة مستعجلة وطارئة على متن الطائرة السعودية، وذلك خلال مرورها فوق شمالي "المملكة المتحدة" إنجلترا، وقبل أن تبدأ التحليق فوق دولة إيرلندا الشمالية وصولاً إلى أجواء الولايات المتحدة الأمريكية، حيث في هذه للحظات تمت ولادة الطفل اليمني "يحيى مراد"، ليبدأ "يحيى" ساعاته الأولى في السماء، وتولد معه العديد من الامتيازات الأخرى، التي سيعد بها قريباً في أيامه القادمة.

وتابعت وسائل الإعلام التي تناقلت الخبر، أنه وبسبب حالة الولادة الطارئة هذه، حظي الطفل اليمني "المحظوظ" يحيى مراد، على جميع جنسيات جميع الدول التي حلقت الطائرة السعودية في أجوائها خلال ولادته، حيث حصل على الجنسية البريطانية والإيرلندية والأمريكية معاً في الوقت نفسه، ليكون في المستقبل مواطناً رسمياً لكل بلد من هذه البلدان الثلاث.

ولم يتوقف حظ هذا الطفل اليمني السعيد عند حصوله على هذه الجنسيات العالمية الثلاث، بل وحصل أيضاً على جائزة سفر وهي عبارة عن "تذكرة مجانية" على متن شركة الخطوط الجوية السعودية، يستطيع السفر على متنها أينما يريد طوال حياته، لتكتمل فرحة والدي "يحيى" بمولودهم الجديد، ويلاقي هو نفسه أياماً جميلة في المستقبل بعد أن يكبر.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة عبر العالم، قد تناقلت خبر ولادة الطفل اليمني "يحيى مراد" المميزة، بالإضافة إلى صورة المولود اليمني الجديد وهو بين أيدي المضيفات اللواتي أبدين سعادة كبيرة لولادته في الصورة، وكان معظم التعليقات التي حصل عليها الخبر، بأنه "طفل محظوظ"، مع العديد من الدعوات والأمنيات له ولعائلته بأن يقضوا حياة سعيدة مع مولودهم الجديد وحياتهم الجديدة أيضاً.