أزياء /أخبار أزياء

بولغري تكشف عن ساعة لوتشيا الكلاسيكية- العصرية

ساعة لوتشيا سكيلتون من بولغري
ساعة لوتشيا سكيلتون بحزام جلدي
ساعة لوتشيا سكيلتون من بولغري
ساعة لوتشيا سكيلتون بحزام جلدي
ساعة لوتشيا سكيلتون بحزام جلدي
ساعة لوتشيا سكيلتون من بولغري
ساعة لوتشيا سكيلتون بحزام جلدي
ساعة لوتشيا سكيلتون بحزام جلدي
النسخة الأولى الحصرية لمنطقة الشرق الأوسط
النسخة الثانية الحصرية لمنطقة الشرق الأوسط
النسخة الثالثة الحصرية لمنطقة الشرق الأوسط

في إنجاز ميكانيكي جديد بالغ التعقيد والتطور، كشفت علامة بولغري Bvlgari عن ساعة لوتشيا سكيلتون للنساء اللواتي يقدرّن دقة وتعقيد "الساعات الراقية" حق قدرها. وهذه الساعة ليست مجرد تحفة ميكانيكية تتيح للأنثى التعبير عن افتتانها وشغفها بقلبها النابض، بل هي أول نموذج من ساعات لوتشيا سكيلتون في التاريخ يلتقط حروف شعار صانع الساعات الشهير ليجعل منها جزءاً لا يتجزأ من تصميم الساعة.
والنماذج الثلاثة (المصنّعة من الفولاذ والذهب الزهري والمرصعة بالماس أو بدونه)، المكرسة لمنطقة الشرق الأوسط تحديداً، تضفي قدراً من الجرأة على المجموعة التي تتسم بزخارفها المميّزة. وهنا، يعرض قرص الساعة ذات قطر 33 ملم عقارب وشرائح رقيقة مطلية بالليكر الأخضر لتضيف بريقاً ذا لمسة محلية الطابع.
وهي حين تُعرض بحزام براق من جلد التمساح، أو بسوار من الفولاذ والذهب الزهري من طراز سربينتي، فإن ساعة لوتشيا سكيلتون، بألوانها الرائعة وبتركيبتها المبتكرة التي تجتمع فيها فنون صناعة المجوهرات والساعات الفاخرة، هي واحدة من نتاجات بولغري قطعاً.

وفي ما يتعلق بإصدارات بولغري Bvlgari  الثلاثة الحصرية لمنطقة الشرق الأوسط فهي تجمع بين اللمسة الشرقية الرصينة وبين الجرأة في آن واحد. وتتميّز هذه الساعات الثلاثة بقطر 33ملم وهي مصنوعة إما من الفولاذ أو الذهب الوردي مع الماس أو الذهب الوردي من دون الماس. أما العقارب فمطلية باللون الأخضر مع ميناء مزخرف بزهرة شرقية من الزمرد والماس أو بدونه.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X