أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السائقة الأولى: النساء يشغِّلن محرك سياراتهن و"سيدتي" ترافقهن

الرياض تتلون بالبنفسجي
السائقة رنا الشيخ
السائقة رنا الشيخ

مع بدء تنفيذ قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية في تمام الساعة 12 من بعد منتصف الليل، انطلقت القوافل الأولى لسيارات النساء في شوارع مدينة الرياض.

وقد واكبت "سيدتي" الحدث التاريخي لحظة انطلاقه، حيث رافقت أوائل السائقات عند تشغيل محركات سياراتهن، منهن السائقة رنا الشيخ، التي انطلقت في مشوارها الأول داخل بلدها السعودية مع عائلتها المكوَّنة من زوجها وابنتها وابنها.



وقد أجرينا معها حديثاً مطولاً حول تجربتها الأولى في القيادة، إضافة إلى التقاط مقاطع فيديو وصور فوتوغرافية لها وهي تقود. وانتقلنا مع العائلة من فندق الشيراتون على طريق الملك فهد إلى مجمع الرياض بارك، وقد عبَّرت رنا خلال الرحلة عن سعادتها البالغة بهذه التجربة التي طال انتظارها من قِبل المرأة السعودية، وأوضحت أن لها طعماً مختلفاً، وقالت: "أشعر وكأنني كائن فضائي، يشاهده الجميع ويصوره في كل مكان". واستطاعت رنا بالفعل أن تبرز جدارتها بقيادتها سيارتها بحرفية وإتقان.

وكشفت رنا أن الهدف الأول لها ولغيرها من النساء من قيادة السيارة التخفيف من العبء الاجتماعي على الأسرة بذهابها وإيابها إلى مكان عملها، أو قضاء حاجات البيت وغير ذلك، لكنها أفادت أنها لن تستغني عن سائقها الخاص، بل ستخفف من مسؤولياته العامة، مبينة أنها ترغب في شراء سيارة ذات حجم عائلي، حمراء اللون، لكن الفكرة مازالت قيد الدراسة ولم تقرر ذلك بعد.

الجولة الثانية لسيدتي رافقت السائقة لين في جولة في شارع التحلية في الرياض والتي اظهرت احترافية فائقة في قيادتها لفتت اليها سائقي السيارات وعبرت لين سعادتها بالقيادة وهو ما سيسهل لها الذهاب والعودة من عملها وقضاء مصالحها والالتقاء بصديقاتها دون التقيد بسائق .



جدير بالذكر، أن أغلب المباني تلوَّنت باللون الوردي، وامتلأت الشوارع بالعبارات المساندة والتشجيعية للنساء السائقات، كما لاحظنا كثافة مرورية في الشوارع والطرقات الرئيسية في هذه الليلة لالتقاط صور توثق هذه اللحظة التاريخية، ورؤية السائقات السعوديات يمارسن حقهن في القيادة للمرة الأولى.

لزيارة صفحة السائقة الأولى الرجاء الضغط على هذا الرابط

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X