أسرة ومجتمع /شباب وبنات

مها حامد وريادة الأعمال.. طموح لا ينتهي

بدايتها
اسمها مها بن فيصل حامد، زوجة وأم وحاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ليفربول في بريطانيا، كما أنها عضو في المجلس التنفيذي لمجلس شابات الأعمال بالمنطقة الشرقية.
بدأت رحلتها في عالم الأعمال بهواية استطاعت تحويلها إلى احتراف ثم إلى عمل مميز وذلك بفتح مصنع لصنع الكيك (my little cake shop)، وكوفي شوب مخصص للأطفال يقومون بتزيين الكيك فيه بأنفسهم (my little cafe)، لكن إرادة الله شاءت أن تُطوي صفحة المكانين.
فتح صفحة (ميم) للماكياج
تقول مها: «أحب الفن وكل ما يتعلق به، وألهمتني قدرة المرأة على الموازنة بين عطائها لأسرتها وتفانيها في عملها وتطوير ذاتها، وقدرتها على الاهتمام بجمالها وأنوثتها، فقررت تقديم (ميم) كماركة ماكياج سعودية بمواصفات عالمية لكل سيدة عظيمة تستحق أن تفخر بنفسها وعطائها».
فقمت باختيار مصنع يتميز بمواده الخام العالية الجودة ويقع في كندا، وبمساعدته تمكنت من اختيار تركيبة ماكياج مميزة تناسب مجتمعنا وبيئتنا، وذلك بعد فترة طويلة من التجارب واختبار العينات.
تخطي العقبات
وتضيف مها: «دائماً ما تكون البدايات صعبة ومجهولة، ولكن ما إن تعرفي الأبواب التي عليك طرقها حتى تصبح الأمور أسهل بكثير. بالنسبة لي كان أكبر عائق هو الجمارك وفسوحات مواد التجميل (كوني أقوم بتصنيع منتجاتي في كندا وألمانيا)، ولكن ما إن بدأت بالتعامل مع «هيئة الغذاء والدواء» حتى أصبح الموضوع أسهل.
التدشين
وأكملت: قمت بتدشين البراند الخاص بي في متجر «ليوز بوتيك» في الخبر، وبذلك أكون قد أغلقت مشروعي الأول في 2016، ودشنت الأخر في 2018.
نصيحتي لكل شابة تعشق مجال الأعمال والمشاريع وتريد أن يكون لها بصمة في 2030، أن لا تيأس وأن تتحلى بالصبر فالعمل بالتجارة ليس سهلاً ولكن ما أن تصلي لهدفك حتى تشعري برضا ذاتي عجيب، ولا تبخلي بالمعلومة فتلك هي زكاة العلم التي سيسهل الله لك بها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X