أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الرقص العصري مضر بالصحة

الرقص العصري هلاك صحي
رقص عصري
هوس الرقص الحديث
الرقص الحديث غير صحي
أشهر الرقصات

رغم أن الرقص العصري مثل الزومبا والسالسا قد يشهد انتشارًا واسعًا بين الناس في العالم، لما يراه فيه كثيرون من أهمية في زيادة معدل اللياقة البدنية والرشاقة، إلا أنه صدرت تحذيرات بشأنه مؤخرًا.

واكتشف العلماء أن أحد أشهر أنواع الرقص التي يعتمدها الكثيرون حول العالم قد لا يكون جيداً للجسم كما كان يعتقد سابقاً، وهذا النوع من الرقص هو الزومبا، وهو رقص مستوحى من الثقافة اللاتينية، ويعد أحد أرقى أنواع الرقص.

وكما جاء في "الديلي ميل"، في استعراض لـ5 أشكال شعبية للرقص، وجد الباحثون أن هناك ما يعادل 3.9 إصابة لكل 1000 ساعة من الزومبا، مقارنة بربع ذلك العدد تقريبًا لرقصة السالسا، وهو أسلوب حيوي للرقص نشأ في كوبا، حيث يساوي معدل الإصابة نحو 1.1 لكل 1000 ساعة رقص.

واستهدفت الدراسة في الواقع رقصة السالسا وفقا لما ذكر في برنامج على هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" للدكتور، مايكل موزلي، بعنوان "الحقيقة حول الحصول على اللياقة البدنية".

وقاد باحثون في جامعة كوفنتري تجربة شملت 450 راقصًا للسالسا ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا.

ووفقًا للدراسة فإن 22% من راقصات السالسا يعانين من إصابة واحدة على الأقل كل عام مقارنة بنسبة 14% من الرجال، وغالبا ما تنتج هذه الإصابات التي يتلقاها الراقصون عن الطرف الآخر بالرقصة.

وكشفت نتائج الدراسة أن الزومبا هي الأكثر خطورة بالمقارنة بتمارين الأيروبيك (2.9 إصابة لكل 1000 ساعة رقص)، والرقص الإسباني مثل الفلامنكو (1.5 إصابة لكل 1000 ساعة رقص).

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X