أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بدأ مشروعه بعمر الـ19 وأصبح مليونيرًا بالـ26.. من هو البريطاني بن فرانسيس؟

بن فرانسيس مؤسس وصاحب شركة جيمشارك
جيمشارك على الهواتف الذكية
شركة جيمشارك
وصلت قيمة شركته إلى 130 مليون دولار
عمل بتوصيل البيتزا في البداية
المليونير البريطاني الشاب بن فرانسيس
فرانسيس من أمام شركته «جيمشارك»

غالبًا، في عمر الـ19 عامًا، يبدأ الأشخاص بالتفكير في حياتهم، وما المجال الذي سيختارونه للعمل أو الدراسة، وحيث تكون الحياة حينها في نهايات مرحلة البساطة وبدايات التعقيد والشقاء والاجتهاد، فنحن ننتقل في هذا العمر من جنون المراهقة وعبثها، إلى رزانة الرشد بأولى مراحله، وغالبًا أيضًا يكون مصروفنا المالي في هذا العمر قليلاً، فإما أننا لا نزال نتّكل على العائلة، أو نعمل بأشياء بسيطة توفر لنا مصروفنا اليومي، لكن كل ما سبق لا ينطبق على الشاب البريطاني «بن فرانسيس»، الذي من الممكن اعتباره أصغير «مليونير عِصامي» في العالم.


قد لا يُصدق أي أحد أن هذا الشاب، الذي يبلغ من العمر الآن 26 عامًا، يمتلك ثروة تقدّر بـ130 مليون دولار، لم يرثها من والديه أو من أحد أقاربه، ولم يسرقها أيضًا، بل جمعها بعمله وذكائه؛ إذ إن «بن فرانسيس»، الذي يُعد من أصغر رواد الأعمال في العالم الآن، كان قبل قرابة الـ7 أعوام، عندما كان في عمر الـ19 عامًا، قد بدأ مشروعًا تجاريًا صغيرًا، وصلت قيمته بعد 7 أعوام من إطلاقه إلى ملايين الدولارات.


«بن فرانسيس»، وقبل أن يفتتح مشروعه، الذي قلب حياته رأسًا على عقب، كان في يوم ما يعمل كسائق لتوصيل الـ«بيتزا» إلى المنازل، بعد انتهاء دوامه الدراسي في الجامعة، وكان يقضي في عمله مدة خمس ساعات متواصلة يوميًا؛ إذ إن عمله في توصيل البيتزا كان يبدأ من الساعة 5 وينتهي عند الساعة 10 مساءً. وخلال سنوات تحصيله الجامعي؛ فكّر بمشروعه الناجح، حتى قبل أن يدخل سوق العمل المهني رسميًا.


خلال عمله في توصيل البيتزا إلى البيوت، بدأ فرانسيس يعمل على مشروعه التجاري «جيمشارك Gymshark»، مستخدمًا هاتفه الذكي، وأشار، خلال أحد لقاءاته الصحفية، إلى أنه كان عند عودته إلى المنزل مساءً، بعد انتهاء الدراسة والعمل، يجلس لساعات وهو يصمم موقعه الإلكتروني، ويختار المنتجات الجديدة التي يتوجب عرضها من خلالها.


ويضيف «فرانسيس» أنه -وبعد مضي عامين كاملين من التعب، حيث كان يتابع دراسته الجامعية، وعمله في توصيل البيتزا، بالإضافة إلى عمله على مشروعه- بدأت أرباح شركته النامية تتخطى مبلغ الـ320 ألف دولار سنويًا، وعندها قرر التخلي عن الدراسة وتوصيل البيتزا؛ لكي يتفرغ بشكل كليّ لمشروعه «جيمشارك Gymshark»، وفعلاً هذا ما حدث، حيث أصبحت شركته، في الوقت الحاضر، واحدة من كبرى الشركات البريطانية النامية والمتخصصة في بيع الألبسة والمعدات الرياضية؛ إذ تخطت قيمتها السوقية 130 مليون دولار أمريكي، بحلول العام 2018، وهكذا تمكن هذا الشاب، الذي بدأ مشروعه بعمر الـ19 عامًا، أن يصبح «مليونيرًا عصاميًا» خلال 7 أعوام فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X