أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رفض غسيل يديه فمات!

مزارع رفض غسل يده
أصيب بالتسمم

رفض مزارع غسيل يديه بعد أن رش مزرعته بمادة سامة مكافحة لمرض تسوس النخيل في محافظة الفيوم 120 كيلو متراً شمال العاصمة القاهرة، وجلس المزارع يتناول الطعام مع اثنين من أصدقائه فأصيب بألم شديد في معدته وسقط على الأرض فاقداً للوعي، بينما شعر صديقاه بذات الألم لكنهما كانا أخف منه.
استغاث صديقا المزارع بجيرانهم الذين حضروا وأسرعوا في نقلهم إلى مستشفى الفيوم العام، وتم إسعاف المزارع أحمد عبد العليم مجاهد 56 سنة داخل غرفة الرعاية المركزة؛ لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وقت قصير، بينما تم احتجاز صديقيه جمال محمد قطب 50 سنة (فلاح) ونجله محمد 14 سنة (طالب) لعدة ساعات حتى تماثلا للشفاء.
بدأت الواقعة تلقى اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم إخطاراً من مستشفى الفيوم العام يفيد وصول أحمد عبد العليم مجاهد 56 سنة (مزارع) مصابًا بإصابات بالغة، وتبين أنه يعاني من تناول مادة سامة دون قصد تسببت في وفاته.
وأفادت تحريات المباحث أن الواقعة ليس فيها شبهة جنائية وأن المتوفى وصديقيه كانوا يرشون مزرعة نخيل بمبيد لمكافحة تسوس النخيل، وتناولوا الطعام دون غسل أيديهم، ما تسبب في إصابتهم بقيء وإسهال، ولقي الأول مصرعه قبل الوصول إلى المستشفى، وتحرر المحضر رقم 6182 إداري مركز شرطة سنورس، وأحيل إلى النيابة المختصة التي صرحت بدفن الجثة، بعد مناظرة الطب الشرعي، واستدعت صاحب المزرعة لسماع أقواله في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X