بلس /أخبار

ترتكب جريمة لإرضاء خطيبها

لم تترد فتاة عشرينية في تنفيذ جريمة جنائية لإرضاء حبيبها، على الرغم من علمها بمخاطرة ما تقوم به؛ ولحبها الشديد لخطيبها المحبوس على ذمة قضية تجارة أسلحة نارية وبيضاء، وذهبت المتهمة «نهى.ك» 23 سنة، لزيارة خطيبها داخل محبسه ومعها 200 جرام من مخدر الحشيش لتهريبها له بمحبسه؛ لكن محاولتها فشلت وألقت الشرطة القبض عليها.
أخفت المتهمة المخدرات داخل زجاجة عصائر معدة داخل المنزل؛ لكن أمين الشرطة المشرف على فحص المأكولات الخاصة بالسجناء اشتبه فيها، وقال: أمسكت كيس الزيارة الخاص بالفتاة، وسألتها عن اسم المسجون، فعلمت أنه محتجز على ذمة اتجار في سلاح ناري، وقمت بتفتيش وجبة الأكل، ولاحظت محاولة الفتاة الحديث كثيراً والإمساك بزجاجات عصائر بعد إخراجها من الكيس البلاستيك، وعقب فتحها عثر على مخدر الحشيش زنة 200 جرام، وبفحص صحيفة الحالة الجنائية تبين أن المتهمة تقضي عقوبة المراقبة داخل قسم الشرطة بعد خروجها من السجن مراقبة على ذمة القضية رقم 1118 لسنة 2017 تسهيل دعارة بمنطقة إمبابة- جيزة.
واعترفت الفتاة بحيازتها للمواد المخدرة بقصد إدخالها إلى حجز القسم للمتهم «إ.ع»، المحبوس بديوان القسم على ذمة القضية رقم 3912 لسنة 2015 سلاح أبيض، للاتجار فيها داخل الحجز، وحُرر عن الواقعة المحضر رقم 27698 لسنة 2018.
قالت المتهمة، «أعمل مضيفة بملهى ليلي، وأبلغ من العمر 24 عاماً، تعرفت على «خطيبي» المحتجز على ذمة القضية منذ سنة تقريباً، واتفقنا على الزواج على حد قولها، وقد ألقي القبض عليه بتهمة تجارة السلاح، وقد طلب مني خطيبي إحضار كمية من مخدر الحشيش لبيعها إلى المساجين؛ لكن حظي العاثر أوقعني في أيدي المباحث، تحرر محضر بالواقعة، وأحيلت المتهمة إلى النيابة التي قررت حبسها على ذمة التحقيقات.

X