أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مسن يكشف فضيحة ابتزازه جنسياً على الإنترنت على يد فتاة مزيفة

طبيب الأسنان الضحية
الصورة المزيفة للفتاة الأفريقية
الشات الذي كان يدور بين الطبيب والفتاة
الضحية البريطانية

وقع طبيب أسنان متقاعد يدعي «سايمون فروست» 75 عاماً ضحية عملية ابتزاز من قبل فتاة من غانا استطاعت أن تسقطه في شباكها باسم الحب من خلال شبكة الإنترنت وحصلت منه على 20 ألف جنيه إسترليني.
وطبقاً لموقع صحيفة «ميرور» البريطانية فقد خدعت الفتاة الشابة الرجل المسن بعد أن استخدمت صور نجمة الإغراء الأمريكية «بريانا لي» وادعت أنها صورها للاحتيال وخداع الرجل، وقد أرسلت له عشرات الصور المثيرة الأمر الذي جعلته يضعف أمام جمالها واستطاعت أن تحصل منه على الأموال.
وسايمون مطلق منذ 10 سنوات ويعيش وحيداً واعترف بأنه سقط في شباك وحب الفتاة وأرسل إلي صديقته الأفريقية الأموال بعد أن خدعته أنها فتاة تدعي «إيفا» وأنها ستأتي إلى بريطانيا لتعيش معه، وكانت تجمعهما لقاءات الحب على الإنترنت بالساعات.
وقال الضحية أن زوجته تركته منذ سنوات وأدمن الإنترنت منذ عام 2017 ومواقع الحب والمواعدة الجنسية ومن خلالها تعرف علي إيفا التي أوهمته أنها تعمل في مستشفي بالعاصمة الغانية أكرا، ووقع في حبها وتبادلا سوياً عشرات الرسائل الرومانسية.
واستطاعت الفتاة أن تخدع الرجل فأرسل إليها عبر بطاقته المصرفية 20 ألف جنيه إسترليني، وعندما جاء موعد لقائهما في أغسطس الماضي ببريطانيا اختفت للأبد ولم تظهر منذ ذلك الحين، وقال الرجل إنه أصيب بالصدمة جراء ذلك وتقدم ببلاغ للشرطة وأنه يتحدث حتى لا يقع أحد ضحية لما حدث له.
وأكد سايمون أن الفتاة استطاعت خداعه بالصور المزيفة لنجمة الإغراء الأمريكية، وأنها طلبت المال منه عدة مرات كان آخرها للحصول على وثائق من المحكمة تتمكن من خلالها إعادة ميراث والدها البالغ 5 ملايين جنيه إسترليني بخلاف مجموعة من الذهب.
وقال الرجل أنه يعاني حاليا من الديون حيث اضطر إلى الاقتراض ليرسل إليها المال، حتى ثمن التذكرة لبريطانيا التي بلغت 1600 جنيه إسترليني قام بإرسال المبلغ إليها، وبعد عشرات من المحاولات للاتصال بها تأكد أنه وقع ضحية لفخ من قبل تلك الفتاة، ويحتاج سايمون إلى دفع 595 جنيه إسترليني شهريا لمدة عامين حتى يتخلص من ديونه بسبب فتاة الإنترنت، وحالياً تقوم ابنته بدفع فواتير خداع والدها الذي أصيب بالسكر ويفكر في الانتحار.
وطبقاً للشرطة البريطانية فإن الاحتيال الرومانسي على الإنترنت قد تزايد بشكل كبير خلال السنوات الماضية، فهناك 3557 بلاغا عن تقارير الاحتيال على الانترنت باسم الحب، وتقدر المبالغ المستولي عليها من قبل الضحايا بـ 41 مليون جنيه إسترليني أي بمعدل 11500 جنيه إسترليني لكل ضحية.
قصة طبيب الأسنان المتقاعد أصبحت حديث بريطانيا، لدرجة أن نجمة الإغراء الأمريكية بريانا لي التي استخدمت الفتاة صورها لخداع سيمون أرسلت رسالة عبرت خلالها عن تعاطفها مع سايمون وقالت إن هذه ليست المرة الأولي، فإن الكثيرات يستخدمن صورها للنصب وخداع الآخرين، وقالت له «إنني آسفة للغاية لاستغلال تلك الفتاة صوري في خداعك».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X