أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فاتنة شقراء تفقد حياتها بسبب جراحة شد البطن

لوزي مع عائلتها

في واقعة مأساوية لقيت امرأة فاتنة في الـ 36 من عمرها حتفها بسبب جراحة تجميل في الثدي وشد للبطن وذلك بعد إصابتها بجلطة في الدم بعد الجراحة بـ 17 يوماً.
وطبقاً لموقع صحيفة «ميرور» البريطانية فإن «لويز هارفي» امرأة شقراء جميلة، وذات مظهر رائع، كل من يشاهدها يرى ذلك ولكنها كانت ترى العكس، وأنها في حاجة إلى جراحة تجميل لتحسين مظهرها الخارجي، وهي أم لطفلين 11 عاماً و6 سنوات، ذهبت لويز إلى عيادة تجميل من أجل تكبير الثدي، وإزالة بعض الدهون في البطن عن طريق عملية شد البطن، ولكنها بعد أسبوعين شعرت بضيق في التنفس وسقطت في منزلها بمنطقة نورويتش بلندن وتوفيت في المستشفى.
يقول والدها أن الأمر كان صدمة لنا ولأطفالها، وأن الطب الشرعي أكد أن جراحة تجميل شد البطن التي تعرضت لها كانت السبب في وفاتها، حيث قامت العائلة برفع دعوى قضائية على عيادة التجميل والطبيب الذي أجري الجراحة.. وقد أحدثت وفاة لويز حالة من الجدل في الصحف البريطانية بسبب خطورة جراحات التجميل التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X