فن ومشاهير /مشاهير العرب

ماجدة الرومي: لم أحصل على الجنسية وسأقاضي من شهّر بي

حصلت الفنانة ماجدة الرومي على الجنسية البحرينية؟ لم تحصل على الجنسية؟ أسئلة تداولها متابعو مواقع التواصل الاجتماعي، الذين كال بعضهم الاتهامات الجارحة بحق ماجدة الرومي، متهمين إياها بالتملق للحاكم للحصول على الجنسية، ولم يكتف البعض بذلك، بل شنّ حملة شعواء على الرومي، على اعتبار أنها لا تستحق الجنسية البحرينية، وأنها لم تقدّم للبحرين ما يستحق منها أن تحمل جنسيته.
ولم ينته الهجوم عند هذا الحد، بل اعتبر معارضون بحرينيون أنّ ماجدة الرومي أقحمت نفسها في أمور داخليّة، وأهانت شريحة كبرى من الشعب البحريني.
وكان الخبر قد انتشر بعد قيام موقع إلكتروني عربي بنشر تصريح على لسان وزيرة الدولة لشؤون الإعلام سميرة رجب، تؤكد فيه منح ماجدة الرومي الجنسية البحرينية.
ولم تتأخّر ماجدة الرومي في تكذيب الخبر على لسان شقيقها عوض، الذي أكد أن هذه الشائعة لا أساس لها من الصحّة.
من جهتها، نفت سميرة رجب عبر صفحتها الشخصية على تويتر الخبر وقالت "كل ما جاء في إيلاف ونقلته الأيام البحرينية على لساني كمتحدثة رسمية بخصوص منح الجنسية البحرينية إلى الفنانة ماجدة الرومي كذب وتلفيق والخبر لا أساس له من الصحة".
وزادت رجب: يبدو أن كلمات الفنانة القديرة الرومي عن قوى الشر أوجع هذه القوى كثيراً، حتى بدأت بالهيجان والإساءة والشتم والسب وتلفيق الأكاذيب..
وخلصت قائلة: "تتشرف البحرين بكل عربي مواطناً بحرينياً كما البحريني هو مواطن في كل الأرض العربية، وسيبقى أبناء هذه الامة شعب واحد لا تفصلهم الحدود ولاالجنسيات، ولماجدة الرومي وكل مبدعينا العرب كل الترحيب والحب والتقدير في البحرين، وإن لم تسعهم الأرض وسعتهم عيوننا، ولا مكان لقوى الشر في البحرين.
من جهتها، أكدت الفنانة ماجدة الرومي أن لا صحة لكل المعلومات التي نشرت في وسائل الاعلام عن منحها الجنسية البحرينية.
وقالت الرومي لـ "الوكالة الوطنية للإعلام" أنها ستدعي على كل من الحق بها ضرراً معنوياً من تشهير وقدح وذم، مشيرة الى ان لكل شخص حقه في ابداء رأيه ولكن من دون المس بكرامة ووطنية الاخرين.
وأشارت الى ان بياناً توضيحيا ًسيصدر عن مكتبها حول هذا الموضوع في وقت لاحق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X