أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة تكشف فرقًا مذهلًا بين أدمغة الرجال والنساء

يختلف الرجل عن المرأة في جوانب عدة، منها المتعلق بالبنية الجسدية، وحتى الناحية النفسية، وفي كل يوم يكتشف العلم جوانب اختلاف جديدة بينهما، كان آخرها الناحية المتعلقة بالدماغ؛ حيث كشفت دراسة علمية حديثة أجراها فريق من الأطباء في إحدى الجامعات بالولايات المتحدة عن فارق مذهل بين أدمغة الرجال والنساء لاسيما فيما يتعلق بالذاكرة، وذلك وفق ما ذكرته صحيفة "التايمز" البريطانية اليوم الثلاثاء.

وأكدت نتائج الدراسة التي أجراها باحثون من كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميزوري أنّ أدمغة الإناث بدت أكثر شبابًا بنحو 4 سنوات مقارنة مع أدمغة الذكور من العمر نفسه.

كما أظهرت الدراسة التي شملت أكثر من 200 شخص من النساء والرجال أنّ دماغ المرأة يفوق دماغ الرجل في اختبارات حدة الذاكرة بشكل كبير وتحديدًا عند التقدم في العمر، بحسب موقع "سكاي نيوز عربية".

وأيضًا أشارت نتائج الدراسة التي استندت إلى صور مقطعية لأدمغة عدد من الرجال والنساء تراوحت أعمارهم بين 20 و82 عامًا إلى أنّ دماغ المرأة كان أكثر شبابًا من دماغ الرجل من الناحية البيولوجية بنحو 3 سنوات و8 أشهر.

يشار إلى أنّ الدراسة لم تكتفِ بالصور المقطعية الدماغية للرجال والنساء فقط بل استندت أيضًا إلى تأثير حرق الجسم للسكر، وتأثير ذلك على عمل الدماغ لدى الاثنين.

بدوره قال "مانو جويال" من كلية الطب بجامعة واشنطن:" إنّ نتائج الدراسة تقدم تبريرًا منطقيًّا بشأن ميل النساء للتفوق على الرجال في الاختبارات الإدراكية في السبعينيات من العمر".

كما أوضح "جويال" أنّ نتائج الدراسة تعطي تفسيرًا للأسباب الكامنة وراء عدم تدهور الجانب الإدراكي والمعرفي لدى النساء مع التقدم في السن؛ وذلك لأنّ أدمغتهنّ أصغر سنًّا وتبقى تعمل بشكل فعال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X