صحة ورشاقة /الصحة العامة

أعراض مرض القلب: تنبّهوا لها جيدًا لتجنّب قصور القلب

تنبهي جيداً لـ أعراض مرض القلب
الوقاية مهمة لتجنّب الوصول إلى مرحلة قصور القلب

أعراض مرض القلب إذا ما أُخذت على محمل الجدّ وبقيت من دون علاج، فإنها قد تؤدي في نهاية المطاف إلى قصور القلب.

قصور القلب هو مرض بمجموعة من الأعراض. ويحدث قصور القلب عندما يصبح القلب غير قادر على ضخ ما يكفي من الدم الضروري للجسم. ونتيجةً لذلك قد تتراكم السوائل في الساقين والرئتين وفي الأنسجة الأخرى من الجسم.


الأسباب
يتطور قصور القلب بشكل عام ببطء بعد تعرّض القلب إلى آفة أصلها على الأرجح نوبة قلبية، أو تعب القلب المفرط بعد سنوات من ارتفاع ضغط الدم من دون أن تتم معالجة هذا الأخير، أو بسبب اعتلال الصمام.
أما الأسباب الأكثر شيوعًا لقصور القلب فتتضمن ما يلي:
• قصور الشريان التاجي.
• نوبة قلبية أمامية (احتشاء عضلة القلب).
ارتفاع ضغط الدم.
• الصمام (خلل في صمامات القلب).
أمراض القلب الخلقية (الأمراض منذ الولادة).
• اعتلال عضلة القلب (تضخم القلب).
• التهاب بطانة القلب (التهاب في بنية وغشاء القلب الداخلي).
• التهاب عضلة القلب (عدوى القلب).
داء السكري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الأعراض
قد لا تكون أعراض قصور القلب واضحة دائمًا. وفي المراحل الأولى من قصور القلب لا يشعر بعض الأشخاص بأية أعراض على الإطلاق. وقد تظهر على آخرين أعراض مثل التعب او صعوبة التنفس .
ولكن في بعض الأحيان الأخرى، فإنَّ أعراض قصور القلب تكون واضحة جدًّا. وبسبب عدم قدرة القلب على تغذية أعضائنا بفعالية (مثل الرئتين والدماغ) فقد نلاحظ عددًا من الأعراض التالية:
• صعوبة في التنفس.
• تورم القدمين والساقين.
• فقدان الطاقة والشعور بالتعب والإعياء.
صعوبات في النوم ليلًا بسبب المشاكل في التنفس.
• انتفاخ البطن وفقدان الشهية إلى الأكل.
السعال الذي يرافقه البلغم.
• زيادة التبول خلال الليل.
• تشوش أو ارتباك ذهني.
• مشاكل في الذاكرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


عوامل الخطر
لا يمكن التنبؤ من الذي يمكن أن يصاب بقصور القلب، ولكن هناك عوامل خطر معروفة، ومعرفة عوامل الخطر هذه، واستشارة الطبيب للحصول على علاج مبكّر للسيطرة على قصور القلب وعلاجه. وعوامل الخطر هذه قد تكون ما يلي:
• ارتفاع ضغط الدم.
• التعرض إلى نوبة قلبية سابقة (احتشاء عضلة القلب).
• خلل صمامات القلب.
• اعتلال عضلة القلب (أمراض عضلة القلب).
• تاريخ عائلي من مرض قصور القلب.
• داء السكري.


التشخيص
الطبيب فقط يستطيع تشخيص مرض قصور القلب، وسيقول لك مراحل تطور المرض. وسوف يراجع الطبيب تاريخك الطبي بما في ذلك الأمراض السابقة والحالية، والتاريخ العائلي وأسلوب الحياة. وكجزء من فحصك الطبي سوف يقوم الطبيب بفحص القلب والرئتين والبطن والساقين، بحثًا عن علامات لقصور القلب.
ولكي يستبعد الطبيب أو يثبت تشخيصه، فسوف يصف لك عددًا من الفحوص التشخيصية التالية:
• فحص معدل ضربات القلب.
• تخطيط القلب الكهربائي (ECG).
• تصوير الصدر بالأشعة السينية.
• اختبار الجهد.
• قسطرة القلب (استكشاف القلب باستخدام المسبار).

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X