أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

المغردون السعوديون ينعون الأميرة البندري بنت عبدالرحمن "رائدة العمل الخيري"

الراحلة الأميرة البندري الفيصل مع جمعية أصدقاء اللاعبين في توقيع اتفاقية مع مؤسسة الملك خالد
الراحلة الأميرة البندري الفيصل في احدى مشاركتاتها في مركز الحوار الوطني
الراحلة الأميرة البندري الفيصل توقع احدى الاتفاقات
الراحلة الأميرة البندري الفيصل والدكتورة مها المنيف
الراحلة الأميرة البندري الفيصل

فقدت السعودية بوفاة الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد الخيرية، رمزاً من رموزها في مجال العمل الخيري والإنساني.
فقد عُرف عن الأميرة الراحلة اهتمامها الكبير بالأعمال الخيرية، ونشاطها الاجتماعي، حيث شغلت عضوية عدد من منظمات القطاع غير الربحي في السعودية، منها جمعية النهضة النسائية الخيرية، وجمعية "إفتا" لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، ولجنة تحكيم "جائزة المرأة السعودية المسؤولة"، كما عملت عضوة ورئيسة تنفيذية لمجلس الأمناء في مؤسسة الملك خالد، ولُقِّبت بـ "رائدة العمل الخيري"، نظراً لإسهاماتها في هذا المجال، وكانت مشاركتها الأخيرة في 13 مارس، أي قبل وفاتها بيومين، وذلك في الجلسة الأولى للمؤتمر الوطني الثاني لنمو وسلوكيات الطفل، وتحدثت فيها حول سياسات الحماية والتنمية المستدامة للطفل ودور مؤسسة الملك خالد في كسب التأييد لذلك.
والأميرة الراحلة حاصلة على بكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة الملك سعود في الرياض، وأكملت مشوارها التعليمي في الولايات المتحدة، حيث حصلت على درجة الماجستير في السياسات العامة من كلية هارفارد جون كينيدي للدراسات الحكومية في كامبريدج عام 1998م.
يذكر أن الأميرة البندري هي حفيدة الملك خالد بن عبدالعزز وابنة الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز، وقد أدى الصلاة على الراحلة الأميرة البندري عدد كبير من محبيها وكان في مقدمتهم شقيقها الأمير سعود بن عبدالرحمن الفيصل،وعدد من الأمراء، ومفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وزوج الفقيدة فهد بن فالح الدامر، وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وجمع من المواطنين.

المغردون السعودين
بمجرد الإعلان عن وفاة الأميرة البندري ببيان من الديوان الملكي، أبدى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً تويتر، حزنهم الكبير على وفاتها، داعين لها بالرحمة والمغفرة، وهي التي اشتهرت بالتواضع وحُسن الخلق واحترام الجميع.
حيث غرد الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وقال: فقدت حفيدة الملكين فيصل وخالد الخير.. فقدت الطاهره صاحبة المواقف الإنسانية.. فقدت الابنة البارة الخيرة النقية الصالحة.. فقدت الابنة المحبة لك والمخلصة.. عزاءنا لك ونحن لك أبناءك وبناتك.. أنت فيصل الخير ابن ملك الخير والنور حفظك الله ورعاك سيدي

وغردت الكاتبة مها الوابل قائلة: تعازينا للوطن في وفاة الفقيدة الأميرة البندري الفيصل، صاحبة الخير واليدالحنون لكل الأطفال والمحتاجين. جعل مثواها الفردوس الأعلى من الجنة مع الأبرار والصالحين وإنا لله وأنا إليه راجعون.
وبعد نشر الخبر، أبدى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً تويتر، حزنهم الكبير على وفاتها، داعين لها بالرحمة والمغفرة، وهي التي اشتهرت بالتواضع وحُسن الخلق واحترام الجميع.
كما غرد الأمير منصور بن سعد آل سعود الأمين العام المساعد لمؤسسة الملك فيصل الخيرية: رحم الله الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل الرائدة في خدمة الدين والوطن والعمل الخيري، كانت مِن أهم القيادات في المجال الخيري وغير الربحي. نتعلم منها في كل إنجازاتها.

وقالت الإعلامية منى سراج في تغريدة: فقدنا قائدة العمل الخيري في السعودية فقدنا أميرة التواضع والخير والعطاء والعمل الدؤوب. فقدنا الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل الله يرحمك ويؤجرك على كل عمل ونصيحة قدمتيها للرقي بالعمل الخيري ومساعدة الناس. عزائي لوالدتها الأميرة موضي بنت خالد وجميع أهلها.

فيما غرد بدر العساكر مدير المكتب الخاص لسمو ولي العهد، رئيس مركز مبادرات مسك وقال: كان خبرًا مؤلمًا أتلقاه برحيل الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل سيدة العطاء للخير والأمل،وإن رحلت تظل أحد أعمدة القطاع غير الربحي، المشهود لها بتنميته من أجل التمكين الاجتماعي. خالص التعازي للأسرة المالكة، والعاملين والعاملات في القطاع، رحمها الله وأسكنها جنته.

فيما غردت الدكتورة مها المنيف وقالت: نعزي أنفسنا بوفاة الصديقة العزيزة الأميرة البندري بنت عبدالرحمن كانت مثالاً حياً للعطاء والعمل الدؤوب والتواضع اللهم ارحمها وأسكنها فسيح جناتك.. اللهم أجبر مصاب والدتها الأميرة موضي بنت خالد وزوجها وابنائها وعوضهم خيراً وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

أما الكاتبة لمياء الإبراهيم فقد قالت: نعزي مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين وسيدي سمو ولي عهده الأمين، وذويها والأسرة المالكة، والشعب السعودي في وفاة الفقيدة السعيدة الأميرة البندري الفيصل، التي شملت بلمساتها الخيرة الأطفال والمحتاجين، رحمها الله وغفر لها،والهم محبيها الصبر والسلوان.

كما غرد الفنان فايز المالكي وقال: اللهم ارحم روحًا صعدت إليك ولم يعد بيننا وبينها إلا الدعاء كم خدمت محتاجاً وكم قدمت الخير للكثير وكم مسحت دمعة يتيم وأسعدته.. ماتت!! ولكن بقيت أعمالها في الخير لخدمة الإنسانية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X