سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

طفلي يرفض استخدام الحمام خارج المنزل ماذا افعل؟

يجب أن نتلمس الأسباب الحقيقية وراء مشكلة الطفل في عدم دخوله الحمام خارج المنزل.
كثيراً ما يحتاج أطفالنا إلى اختيار المكان المناسب الذي سنقضي فيه يومنا.
الخصائص العمرية للطفل لها دور كبير في عملية تقاعسه عن دخول الحمام خارج المنزل.
من المناسب أخذ أدوات خاصة بالمراحيض تحمي طفلك من انتقال الجراثيم اليه.

تعاني كثيراً من الأمهات عدم رغبة أطفالهن الدخول إلى الحمام خارج المنزل، بل قد يدفعهم ذلك الأمر إلى تجنب الخروج لفترات طويلة لتفادي مواجهة مثل هذه السلوكيات، وعلى الرغم من الجهود والمحاولات المبذولة لإقناعه بذلك، فإن الأمر قد ينتهي بتنفيذ رغبته بالامتناع عن دخول الحمام.
"سيدتي نت" التقت الاختصاصيَّ النفسيَّ، قاسم بن عيسى العسيري ليقدم بعض الخطوات العملية التي ستساعدك بإذن الله في التغلب على تلك المشكلة:
- أولاً يجب أن نتلمس الأسباب الحقيقية وراء مشكلة الطفل في عدم دخوله الحمام خارج المنزل، كأن يكون الطفل حساس من مخالطته للناس في دورات المياه العامة وغير ذلك من الأسباب، فالوقوف على المشكلة ومعالجتها يعتبر حل جذري لها.
- نحتاج أن نعرف بأن الخصائص العمرية للطفل لها دور كبير في عملية تقاعسه عن دخول الحمام خارج المنزل، فالطفل الذي في بداية تدربه على استخدام الحمام يختلف في تعامله مع الطفل المتدرب، ويجب أن نراعي ذلك عند النظر إلى المشكلة.
- يجب علينا أن نقوم بتفهم مشاعر الطفل تجاه ما يمر به ومساعدته ما أمكن في التخلص من تلك المشكلة بالدخول معه إلى الحمام في البدايات حتى يطمئن ويتعود على الدخول لوحده إذا أمكن ذلك.
- من المناسب أن نقوم بتعليم الطفل عن طريق الفيديوهات التوعوية حول مضار عدم دخول دورات المياه في ميعادها وكيف أنها ستؤثر على صحته البدنية.
- كثيراً ما يحتاج أطفالنا إلى اختيار المكان المناسب الذي سنقضي فيه يومنا وذلك باختيارنا المكان الذي تتوفر به حمامات مناسبة لأطفالنا.
- كذلك من المناسب أن تقومي بأخذ أدوات خاصة بالمراحيض تحمي طفلك من انتقال الجراثيم إليه وكذلك لتزيدي نسبة الطمأنينة لديه.
- وأخيراً شجعي طفلك وكوني عوناً له ليتخطى تلك المشكلة، فهذا سيزيد من ثقته بنفسه بشكل كبير.
وأخيراً اعلمي أن معرفة الأسباب وراء عدم رغبة طفلك في دخول الحمام خارج المنزل هو بداية الحل الحقيقي لحل المشكلة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X