أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

لا تستغرب: دموع السلاحف تنقذ الفراشات من الموت.. فكيف؟

الفراشات الذكور تحتاج للصوديوم كي تجذب الفراشات الإناث إليها
فراشة تتغذى من دموع سلحفاة لا تحاول منعها
دموع السلاحف مشروب الفراشات المثالي التي تبقيها على قيد الحياة
المستكشف فيل توريس اكتشف بلقطاته شرب الفراشات لدموع السلاحف

عظمة الله تبرز في أصغر خلقه، حيث يضع في كل كائن ميزة تجعله خلاصاً لكائن آخر حتى وإن كان صغيراً وناعماً وهشاً كالفراشة.

الفراشات تشرب دموع السلاحف للبقاء على قيد الحياة
مؤخراً وجد مستكشف للظواهر الطبيعية والحشرات، في لقطات مذهلة قام بتصويرها، أن "الفراشات" تشرب "دموع السلاحف" بل و"العرق" و البول البشري" من أجل البقاء على قيد الحياة في البيئات القاسية والجافة.
إذ تشرب هذه المخلوقات الجميلة أي شيء لتقاتل من أجل البقاء في غابات الأمازون المطيرة التي تفتقر للمغذيات.


إذ تجد الفراشات في دموع السلاحف" مشروبها المثالي" لكونها غنية بالصوديوم، فعلى الرغم من أن غابات الأمازون تحتوي على الكثير من الماء، إلا أن الفراشات تبحث عن الصوديوم من أجل البقاء.
وقام خبير الحشرات، فيل توريس، الذي يُشار إليه غالباً باسم :
"Jungle Guy"
بنشر لقطات لظاهرة شرب الفراشات لدموع السلاحف على حساب تويتر الخاص به. ويقال إن الفراشات ترى أعين السلاحف كمصدر للصوديوم، حيث أنه من المعروف أن الدموع مالحة للغاية، حسب صحيفة "ذي صن" البريطانية، وموقع "روسيا اليوم".


السبب وراء البحث عن الصوديوم


تحتاج ذكور الفراشات إلى الصوديوم من أجل الحصول على الطاقة لجذب الإناث. وقد يصعب الوصول إلى الملح في غابات الأمازون لبعدها عن المحيط، لذا تكافح الفراشات للحصول على ما يكفي من الملح من النباتات، ومن مصادر أخرى.
كما نشر توريس مؤخرا أدلة على قيام فراشات بشرب البول البشري في قناته على يوتيوب.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X