أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ضابط بحري متقاعد يقوم برحلة استكشاف بحرية جريئة بحثًًا عن النفايات

خندق ماريانا في المحيط الهادي
تعبيرية

الحقيقة الأكيدة في حياتنا اليوم أن الحياة البحرية مهددة بالخطر بعد أن لوثها البشر بنفاياته المتعددة بطريقة غير مسؤولة، ولم يعد آمناً من الناحية الصحية في بعض البحار السباحة فيها إن كان الزائر لها من ذوي المناعة الضعيفة القابلة لالتقاط البكتيريات والطفيليات التي تنتقل عبر الماء الملوث.

نفذ ضابط بحري أمريكي متقاعد عملية استكشافية مثيرة، وذلك بالغوص في أعمق نقطة على سطح الأرض للبحث عن مواد بلاستيكية في القاع، حيث قال الفريق المرافق له بأنه عثر على بعض منها ويقوم بدراستها للتأكد من كونها بلاستيكية.

وقام الضابط المستكشف فيكتور فيسكوفو، بالغوص لما يقارب الـ10.927 مترًا في خندق ماريانا بالمحيط الهادي، بحسب صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، وموقع «سبوتنيك».

ويعد خندق ماريانا أعمق نقطة على سطح الأرض، وكانت عملية الغوص هذه أعمق من التي سبقتها في العام 1960 في ذات الخندق، وبمقدار 16 مترًا.

وبحسب تقرير للأمم المتحدة فقد وصلت النفايات البلاستيكية إلى مستويات خطيرة، إذ قدرت وجود 100 مليون طن منها في محيطات العالم.

وتعد هذه المرة الثالثة التي يغوص بها البشر الى أعمق نقطة في المحيط والتي تعرف ب. «Challenger Deep»

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X