أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

يفرّ من حرارة الجو فمات غريقًا في نهر النيل

حاول طفل، عمره 12 عامًا، الفرار من حرارة الجو؛ عن طريق الاستحمام في ترعة الإبراهيمية، في محافظة الشرقية، أحد فروع نهر النيل، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة في الحال غرقًا، بعد دقائق من نزوله المياه.

فشل المارة في إنقاذ الطفل، الذي جرفته المياه إلى الغاطس، وفارق أنفاسه الأخيرة في الحال، وتمكنت قوات الإنقاذ النهري من انتشال جثة الطفل، بعد أن تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغًا من الأهالي بغرق طفل بمياه إحدى الترع، بناحية مركز الإبراهيمية، وتم تحرير محضر بالحادث، وتم إخطار النيابة العامة.

وقررت نيابة الإبراهيمية انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الطفل؛ لبيان أسباب الوفاة، وموافاة النيابة العامة بتقرير الصفة التشريحية، بعد أن أثبت تقرير مفتش الصحة أن الوفاة ناتجة عن إسفكسيا الغرق.
وأفادت تحريات المباحث أن الحادث ناتج عن تعرض الطفل للغرق أثناء الاستحمام، وأن الحادث ليس فيه أي شبهة جنائية، كما أكدت أسرة الطفل ما ورد في تحريات المباحث، ولم تتهم الأسرة أي شخص بالتسبب في وفاة نجلها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X