أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

رجل يتناول اللحوم "نـيـئـة" منذ 10 سنوات ويلقبونه بـ"رجل الكهوف"

يعد وجبة خفيفة صباحية من أمعاء الخراف
جوان بروسر زوجة نانس كانت نباتية
نانس يتبع هذا النظام منذ 10 أعوام
نانس وعائلته

في الحين الذي تكثر فيه الدراسات المختصة بأنظمة الغذاء الصحية، والبحص عن أفضل هذه الأنظمة لصحة الإنسان. وفي الحين الذي يشير فيه العيد من خبراء التغذية إلى أن الخضراوات والفواكه، هي الخيار الأمثل لصحة سليمة وجيدة. هناك رجل يتناول اللحوم "نـيـئـة" منذ 10 سنوات، حتى أن الكثيرين ممن يعرفونه أو سمعوا بقصته، يطلقون عليه لقب "رجل الكهوف" بسبب نظامه الغذائي "المتطرف" هذا.

ووفقاً لما نشرته صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، تنشر لكم "سيدتي" تفاصيل النظام الغذائي الغريب الخاص بالأمريكي "ديريك نانس"، البالغ من العمر 35 عاماً، من مدينة "ليكسنغتون" في ولاية "كنتاكي" جنوب الولايات المتحدة. الذي خالف جميع الدراسات الخاصة بالأنظمة الغذائية الصحية. الرجل الذي يتناول اللحوم "نـيـئـة" منذ 10 سنوات كاملة، حتى أنه يقوم يفعل الأمر نفسه مع أبنائه الأربعة.


يأكل كل شيء حتى اللحوم "الفاسدة"..

lhm_2.png

الأمر لا يتوقف بالنسبة إلى "نانس"، بعدم تناوله سوى اللحوم النيئة طوال 10 أعوام كاملة فقط، بل زاد عن ذلك بأن أصبحت اللحوم "الفاسدة" أيضاً تعد إحدى الخيارات اليومية في نظامه الغذائي المتطرف. حيث أن الرجل الأمريكي كان قد أشار إلى أنه يتناول كل شيء في جسد الحيوان، بدءاً من "أمعاء الخراف"، التي يصنع منها "سموذي" كوجبة خفيفية في الصباح. وحتى الطحال والكليتين والكبد، إلى جانب باقي الأجزاء من الذبيحة. ولكن الأشياء الوحيدة التي لا يأكلها هي "القرون والحوافر".

الغريب في أمر "نانس"، تأكيده بأنه طوال عقد كامل من الزمن لم يتناول خلاله غير اللحوم النيئة، لم يُصب بأي مشاكل صحية سوى مرة واحدة، عندما عندما أكل دجاجة نيئة كانت موجودةً منذ أسبوع في الثلاجة. وأوضح الرجل الملقب بـ"رجل الكهوف"، أن صحته أصبحت أفضل وأقوى خلال السنوات الماضية التي قضاها في هذا النظام.


اللحوم النيئة تصنع له حالة من "النشوة"..

lhm_3.png

وفسر عدد من خبراء التغذية حالة "ديريك نانس"، أنه يعتمد في نظامه الغذائي على ما يُسمى "اللحم المرتفع". حيث أن اللحوم الفاسدة أو المُخمرة، تُنتج نوعاً من البكتيريا يعطي شعوراً بـ"النشوة" عند تناوله، وهذا سبب التسمية. وربما ما يُثبت هذا التفسير، ما قاله "نانس" نفسه عندما صرح بأن "هنالك شيء ما في دماء الحيوانات الطازجة، يثير شهيته"، تماماً كما يحدث معه عند تناول الحيوانات المتحللة أو الفاسدة.

ولا يكتفي "نانس" بالـ80 كيلوغراماً من اللحم التي ينتاولها شهرياً. بل ويُدخل "اليراقات والديدان الحيّة" ضمن نظامه الغذائي، مُدعياً أنها تساعده على هضم كميات اللحوم النيئة الكبيرة التي يتناولها. حيث برر ذلك بأنها تحتوي على "أنزيمات" مفيدة لعملية الهضم. ومؤكداً بالوقت نفسه أنها لا تؤثر بشكل سلبي على صحته.
 

رجل مهووس باللحم.. وزوجة كانت "نباتية"

lhm_1.png
على الرغم من أن "جوان بروسر" -زوجة "نانس"- ظلت نباتية لا تأكل اللحوم طوال 20 عاماً، إلا أنها أصبحت تأكلها بعد أن التقت بزوجها. ولكنها ترفض تماماً أن تشاركه نظامه الغريب بأكل اللحوم النيئة. حيث تقول "بروسر" بأنها "لم تستطيع تجاوز رائحة تلك اللحوم أبداً". وأشارت أيضاً إلى أنه كلما أراد أن يخرج دماغ الحيوان تقول له: "أرجوك حطم الرأس في الخارج". وتضيف: "لم أتخيل أبداً أنني سأقول هذه العبارة لأي شخص طوال حياتي".


أسباب تحول "نانس" إلى هذا النظام..

lhm.png

قبل أن يتحول "نانس" إلى نظامه الغذائي الغريب هذا, كان يعاني من عدة أنواع حساسية قوية تجاه مختلف أنواع الأطعمة. لكنه ذات يوم قرأ بالصدفة دراسة نشرتها مؤسسة "ويستون أيه برايس" حول الأنظمة الغذائية لشعب الـ"أنويت"، أو ما تعرف بشعوب الـ"أسكيمو"، بالإضافة إلى الأنظمة الغذائية الخاصة بسكان أمريكا الأصليين. واكتشف أن تنال اللحوم النيئة هو الحل الأمثل بالنسبة له.

وفي تصريح لـ"نانس" أدلى به لوسائل إعلام محلية بالولايات المتحدة، قال فيه: "لقد استثمرت 10 سنوات في هذا النظام الغذائي، والآن يراودني الفضول لمعرفة كيف يمكنني المضي فيه. ولو أنه قُدر لي أن أعيش حتى سن 80 عاماً، فسوف يمكنني التحقق من صحة النظريات الكثيرة التي لدي حول هذا النظام الغذائي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X