أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الغذاء والدواء السعودية.. توضح الفترات الأمثل لحفظ حليب الأم‎!

الغذاء والدواء توضح الفترات الأمثل لحفظ حليب الأم
انفوجراف الغذاء والدواء

بالتزامن مع الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية الذي يمتد من الأول من أغسطس وحتى السابع منه، قدمت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية نصائح للأم المرضع عن طرق استخدام مضخة سحب حليب الثدي، وكيفية حفظه ليقدم لاحقاً للطفل في فترات غياب الأم عن المنزل.


وأبانت الهيئة العامة للغذاء والدواء، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه بعد إتمام عملية سحب الحليب يجب وضعه في عبوات صغيرة نظيفة ومحكمة الإغلاق، وتدوين تاريخ السحب عليها.


وأوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء، أن فترات حفظ حليب الأم تختلف حسب نوع ومكان الحفظ، حيث إن فترة الحفظ في درجة حرارة الغرفة (25 درجة) تتراوح بين 3-4 ساعات، وفي الثلاجة بين 5-8 أيام، أما في الفريزر فتتراوح بين 3-6 أشهر.


ويتم الاحتفال بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية سنوياً من 1 إلى 7 آب/أغسطس للتشجيع على الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الرضّع في أنحاء العالم.


وتعمل منظمة الصحة العالمية هذا العام 2019 مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" ومنظمات أخرى لحماية لتعزيز أهمية وضع سياسات مُراعية للأسرة من أجل تمكين الرضاعة الطبيعية ومساعدة الوالدين على رعاية أطفالهما والارتباط بهم في مرحلة عمرية مبكرة، عندما تشتدّ أهمية ذلك.


ويشمل ذلك تشريع إجازة مدفوعة الأجر للأم لمدة 18 أسبوعاً كحد أدنى، وإجازة مدفوعة الأجر للأب من أجل تشجيعهما على تقاسم مسؤولية رعاية أطفالهما على قدم المساواة.


كما تحتاج الأمهات إلى توفير مكان عمل مأمون وخاص وصحي للرضاعة الطبيعية ولإدرار لبن الثدي وتخزينه؛ ورعاية ميسورة التكلفة للأطفال.


وتعزز الرضاعة الطبيعية تحسين صحة الأمهات والأطفال على حد سواء، ومن شأن زيادة مستويات الرضاعة الطبيعية بحيث تقترب من المستويات العالمية أن ينقذ أكثر من 000 800 من الأرواح سنوياً، معظمها لأطفال دون ستة أشهر.


كما تقلل الرضاعة الطبيعية من مخاطر إصابة الأمهات بسرطان الثدي، وسرطان المبيض، والداء السكري من النمط 2، وأمراض القلب، وتشير التقديرات إلى أن زيادة مستويات الرضاعة الطبيعية يمكن أن تحول دون حدوث 000 20 من وفيات الأمهات سنوياً بسرطان الثدي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X