أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الزواج على الطريقة الروسية.. مداهمة للقوات الخاصة لطلب يد حبيبتك

فرقة القوات الخاصة المزيفة
توقع تعهداً لتحمل مسؤولية ما قد يحدث
يفتعلون مداهمة مزيفة قبل العرض الكبير
طريقة مرعبة لعرض الزواج
موضة جديدة تنتشر في روسيا
يرتدي ملابس القوات الخاصة ويطلب يد حبيبته

التفكير كثيراً بهذه اللحظة التاريخية من عمرك، اختيار الخاتم المناسب، ثم المكان الذي يضج بالرومانسية التي ستعيش في ذاكرتك إلى الأبد، تجثو على ركبتك وتتقدم لها بخاتم الخطوبة، تطلب من قلبها أن يوافق على أن يعيش العمر معها. ولكن لحظة، هذا كان سابقاً، لكن الزمن يتغير على ما يبدو، فكل هذه الرومانسية التي ذكرناها سابقاً أخذت شكلاً آخراً في روسيا، غريباً، مخيفاً، عنيفاً، ولا يخطر على البال في عرض الزواج. تعرفوا معنا على الموضة الروسية الجديدة في عروض الزواج.

نقل "موقع سكاي نيوز" عن موقع "أوديتي سنترال" العالمي، أن الشباب الروس ضجروا من الطرق الهادئة والتقليدية في عروض الزواج، ويبدو أنهم وجدوا طريقة تعبر عن شخصية الرجل الروسي المعروفة بخشونتها، فأصبحوا يستعينون بشركات خاصة لتنظيم الحفلات عندما يقررون طلب الزواج من حبيباتهم، وذلك من خلال تنظيم ما يشبه مداهمة أمنية لقوات الشرطة الخاصة لاعتقال المجرمين والخارجين عن القانون، حيث تكون المجرمة الخطيرة فيها الفتاة التي سوف يتم طلب يدها.

أحد عروض الزواج بهذه الطريقة:




وأضاف الموقع، أنه للقيام بهذه الخطة الغريبة، يقوم العاشق بارتداء ملابس قوات الشرطة الروسية الخاصة، وبرفقته عدد آخر من الأشخاص الذين يرتون الملابس نفسها، وهم مدججون بالأسلحة والأقنعة التي تخفي وجوههم، ويبدو الأمر وكأنهم يحاولون اعتقال مجرم خطير هارب. وعندما يتم القبض على الفتاة، التي تكون خائفة حد الذعر في تلك اللحظات، يكشف العاشق عن هويته ويقدم لها خاتم الخطوبة في حينها.

وأشارت تقارير إعلامية روسية، إلى أن الشباب الروس يقبلون بشكل كبير على هذه الطريقة الغريبة في طلب الزواج من حبيباتهم، حتى أصبحت موضة جديدة اجتاحت البلاد خلال الفترات الماضية. وتابعت التقارير أن من يقوم بتنظيم هذه الحملات الأمنية الاستثنائية، هي شركات خاصة بتنظيم الاحتفالات يديرها عناصر أمن سابقون لديهم الخبرة في مجال المداهمات والاعتقالات في الأجهزة الأمنية الروسية. وفي حديث لسيرجي رودكين، مؤسس شركة سبيتسناز المختصة في إقامة هذا النوع من الحفلات، قال إن هذا الأمر ينتشر كثيراً وعلى نطاق واسع في البلاد، وأنه افتتح 14 فرعاً لتنظيم عروض الزواج المرعبة هذه في مناطق مختلفة من روسيا وليس فقط في موسكو.

وأشار أيضاً إلى أن الأمر بدأ معه خلال العام 2010 عندما كان يقيم هذه المداهمات المزيفة بشكل مجاني لبعض الأصدقاء الراغبين بعروض زواج غير تقليدية، إلا أنه اكتشف أن الأمر من الممكن أن يكون مربحاً، وبالفعل افتتح مشروعه الأول وبدأت الطلبات تنهال عليه منذ ذلك الوقت. وأوضح رودكين، أن الاتفاق على هذه العروض ليس بالأمر السهل، وأن هناك عقداً يتوجب على الزبون التوقيع عليه، يكون بمثابة تعهد بأن يتحمل الشاب المسؤولية الكاملة لأي مشاكل قد تقع للطرف الآخر وهي الفتاة، مثل الاضطرابات الصحية أو الانهيارات العصبية التي قد تحدث لها. وأكد أن البعض قد يُصاب بنوبات قلبية من الخوف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X