سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

ماذا يحدث للحامل في شهرها السادس؟

حان الوقت للسؤال عن جنس مولودك
اهتمي بغذائك حتى لا تصابي بفقر دم
سيتكور بطنك ويستدير وتشعرين بحركات طفلك
حان وقت زيارتك الإلزامية للطبيب وعمل الفحوص

ها أنت تختالين فخورة ببطنك المستدير... والأمر يثقلك ويخل بتوازنك...فتتمايلين على الجنبين، الجنين بداخلك يسمع صوت دقات قلبك، تنفسك مع الشهيق والزفير وحتى قرقرة جهازك الهضمي، تستطيعين التعرف على جنس المفاجأة التي تحملينها أو الاحتفاظ بها حتى يوم الولادة... وتغيرات جميلة كثيرة تنتظرك يحكى عنها الدكتور بهاء حماد استشاري أمراض النساء والتوليد.

 

الشهر السادس من الحمل:

  • أكثري من التحدث إلى طفلك، اروي له يومياً قصصاً جميلة وأنت تلامسين بطنك، سيعرف أن الصوت الذي يسمعه هو صوتك، وأنك توجهين الحديث له، وما إن يولد حتى يتعرف إلى صوتك.
  • زيادة وزن البطن تُغير مركز الثقل في الجسم فتضطرين إلى تقويس عمودك الفقري؛ كي تحافظي على توازنك...مما يسبب لكِ ألماً في الظهر، عليك انتعال حذاء مريح طريٍّ وتجنبي الكعوب العالية.

  • نمو طفلك وبالتالي رحمك يبدل موضع الأعضاء الداخلية، فيعلو الحجاب الحاجز وتميل المعدة قليلاً؛ مما يبطئ عملية الهضم فتشعرين بحموضة في أعلى المعدة، ولا تنسيْ الزيارة الطبية الإلزامية.
  • حان وقت سؤال طبيبك عن تاريخ ظهور حركات طفلك الأولى الناشطة فضلاً عن قوتها، وآن الأوان لتحدثيه عن التوعكات البسيطة التي قد تشعرين بها، وقومي بقياس وزنك والضغط وارتفاع الرحم.

  • تجنبي المأكولات المالحة حتى لا تحتبس المياه في الأنسجة؛ مما يؤدي إلى الورم، وتجنبي المنبهات واشربي كوباً من الحليب أو الزيزفون أو اقضمي تفاحة قبل الخلود إلى النوم، ولا تتناولي دواء منوماً دون استشارة الطبيب.
  • الأرق يظهر في النصف الثاني من الليل، بسبب طفلك الذي يتقلب؛ لأنه لا يشعر بحاجة للنوم في تلك اللحظة، إضافة إلى تشنجات عضلية وبعض الآلام البسيطة وتفكيرك بالولادة.

  • انتبهي لفقر الدم؛ أعضاء طفلك التي تنمو يومياً بوتيرة سريعة وتكاثر الخلايا يتطلب تغذية ضرورية فضلاً عن الأوكسجين الذي يحمله الحديد، الذي يأخذ جزءاً منه عبر غذائك اليومي والقسم الآخر يأخذه من احتياطي الحديد في دمك... والخوف إن تصابي بفقر دم...إذا ما تفاقم يؤثر في نمو الطفل.
  • احذري سلس البول - ضعف القدرة على حبس البول - ؛ فإذا لاحظت ذلك خلال الستة الأولى من حملك حين تبذلين مجهوداً أو تضحكين أو تعطسين، فهذا يعني أنك تحتاجين إلى إعادة شد العجان وإلا ستستمر هذه الحالة في الأسابيع التي تلي الولادة.

 

عمر الحمل:

  • قومي بشد عضلات البطن، ابدئي بالتمارين وبانتظام؛ لتواجهي عملية الولادة بثقة ولتحافظي على نشاطك في الأشهر التالية، وتتمكني من الحفاظ على قوة عضلاتك ومرونتها، وستلاحظين أن تعبك سيخف في أشهر الحمل الأخيرة، وتستعيدين رشاقتك سريعاً بعد الولادة.

  • الأسبوع الثالث والعشرون: يكبر الرحم فيغير موقع الأعضاء الداخلية، ويرتفع الحجاب الحاجز، وتتوسع الأضلاع السفلى وتميل المعدة جانباً بعض الشيء، وتصعد الحموضة نحو البلعوم، واحذري فقر الدم، ولا تنسي فحوص تعداد الكريات الحمر والبيض.

  • الأسبوع الرابع والعشرون: إذا كان طفلك الأول فستشعرين بحركته بشكل واضح الآن، ارتفاع الرحم يبلغ نحو 24 سم،، ستشعرين بأرق وتشنجات وآلام خفيفة للوضعية السيئة، تناولي وجبة خفيفة مساءً ومارسي تمارين الاسترخاء.

  • الأسبوع الخامس والعشرون: البول غني باللكنوز وهو سكر يظهر عادة أثناء الحمل، لا تكثري من تناول الملح ولا تنقطعي عنه، وراقبي بولك للتأكد من عدم وجود سكر أو زلال.
  • الأسبوع السادس والعشرون: سيزداد وزنك بمعدل 350 إلى 400 جرام في الأسبوع، تشعرين بألم في الظهر.

1tbwn_3_530.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X