أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

كيفية التعامل مع الزوج عديم المسؤولية

كيفية التعامل مع الزوج عديم المسؤولية
كيفية التعامل مع الزوج عديم المسؤولية
كيفية التعامل مع الزوج عديم المسؤولية
كيفية التعامل مع الزوج عديم المسؤولية

توجد أنواع كثيرة من الأزواج؛ فمنهم المثالي والجدِّي والرومانسي والعاشق والنكدي والزنان كالأطفال والخائن، والكثير، وكل منهم له عيوبه وله ميزاته، ولكن الزوج الذي تعاني منه الغالبية من النساء بسؤالهن هو عديم المسؤولية الذي يعتمد على المرأة في القيام بالكثير من الأعمال. الدكتور مدحت عبد الهادي، خبير العلاقات الزوجية، يقدم بعض العناصر التي تدفع الزوج لتحمل المسؤولية.


1. المشاركة والحاجة

عليكِ أن تُشعري زوجك بمدى حاجتك إليه، ومهما كان رد فعله عليك فلا تيأسي مطلقاً، ولا تستسلمي، واصبري وصممي على تحمله جزء من المسؤولية معك. كما ينبغي لك ألا تبعديه عن المشكلات الحياتية اليومية، بالعكس أشركيه بها، واطلبي منه حلولاً لها، واجعليه يهتم بك وبأطفالكما.

2. عرفيه نتيجة مشاركته

عليكِ دائماً أن تشعريه بسعادتك لمشاركته لك في المشكلات والبيت، وأنه أسعد حياتك وحل المشكلة التي لا تستطيعن حلها، وأنه السند والأساس لحياتك ولأطفالك؛ ليشعر بقيمته وبأهمية ما قام به من حل للمشكلة.

3. لا تكوني سوبر مان ولا تيأسي أبداً

حاولي ألا تكوني المصدر الأساسي لحل المشكلات؛ فابتعدي عن المشكلات واتركي له الحل، واصبري دائماً، ولا تيأسي، واتركيه يتحمل مسؤولية البيت والأولاد.


4. لا تلزميه بشيء واعرضي بدائل

فرض طلبات معينة عليه يجعله يشعر أنه مقيد بتنفيذها، لكن عندما تضعين أمامه الكثير من الخيارات، فحينها سيختار المناسب له، ولن يشعر بأن الأمر فرض عليه ويجب عليه تنفيذه.


5. لا تجعلي طلباتك مركبة

تخطئ بعض السيدات عندما يطلبن من أزواجهن الكثير من الطلبات فى الوقت نفسه؛ ما يجعله يشعر بأن الأمور معقدة، فحددي طلبك، ولا تجعليه مركباً.


6. تبادلا المهام

يمكنك اقتراح تبادل الأدوار عليه، كأن تقولي له قم أنت بهذه المهمة، وسأقوم أنا بالمهمة الأخرى المطلوبة منك؛ هذا الأمر مهم للغاية حتى يشعر وتشعري أنتِ كذلك بالمشاركة، وبتقدير كل منكما لدور الآخر.


7. امدحيه أمام الناس

عندما يلبي طلباتك، ويشاركك فى المهام؛ فعليكِ أن تشيدِي به، وأن تذكري مميزاته أمام الآخرين، وخاصة الأهل والأصدقاء؛ فهذا يشجعه على تكرار الفعل أكثر من مرة، كما أنه يشعر بتقديرك له.

8. لاتبالغي فى تفسير المشاركة

تبالغ بعض الزوجات فى تفسيرها لفكرة المشاركة، فتشعر أنه يجب على الرجل أن يشاركها فى جميع مهامها، ولكن الحقيقة أن لكل طرف دوراً فى الحياة الزوجية يجب عليه القيام به على أكمل وجه دون مقارنة دوره بدور الطرف الآخر؛ فتقدير كل منكما لدور الآخر يؤدي إلى مزيد من السعادة والتفاهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X