أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة تبتلع نجمة شجرة الكريسماس وتظل عالقة في حنجرتها لمدة 11 يومًا

نجمة شجرة الكريسماس
الخراج الذي كان يضغط على حلق الفتاة
الأشعة تظهر النجمة

يُعد الكريسماس من المناسبات التي لا تمتلئ فيها البيوت بأشهى الأكلات فحسب، لكنها تتزين بأفخر أنواع الزينة المعروفة بزينة عيد الميلاد وعلى رأسها شجرة الكريسماس والتي تأتي على قمتها نجمة الشجرة.

لكن فيما يبدو أن النجمة التي تُزين قمة الشجرة قد لاقت إعجاب فتاة صغيرة لدرجة أنها ابتلعتها.

وبحسب موقع «ديلي ميل» أصيبت الطفلة الصغيرة البالغة من العمر تسعة أشهر من أستراليا بالحمى والسعال بعد ابتلاعها النجمة بيومين، الأمر الذي دفع أبويها لعرضها على الطبيب لعلاجها، فوصف لها بعض الأدوية لعلاج الحمى والسعال، لكن مرت ثلاثة أيام عليها دون تحسن، فقرر الأبوان اصطحابها إلى مستشفى جولد كوست الجامعي في أستراليا لعمل اللازم بعد أن تفاقم وضع الفتاة فبجانب السعال والحمى أصبحت مخنوقة، ولا تستطيع التنفس.

لكن الممرضات والطبيب لم يعثروا على أي شيء خاطئ معها فأرسلوها لمنزلها، معتقدين أنها اختنقت من لعابها، فوصف لها الأطباء أدوية أخرى، لكنها لم تأت بأي مفعول.

وبعد ستة أيام عاد الوالدان بابنتهما إلى المستشفى بنفس الأعراض - مما يعني أن النجمة البلاستيكية ظلت في حلقها لمدة 11 يوماً، فقرر الأطباء عمل أشعة سينية على الفتاة لكشف ما بها.

وعند عمل الأشعة أصيب الطبيب والممرضات بالذهول، فقد كشف هذا المسح أخيراً عن السبب الحقيقي لمرضها، حيث أظهرت عمليات المسح وجود خراج كان يضغط على الشعب الهوائية والشكل المميز لنجم صغير خماسي.

فقام الأطباء بإجراء عملية جراحية لتصريف الخراج وقطع النجمة، التي علقت في حلقها بعد ابتلاعها.

وظلت الفتاة في المستشفى ثلاثة أيام بعد الجراحة وهي تتعافى الآن.

وقد كشف الأطباء من مستشفى جولد كوست الجامعي في أستراليا عن الحالة الغريبة في مجلة طبية، في رسالة بعنوان «رسالة عيد الميلاد: كن حذراً من نجوم الشجرة».

«فرغم أنه من غير المألوف حدوث مثل هذه الحالة، إلا أنه توجد احتمالية ظهور حالات مماثلة خلال عطلة عيد الميلاد هذه».


وقالوا: «إنه ينبغي اطلاع المزيد من الأطباء والآباء على هذا الاحتمال وأن النجوم يجب أن تحمل تحذيرات على العبوة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X