صحة ورشاقة /الصحة العامة

مكافحة التدخين للشباب دون السنّ القانونية في حملة منظّمة



ظاهرة انتشار التدخين لدى فئة الشباب دون السن القانونية، باتت مستشرية في المجتمعات. وفي هذا الإطار أطلقت شركة فيليب موريس إنترناشونال، حملة لمكافحة تدخين الشباب والشابات لمن هم دون السنّ القانونية، والتي تأتي هذه المرة في إطار مساندة توجهات وجهود الدولة اللبنانية للحدّ من انتشار ظاهرة التدخين بين الفئات العمرية دون سن الثامنة عشرة.



حملة لتطوير المجتمع اللبناني


"الحملة تأتي انطلاقاً من إيمان الشركة الراسخ بأهمية دورها في تنمية وتطوير المجتمع اللبناني. إن فيليب موريس إنترناشونال تمتلك تاريخاً مشرّفاً من المبادرات المجتمعية الناجحة، والتي انطلقت جميعها من التزامات أخلاقية وأدبية وقانونية معلنة. وهي حريصة على تطبيق ما تؤمن به على أرض الواقع، لذلك نسعى جاهدين لاستكمال جهودنا في مجال مكافحة ومنع التدخين لمن هم دون السن القانونية"، قال فاسيليس جاتسيليس، المدير العام لشركة فيليب موريس مصر والمشرق العربي.
وأكدَّ جاتسيليس أنَّ فيليب موريس تشجّع دومًا الموزعين والتجار وأصحاب المتاجر على ضرورة الالتزام بتطبيق مواد القانون التي تحظر بيع السجائر ومختلف منتجات التبغ لمن يقل عمرهم عن 18 عاماً، وهذا تحديداً هو الهدف الرئيسي من الحملة. أما الهدف الثاني فهو تعريف هؤلاء التجار بنصوص القانون والعقوبات المقررة فيه لمن يخالف أحكامه.
وأشار جاتسيليس إلى أن الحملة شهدت نزول مجموعات وفرق عمل فيليب موريس إنترناشونال في مختلف المناطق، لنشر أهداف الحملة وتحقيق التوعية اللازمة بها عن طريق عقد لقاءات مباشرة مع التجار والموزعين، كما تمَّ خلال أيام الحملة، التى استمرّت حتى 31 كانون الثاني/يناير توزيع مجموعة من ملصقات التوعية التي تحمل رسائل واضحة بعدم بيع أي منتجات تبغيّة لمن هم أقل من 18 عاماً.

 



التبغ ممنوع لمن هم دون الـ 18 عاماً

 

الهدف الرئيسي من برنامج "أقل من 18 سنة؟.. مش رح بيعك منتجات تبغ" ، هو التوعية و تنفيذ أحكام قانون حظر بيع منتجات التبغ للقاصرين، إذ نصّت المادة 4 من القانون رقم 174 لسنة 2011 على أنه "يحظر تزويد القاصرين بأيّ منتج من المنتجات التبغية، وتقديمها لهم بأيّ وسيلة كانت كالبيع أو التوزيع المجاني". كما نصّت المادة 15 من القانون رقم 174 أنه "يعاقب بالغرامة من ضعفين إلى ستة أضعاف الحد الأدنى للأجور كل من أقدم على مخالفة المادة الرابعة. وفي حال التكرار يعاقب المرتكب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر و بالغرامة من عشرة إلى عشرين ضعف الحد الأدنى للأجور".
و كان قد تعهد أكثر من 6000 تاجر في لبنان على عدم بيع منتجات التبغ، على جميع أنواعها، إلى القاصرين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X