سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

الديدان عند الأطفال: الأسباب والأعراض والعلاج

.كيف يصاب الأطفال بالديدان
أعراض الديدان عند الأطفال
مضاعفات الديدان عند الأطفال
علاج الديدان عند الأطفال.
ست طرق لتقليل خطر الديدان عند الأطفال

جدول المحتوى

1.كيف يصاب الأطفال بالديدان؟
2. أعراض الديدان عند الأطفال.
3. الأعراض المبكرة لعدوى الديدان.
4. أعراض العدوى المزمنة طويلة الأمد
5. تشخيص الديدان عند الأطفال.
6. مضاعفات الديدان عند الأطفال.
7.ما هي الديدان؟
8.علاج الديدان عند الأطفال.
9.ست طرق لتقليل خطر الديدان عند الأطفال.
10.التخلص من الديدان بشكل طبيعي.

 

الديدان عند الأطفال تنتشر بين العديد من الأطفال عدوى الديدان، ولا يسلم منها الكبار أيضاً، ولكن يظل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بعدوى الديدان، تحدث هذه العدوى بسبب مجموعة من الطفيليات، بما في ذلك الديدان المستديرة والديدان السوطية والديدان الشريطية والديدان الدبوسية (شائعة جداً)، والديدان الخطافية التي تنتقل عبر التربة، عند تركها دون علاج، يمكن أن تسبب عدوى STH سوء التغذية ومضاعفات أخرى لدى الأطفال ،إلتقت سيدتي نت بالدكتور يوسف علي فريد استشاري الأطفال؛ ليعرفنا على أسباب وآثار وخيارات العلاج من العدوى بالديدان عند الأطفال، من الضروري تحديد المصادر التي يمكن للأطفال من خلالها الإصابة بهذه العدوى؛ هذا سيساعدك على منع هذه العدوى إلى حد ما.

 

1.كيف يصاب الأطفال بالديدان؟


هناك العديد من الطرق التي يمكن للأطفال من خلالها الإصابة بالديدان، والأكثر شيوعاً هو النظافة الشخصية السيئة والبيئة غير النظيفة. إليك الطرق الأخرى التي من المحتمل أن يصاب بها طفلك بالعدوى، تعيش الديدان البالغة في أمعاء الناس وتتغذى على الطعام وتنتج آلاف البيض كل يوم. يتم إطلاق هذه البويضات في التربة عندما يتغوط المصاب في الأماكن العامة، يمكن أن يدخل هذا البيض جسم طفلك عندما يلعب في التربة ويضع اليدين غير المغسولتين في الفم، يمكن أن تنتقل الديدان أيضاً من خلال الخضراوات التي لا يتم تنظيفها أو طبخها بشكل صحيح، شرب الماء الملوث أو تناول الطعام بأيدٍ ملوثة يمكن أن ينشر العدوى أيضاً، يمكن أن يعيش بيض الدودة تحت أظافر الأصابع، وينتقل بسهولة إذا قام شخص مصاب بإطعام طفلك أو تناول الطعام بدون غسل اليدين.
يمكن ليرقات الديدان الخطافية دخول الجسم من أي جزء من الجسم (خاصة القدمين). تخترق الجلد وتسافر عبر الجسم إلى الأمعاء، حيث تصبح بالغة.

 

2. أعراض الديدان عند الأطفال


يمكن أن يكون لدى الأطفال المصابين بالديدان مجموعة متنوعة من الأعراض. ومع ذلك، عادة ما ترتبط العلامات المبكرة بالأمعاء والهضم.

 

3. الأعراض المبكرة للعدوى

  • أحد الأعراض البارزة لعدوى الدودة هو حكة القاع وأحياناً فقدان الشهية،
  • يمكن أن تكون البيكا أو أكل التربة والإسمنت وما إلى ذلك إشارة إلى الإصابة بالديدان.
  • انتفاخ البطن خاصة بعد الوجبات. 
  • عسر الهضم يظهر مرور البراز بعد كل وجبة.
  • رائحة الفم الكريهة حتى بعد تنظيف الأسنان. بما أن الديدان تنتج الكثير من ثاني أكسيد الكربون وغازات أخرى، فإنها عادة ما تنطلق من الفم مسببة رائحة الفم الكريهة.
  • يمكن أن تسبب بعض الديدان ألماً متكرراً في البطن.
  • قد يسبب حك القاع طفحاً جلدياً حول فتحة الشرج ويؤدي إلى عدوى.
  • اكتشاف الديدان البالغة في براز الطفل.
  • عند الفحص الدقيق، قد تجد ديداناً صغيرة حول فتحة الشرج عند الطفل، إذا قمت بفحصها بشكل خاص أول شيء بعد الاستيقاظ في الصباح.
  •  

4.  أعراض العدوى المزمنة (طويلة الأمد)


إذا تُركت الأعراض المبكرة دون أن تكتشف، يمكن أن تنتشر العدوى وتسبب أعراض المستوى التالي، مثل:

  • آلام شديدة في المعدة وفقدان الشهية
  • عدم اكتساب الوزن أو فقدان الوزن نقص فيتامين أ الذي يمكن أن يؤدي إلى جفاف العين.
  • فقر الدم شائع جداً ويظهر على أنه تهيج، خمول، ضعف عام.
  • سوء التغذية والانسداد المعوي (رغم أنه نادراً ما يتم الإبلاغ عن حالات قليلة كل عام.
  • في حالة الالتهابات الشديدة، الحكة المهبلية والإفرازات المهبلية لدى الفتيات قبل سن البلوغ ومن بلغن سن البلوغ.
  • تؤثر الديدان المعوية على تغذية الطفل بشكل كبير. إذا لم يتم علاجها على الفور، فقد تؤدي الآثار الجانبية مثل سوء التغذية أيضاً إلى تغيرات نفسية وسلوكية لدى الأطفال.
  • إذا أظهر طفلك بعض الأعراض المبكرة للعدوى بالديدان، فمن الأفضل تحديد موعد مع طبيب الأطفال الذي سيشخص الحالة بشكل أكبر.

 

5.  تشخيص الديدان عند الأطفال

  • توحي بعض أعراض الديدان عند الأطفال أيضاً بأمراض أخرى. لتشخيص المشكلة بدقة، قد يجري طبيبك بعض الاختبارات والفحوصات.
  • يطلب منك الطبيب فحص براز طفلك (اختبار البراز للديدان والبويضات)؛ بحثاً عن الديدان أو لفحص فتحة الشرج ليلاً باستخدام شعلة. يطلب منك إحضار عينة البراز للفحص المعملي.
  • يمكن للموجات فوق الصوتية للبطن في بعض الأحيان أن تتخيل الديدان المتحركة في الجسم أو يمكن أن تعطي إشارة إلى الإصابة بالديدان.
  • طريقة أخرى للتشخيص هي تحليل العينات من تحت الأظافر.
  • في حالة وجود عدد قليل من الديدان، يمكن أن يؤدي اختبار التنفس إلى تشخيص محدد.
  • يعد دماغ التصوير المقطعي المحوسب ودماغ التصوير بالرنين المغناطيسي المعزز التباين هما الأساليب التشخيصية المستخدمة لتشخيص الديدان في الدماغ.
  • يجب البدء في طريقة العلاج المناسبة بعد وقت قصير من التشخيص لتجنب المضاعفات المحتملة.

 

6.  مضاعفات الديدان عند الأطفال

 

  • بمجرد إصابة الطفل بالديدان، تنتقل عبر الجسم وتستقر في الأمعاء. تتغذى على العناصر الغذائية في الأمعاء وتضع آلاف البيض، التي تفقس وتنتشر العدوى في جميع أنحاء الجسم. وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يمكن للديدان أيضاً أن تسبب:
  • نقص التغذية؛ لأنها تتغذى على العناصر الغذائية في الأمعاء.
  • نزيف داخلي يؤدي إلى فقدان الحديد وفقر الدم.
  • الإسهال وضعف الهضم والامتصاص.
  • انسداد معوي، إذا نمت الديدان وأصبحت بالغة.
  • هذا هو السبب في أنه من المهم منع وعلاج التهابات الديدان عند الأطفال من خلال طريقة تسمى التخلص من الديدان. تابعوا القراءة، وسنخبركم بماذا وكيف.

 

7.  ما هي الديدان؟

  • عملية التخلص من الديدان هي عملية تنطوي على استخدام دواء لإزالة الإصابة بالديدان في الأمعاء. يهدف العلاج إلى القضاء على الديدان وإزالة أي عدوى تسبب عدم الراحة لدى المريض.
  • يمكن إزالة الديدان المعوية بسهولة عن طريق التخلص من الديدان بانتظام. إذا لم تتم إزالة الديدان، يمكن أن تتكاثر بوضع البيض في الأمعاء ويمكن أن تؤثر على نمو الطفل وتطوره. وقد تعوق التحصيل العلمي للطفل.

 

8. علاج الديدان عند الأطفال

 

  • يختلف علاج عدوى الديدان حسب نوع الدودة التي أصابت الأمعاء. قد يعطي طبيبك أدوية طاردة للديدان متوفرة على شكل شراب للأطفال الصغار وأقراص للأطفال الأكبر سناً. فيما يلي بعض الأدوية المستخدمة للديدان عند الأطفال
  • وفقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية، يجب إعطاء الدواء الوقائي سنوياً أو نصف سنوي، هذه الجرعة من البيندازول أو ميبيندازول.
  • Pyrantel  هو دواء آخر للتخلص من الديدان للأطفال قد يصفه لك الطبيب.
  • في حالة الديدان الدبوسية، قد يصف طبيبك دواء خاصاً للديدان الدبوسية.
  • عادة ما تقتل أقراص التخلص من الديدان الطفيليات دون التسبب في أي ضرر للمضيف، في هذه الحالة، عادة ما تكون فترة العلاج قصيرة ولا تستمر لأكثر من بضعة أيام.
  • تجنب الاعتماد على دودة دودة للأطفال دون وصفة طبية؛ لأنها قد لا تكون مناسبة للأطفال الصغار. قومي دائماً بزيارة الطبيب واتبعي نظام الجرعات والعلاج لتخليص الطفل من الديدان. والأفضل من ذلك، اختيار التخلص من دودة أطفالك كإجراء وقائي لمنع الإصابة.

 

9. ست طرق لتقليل خطر الديدان عند الأطفال

 

  • من المرجح أن يصاب الأطفال الذين يلعبون في الأوساخ والرمل والعشب والمناطق المفتوحة الأخرى بالعدوى بالديدان. بينما يمكن التخلص من الديدان بسهولة، فمن الأفضل منع الإصابة بالديدان إلى أقصى حد ممكن. فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تحد من فرص الديدان المعوية لدى الأطفال.
  • غسل الفواكه والخضراوات جيداً قبل استخدامها. تحقق منها بحثاً عن أي إصابة بدودة قبل استخدامها. لا تأكل الفاكهة أو الخضار، حتى لو كان جزء منها مصاباً.
  • لا تدع أطفالك يأكلون السلطات غير المغسولة أو الخضار نصف المطبوخة أو اللحوم.
  • يجب على الأطفال تجنب تناول اللحوم النيئة، وخاصة لحم الأسماك.
  • لا تدعوا الأطفال يلعبون حفاة القدمين في العشب أو الطين أو أي مناطق خارجية أخرى. اطلبوا منهم ارتداء الأحذية، وكذلك غسل أقدامهم وأيديهم جيداً بعد اللعب في الهواء الطلق.
  • قص أظافر الطفل وأظافر قدميه بانتظام؛ لأن الأوساخ والطين يمكن أن يتراكم بسهولة في أظافر طويلة.
  • أعطي أطفالك الماء النقي أو الماء المغلي للشرب. اطلبي منهم أيضاً تجنب الشرب من الخزانات العامة ما لم يكن متأكداً من أنها آمنة.
  • لا تدعي أطفالك يستخدمون حمامات السباحة التي لا تلبي متطلبات النظافة.
  • غرس العادات الصحية الشخصية المناسبة مثل غسل اليدين بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام.
  • حافظي دائماً على نظافة محيطك وتنظيفه بعد الحيوانات الأليفة.
  • تحدثي مع طبيبك حول التخلص من ديدان أطفالك بانتظام كإجراء وقائي.
  • حافظي دائماً على نظافة مقعد المرحاض وتطهيره.
  • اغسلي الشراشف بالماء الساخن بعد علاج طفلك. يمكن أن يساعد ذلك في تدمير أي بيض عليها.
  • قد لا تقضي هذه الاحتياطات على فرصة إصابة طفلك بالديدان، ولكن تقليلها فقط. بعد ذلك، سنلقي نظرة على بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد في منع أو علاج التهابات الديدان عند الأطفال.

 

10.  التخلص من الديدان بشكل طبيعي

  • إلى جانب الأدوية، قد تساعد العلاجات الطبيعية في تخفيف الانزعاج الذي قد يعاني منه طفلك بسبب عدوى الديدان في الجسم، قد لا يعالج هذا بالضرورة الطفل من الديدان، ولكن يمكن المساعدة في العلاج ومنع العدوى. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا توجد أي دراسات علمية تثبت فعالية جميع هذه العلاجات، حيث إن معظمها يعتمد على أدلة قصصية، وقد تكون أو لا تكون فعالة.
  • الثوم: أظهرت الدراسات المختبرية والحيوانية أن 400 ملغ من الثوم 2 - 3 مرات في اليوم يمكن أن تقتل الطفيليات. ومع ذلك، فإن التأثير على البشر غير معروف. بما أن الثوم قد يزيد من خطر النزيف، استشيري طبيب طفلك قبل استخدام هذا العلاج.
  • البابايا: يقال إن هذه الفاكهة لها نشاط طارد للديدان ومضاد للأميبات. في دراسة أجريت على 60 طفلاً نيجيرياً لا تظهر عليهم أعراض البراز مع طفيليات معوية، وجد أن خليطاً من بذور البابايا والعسل المجفف في الهواء أدى إلى إزالة البراز بنسبة 71.4٪ و100٪ لمختلف الطفيليات.
  • بذور الكروم: تعرف محلياً باسم أجوين، تمتلك ثمار هذا النبات خاصية طاردة للديدان. تحتوي البذور على زيت بني اللون يحتوي على الثيمول كأحد مكوناته الرئيسية. ويقال إن هذا الثيمول له خصائص مضادة للميكروبات. قد يساعد النبات أيضاً في طرد الديدان من الأمعاء.
  • يُعتقد أن إعطاء طفلك بذور كروم مجففة (بمزجه مع قليل من الملح أو الجاجي إذا لم يتمكن من مضغه نيئاً) يمكن أن يساعد في طرد الديدان. إذا لم يكن الطفل على استعداد للمضغ (البذور لها طعم مر)، فيمكنك سحق البذور وخلطها في الماء لشربها أو خلطها مع الجاجيري لصنع كرات صغيرة يمكن ابتلاعها بسهولة.
  • بذور اليقطين: كشفت دراسة مجتمعية في الصين أن بذور اليقطين كانت آمنة وفعالة في علاج عدوى الديدان الشريطية البشرية. وقد وجد أيضاً أن خليطاً من خلاصة اليقطين وجوز الأريكا كان أسرع في إظهار الإجراء من بذور اليقطين وحدها.
  • القرع المر: تم العثور على مقتطفات من أجزاء مختلفة من هذا النبات، مثل الأوراق والفواكه والبذور، لديها نشاط طارد للديدان. يعتقد أن إعطاء طفلك عصير القرع المر يمكن أن يساعد في التخلص من الديدان.
  • النيم: وفقاً لدراسة أجريت على الأطفال فوق سن الثالثة والسادسة، ثبت أن مسحوق زهرة النيم فعال في التخلص من الديدان.
  • أيضاً، تشير الأدلة القصصية إلى أن إعطاء الأطفال فاكهة النيم أو مستخلص الزهور يمكن أن يكون بمثابة إجراء وقائي لمنع عدوى الديدان.
  • الكركم: وفقاً للنظام الطبي الهندي التقليدي، يمكن أن يكون الكركم مفيداً في التخلص من الديدان، يُعتقد أن خلط مسحوق الكركم في حليب طفلك يمكن أن يساعد في طرد الديدان.
  • جوز الهند: يعتقد أن حبات جوز الهند وماء جوز الهند الرقيق قد يساعد في طرد الديدان المعوية، قد يساعد تقديم ملعقة كبيرة من جوز الهند المبشور على الإفطار في التخلص من الديدان.
  • يمكن أن تساعد هذه العلاجات في تخفيف العدوى ولكنها قد لا تعالجها تماماً. لاحظي أنها ليست بديلاً عن الأدوية الموصوفة. أيضاً، من الأفضل استشارة طبيبك قبل استخدام أي من العلاجات المذكورة أعلاه لأطفالك.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X