صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

نظام غذائي للتخلص من الكرش

نظام غذائي للتخلص من الكرش
اختصاصية التغذية سكينة القاضي

تعدّ الدهون المتراكمة حول البطن من أنواع الدهون الأكثر خطورةً، فهي تزيد من خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحيّة، كأمراض السكّري والارتفاع في ضغط القلب وتصلّب الشراييين... "سيدتي. نت" يطلع من اختصاصية التغذية سكينة القاضي، عن أبرز النصائح لخسارة دهون البطن.


كيف نعرف أنّ هنالك ازدياد في معدّل الدهون حول البطن؟


يعتبر قياس الخصر من أكثر الأساليب شيوعًا وسهولةً، للتعرف إلى ما إذا كانت الدهون المتراكمة حول محيطه عالية أم لا؟ ففي عالمنا العربي، تصنّف السيدات اللاتي يتجاوز محيط الخصر 80 سنتيمترًا في صفوفهن، والرجال الذين يتعدى محيط الخصر 94 سنتيمترًا، بمشكلة الدهون المرتفعة، ويترتّب عليهم تاليًا خسارة بعض الكيلوغرامات.

تابعوا المزيد: حمية الثلاث ساعات ناجحة.. ولكن؟


نصائح لخسارة الدهون حول البطن


لا يوجد نظام غذائي خاص بالتخلص من الدهون حول البطن، ولكن هنالك بعض النصائح التي إن اتّبعناها تعود بفوائد إيجابيّة وتساهم في التخلص منها:

• تناول وجبة الفطور: هي تزيد الشعور بالنشاط، مع الإشعار بالشبع لأطول فترة ممكنة. وفي هذا الإطار، يجب ان تتألف الوجبة، من النشويات والبروتينات والخضروات والدهون الصحيّة.
• تقسيم الوجبات خلال النهار : هو أمر ضروري لخسارة الوزن، إذ يساهم في الحفاظ على الشبع بصورة دائمة، وتنشيط عمليّة الأيض خلال النهار. وعليه، فإنّنا بحاجة إلى تقسيم طعامنا إلى 3 وجبات أساسيّة ( الفطور/ الغداء/ العشاء)، بالإضافة إلى "سناكات" خفيفة بين الوجبات.
• التقليل من السعرات الحراريّة: يختلف كلّ انسان عن الآخر في الحاجة إلى كم محدد من السعرات الحرارية خلال النهار، ويرجع الأمر إلى الجنس والعمر والوزن والطول ومعدّل الحركة خلال النهار. وعليه، فإنّ الأفراد الذين يسعون إلى إنقاص أوزانهم، عليهم الانتباه إلى السعرات الحراريّة المأخوذة طول فترة النظام.
• شرب المياه: تساعد المياه في إنجاح النظام الغذائي، حيث أنّ شربها قد يحسّن مستوى الأيض، بالإضافة إلى الشعور بالشبع. لذا، يفضل شرب حوالي 2 إلى 3 ليتر من المياه، بصورة يوميّة.


• تراتبيّة تناول وجبة الغداء: البدء بتناول كوب من الماء فصحن من السلطة متعددة الألوان لإضفاء شعور بالامتلاء، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من حجم الطبق الرئيس.
• زيادة الألياف، كالخضروات والفواكه والبقوليات في الطعام، فهي تساهم بالشعور بالشبع لمدّة أطول.
• التقليل من الدهون المشبّعة والسكّريات والصوديوم، عن طريق التقليل من الوجبات السريعة والعصائر العالية بالسكّريات والدهون المشبّعة.
• النوم الجيّد: يساعد النوم الجيد الجسم في التخلّص من الدهون، فقد أكّد العديد من الدراسات مدى ارتباط النوم بالعادات الغذائيّة. في هذا الإطار، فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في النوم هم عرضة أكثر من غيرهم لازدياد في نسب الدهون في أجساهم. لذا، علينا النوم لمدّة لا تقل عن 7 ساعات، يوميًّا.
• زيادة النشاط البدني (نصف ساعة من المشي على الأقلّ).

تابعوا المزيد: أهم التمارين الرياضية اليومية للنساء

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X