صحة /الصحة النفسية

الأمراض النفسية التي تتعرض لها النساء لا يُستهان بها

الأمراض النفسية التي تتعرض لها النساء لا يُستهان بها

الأمراض النفسية تصيب الجميع، إما أثناء الطفولة الصعبة؛ عبر المدرسة أو العائلة، أو عن طريق الصدمات التي يتعرض لها المرء عندما يكبر، ولكن هل تصاب النساء بأنواع معينة من الأمراض النفسية أكثر من الرجال؟



تشير منظمة الصحة العالمية، في تقريرها الصادر عام 2020، إلى أن انتشار الأمراض النفسية في أعلى معدلاته عالمياً؛ حيث يصل تأثير الحالة النفسية السيئة إلى نصف البشرية أو سكان الأرض، إلا أن غالبية المصابين بأمراض نفسية، لا يذهبون إلى طبيب، ولا يتم تشخيصهم أو رعاية حالتهم.




النساء أم الرجال أكثر إصابة بالمرض النفسي؟



تؤكد منظمة الصحة العالمية أن جنسك (ذكراً كان أو أنثى) يحدد العديد من الأشياء، منها: حجم السيطرة الذي يملكه كل فرد على حياته، وبالتالي تعرضه للكبت أو المشاكل أو الصدمات النفسية؛ مما يجعل النساء في أغلب المجتمعات أكثر عرضة للإصابة بالمرض النفسي.

فبين العنف الأسري والتفرقة الاجتماعية ورواتب النساء المتدنية نسبياً، وإجبارهن على العناية بالآخرين، تصبح النساء في صدارة المصابين بالاكتئاب والوسواس القهري والتوتر وأمراض المعدة المرتبطة بالقلق.

 



الاكتئاب هو الأكثر انتشاراً

الاكتئاب يتصدر لائحة الأمراض النفسية
الاكتئاب يتصدر لائحة الأمراض النفسية


لعل أكثر الأمراض النفسية انتشاراً بين النساء هو الاكتئاب، والذي يتم تجاهله عادة بسبب كثرة المتاعب المنزلية أو الانشغال في تربية الأولاد، أو تراجع الدخل المالي وعدم القدرة على زيارة طبيب؛ ومن أبرز أعراضه:
- حزن عميق لمدة طويلة.
- إحساس بالفراغ والخواء.
- فقدان الأمل واليأس.
- زيادة أو قلة ساعات النوم عن الطبيعي.
- زيادة أو فقدان الشهية إلى الطعام بمعدل مختلف عن الطبيعي.
- عصبية شديدة أو هدوء غير متوقع.
- فقدان الاهتمام بالهوايات المفضلة أو العادات اليومية.
- صداع مزمن وآلام جسدية.
- التفكير في إنهاء الحياة (الانتحار).

إضافة إلى الشكل المتعارف عليه من أمراض الاكتئاب، تصاب النساء باكتئاب ما بعد الولادة، وهو نوع آخر من الاكتئاب يصيب النساء بعد الخروج من تجربة ولادة مؤلمة، ويستمر لمدة 10 أيام مع البعض، وقد يتفاقم ويمتد إلى أشهر طويلة، فتصبح المرأة غير قادرة على رعاية الطفل، والتفكير في التخلص منه أو من حياتها.

 

تابعي المزيد: 10 علامات مبكرة تدل على ضرورة أخذ دواء الزهايمر




القلق الوسواسي



بعد الأمومة، تتعرض أغلب النساء للإصابة بالقلق الوسواسي، وتخيل سيناريوهات سوداء قد تحدث لأطفالهن؛ خاصة إن لم تكن آمنة في زواجها، أو تعيش في منطقة من العالم تعاني من الأمراض أو الحروب.

 



الشعور بالدونية

 


واحد من الأمراض النفسية الخطيرة التي تلازم النساء، ويكون السبب المباشر فيها هو نشأتها الاجتماعية، وقلة فرص النساء في العمل والإبداع وتحقيق الذات، خاصة إن صادفت رجالاً في حياتها زادوا من هذه المشاعر وانتقدوها بشكل يحط من ثقتها في نفسها، ويجعلها تشعر بعدم أهميتها في العالم.

سبب آخر لكثرة المرض النفسي عند النساء، هو قدرة النساء على الشكوى وإظهار الألم النفسي والضعف، وطلب المعونة والعلاج، ولذلك تسجل حالات أكثر من النساء في أقسام المرض النفسي المتنوعة، بينما يخشى الرجال على مكانتهم الاجتماعية، ويتربون على عدم إظهار الألم، فنادراً ما يعترفون بالألم النفسي، أو يتوجهون للعلاج.

 

تابعي المزيد: جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا قد تكون ضرورية برأي طبيب

X