اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ما هو اللولب الهرموني؟

الحمل رغم وضع اللولب الرحمي الهرموني
2 صور

جدول محتوى

مزايا اللولب الرحمي الهرموني

معلومات أخبريها للطبيب قبل وضع اللولب الرحمي الهرموني

مخاطر اللولب الرحمي الهرموني

الآثار الجانبية المرتبطة باللولب الرحمي الهرموني

مبررات إزالة اللولب الرحمي الهرموني

ماذا يحصل في أثناء عملية وضع اللولب الرحمي الهرموني؟

ما قد يحصل بعد عملية وضع اللولب الرحمي الهرموني؟

هو جهاز لولب رحمي هرموني (IUD) يمكنه تنظيم النسل على المدى الطويل (منع الحمل)، الجهاز عبارة عن إطار بلاستيكي على شكل حرف T يُدخل في الرحم، فيفرز نوعاً من هرمون البروجستين. لمنع الحمل، حيث يثخن المخاط في عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البُوَيضة أو تخصيبها، يمنع اللولب الرحمي الهرموني، حسب ما أقرته مايوكلينك، الحمل لمدة تصل إلى خمس سنوات بعد وضعه، إليك تفاصيل أكثر عنه.

مزايا اللولب الرحمي الهرموني

يمكن استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية

1 - يجعل العلاقة الزوجية أكثر أماناً.

2 - يمكن أن يبقى في موضعه مدة تصل إلى خمس سنوات، كما يمكن إزالته في أي وقت، فتعود المرأة لخصوبتها العادية.

3 - يمكن استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية، ويوصى بوضعه بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من الولادة لأنه قد لا يعمل قبل ذلك.

4 - يقلل اللولب الهرموني نزيف الطمث بعد ثلاثة شهور أو أكثر من الاستخدام. وتتوقف الدورات الشهرية لدى ما يقرب من 20 % من النساء بعد عام واحد من استخدام اللولب الهرموني.

4 – يقلل آلام الدورة الشهرية الحادة أو ألم متعلق بالنمو غير الطبيعي لأنسجة بطانة الرحم الموجودة خارج الرحم.

5 – يمنع خطر الإصابة بالتهاب الحوض وبسرطان بطانة الرحم.

معلومات أخبريها للطبيب قبل وضع اللولب الهرموني

أخبري الطبيب إذا كنت مصابة بسكر الدم

1 – إذا كنت تتناولين أي أدوية، بما في ذلك الأدوية التي تصرف من دون وصفة طبية والمنتجات العشبية.

2 – إذا كنت مصابة بداء السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

3 – إذا كنت مصابة بمرض بالقلب أو تعرضت لنوبة قلبية.

4 – إذا كنت تعانين صداعاً نصفياً.

5 – إذا كنت تعانين من مشاكل في تخثر الدم أو السكتة الدماغية.

6 – إذا ولدت مؤخراً أو أنت في مرحلة الرضاعة الطبيعية.

مخاطر اللولب الرحمي الهرموني

اللولب الرحمي الهرموني

هي أقل من 1 % في غضون سنة واحدة من الاستخدام العادي.

1 – يمكن الحمل أثناء استخدام اللولب الرحمي الهرموني، بحيث تكونين أكثر عرضة للحمل خارج الرحم.

2 – لا يحمي من العَدوى STI.

3 - نادراً ما يسبب وضعه ثقباً في الرحم، وقد  تكونين عرضة لهذه الإصابة عند وضعه بعد فترة الولادة.

الآثار الجانبية المرتبطة باللولب الرحمي الهرموني

حب الشباب من آثاره الجانبية

الصداع، وحب الشباب.

وجع في منطقة الثدي وتقلصات مؤلمة في الحوض.

نزيف غير المنتظم، قد يتحسن بعد ستة أشهر من الاستعمال.

تغيّرات الحالة المزاجية.

خروج اللولب الهرموني إذا كانت هناك دورتك الشهرية شديدة أو طويلة، أو مؤلمة، أو تم رفض لولب رحمي في السابق، أو كان عمركِ يقل عن 20 عاماً. أو تم وضع اللولب مباشرة بعد الولادة.

مبررات إزالة اللولب الرحمي الهرموني

الإصابة بالصداع النصفي تستدعي إزالته

1 – إذا أُصبتِ بعدوى منقولة STI أو ألم في الحوض.

2 – إذا أُصبتِ بالتهاب في بطانة الرحم، أو بسرطان بطانة الرحم أو عنق الرحم.

3 – إذا أُصبتِ بالشقيقة (الصداع النصفي) الشديد جداً.

4 – إذا ارتفع ضغط دمك بشكل ملحوظ أو أُصبت بسكتة دماغية أو نوبة قلبية

ماذا يحصل في أثناء عملية وضع اللولب الرحمي الهرموني؟

تشنجات في المعدة أثناء وضع اللولب

1 - سوف يدخل الطبيب منظاراً إلى عنق الرحم وينظفه بواسطة محلول مطهر.

 2 - يتم إدخال الأنبوب في قناة عنق الرحم عبر أنبوب، ووضع اللولب الهرموني  بحذر داخل الرحم، وعند إخراج الأنبوب سيظل اللولب الهرموني في مكانه.

3 - سيقوم الطبيب بضبط خيوط اللولب الهرموني، بحيث لا تبرز بصورة كبيرة.

4 - ربما تشعرين بتشنج، أو دوخة، أو ضعف أو ضربات قلب أبطأ من المعدل الطبيعي، أثناء العملية.

ما قد يحصل بعد عملية وضع اللولب الرحمي الهرموني؟

قد تصبحين حاملاً

1 - تحققي مرة واحدة في الشهر من أن خيوط اللولب لا تبرز من عنق الرحم. وكوني حذرة من سحب الخيوط.

2 - بعد حوالي شهر من وضعه، قد يعيد الطبيب فحصك للتأكد من عدم تحرك اللولب الرحمي الهرموني، وللتحقق من عدم وجود علامات لأي عدوى.

3 - أثناء استخدام اللولب راجعي طبيبك على الفور إذا كنت تعتقدين أنك قد تكونين حاملاً، أو لديك نزيف شديد غير عادي، أو تشعرين بألم في البطن ، أو حمى غير مبررة، أو لديك إفرازات ذات رائحة كريهة، أو أصبت بالشقيقة (الصداع النصفي)، أو عندك اصفرار في الجلد أو العينين

أو لم يعد بإمكانك الشعور بخيوط باللولب الرحمي أو بدت فجأة الخيوط أطول

فالطبيب سيتحقق، إذا ما تحرك من مكانه ويجب إزالته على الفور.

4 - يُعد النزيف والتقلصات من التأثيرات الشائعة في أثناء الإزالة، وفي حالات نادرة، تكون عملية الاستئصال أكثر تعقيداً.