اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أهم 5 مشاكل للأمهات المرضعات وحلول سهلة

للأمهات المرضعات وحلول سهلة
أهم 5 مشاكل للأمهات المرضعات وحلول سهلة
أهم 5 مشاكل للأمهات المرضعات وحلول سهلة
للأمهات المرضعات وحلول سهلة
2 صور

الرضاعة الطبيعية سهلة لبعض الأمهات، بينما تكون صعبة على أخريات. لكل طفل طريقة وأسلوب فريد في الرضاعة الطبيعية. ولكن هناك بعض الأخطاء الشائعة التي ترتكبها الأمهات المرضعات مراراً وتكراراً. ويحاولن أيضاً إيجاد حلول بطريقة لها، والتي لا تعطي دائمًا نتائج جيدة.
لمساعدتك في الأمر نفسه، إليك بعض أخطاء الرضاعة الطبيعية الشائعة وكيف يمكنك تجنبها.

أنت لا تطلبين المساعدة!

أنت لا تطلبين المساعدة
أنت لا تطلبين المساعدة

يقال إن الرضاعة الطبيعية سهلة وطبيعية وغريزية ولكن بالنسبة لبعضهن، ليس الأمر كذلك. يمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية مرهقة ومعقدة وصعبة. إنه مثل أي نشاط آخر يمكن تعلمه وممارسته وإتقانه ومن الطبيعي أيضاً ارتكاب الأخطاء.
عدم طلب المساعدة، يفاقم الوضع أكثر. يمكنك دائماً اللجوء إلى أصدقائك وعائلتك للحصول على نصائح. قد يكونون قادرين على مساعدتك ببعض النصائح المستندة إلى الخبرة.

تعتقدين أن الألم طبيعي

تعتقدين أن الألم طبيعي
تعتقدين أن الألم طبيعي

من الخطأ الشائع الاعتقاد بأن الألم أمر طبيعي. وأن الشعور بالألم وعدم الراحة في البداية هي طبيعية أيضاً، ولكن لا ينبغي أن يستمر لفترة طويلة، فالرضاعة الطبيعية غير مؤلمة بحد ذاتها. لكن يمكن أن يكون وراء ألم الثدي لديك هو احتقان الثدي ووضعية الرضاعة الطبيعية الخاطئة أو مشكلة ربط لسان الطفل.

أنت لا تهتمين بنفسك

أنت لا تهتمين بنوع طعامك
أنت لا تهتمين بنوع طعامك

من المهم جداً أن تعتني بنفسك أثناء الرضاعة الطبيعية، فمن أجل الاستمرار في إنتاج الحليب، يحتاج جسمك إلى العناصر الغذائية لدعم العظام والدم والعضلات. 
وإلا ستبدأ عضلات بالضمور، كما يجب أن تنام الأمهات لمدة 8 ساعات. يمكن أن تؤدي قلة النوم مع سوء التغذية إلى الخمول. سيجعلك هذا منهكة نفسياً وذهنياً وقد تمرضين. أنت والطفل. 

تعودين الطفل على الزجاجة في وقت مبكر جداً!

تعويد الطفل على الزجاجة
تعودين الطفل على الزجاجة

يعد تقديم الزجاجة للطفل مبكراً أحد أكثر الأخطاء التي ترتكبها الأمهات شيوعاً. إنها في الغالب مشكلة تواجهها الأمهات العاملات حيث يتعين عليهن معاودة الذهاب إلى العمل. 
لا ينصح بإعطاء الزجاجة قبل نجاح الرضاعة الطبيعية. حيث يجد الأطفال سهولة في مص الزجاجة، وبالتالي قد يرفضون أحياناً إرضاع الثدي، وقد يؤدي هذا إلى ارتباك الحلمة، يجب عدم إدخال الزجاجة قبل 6-8 أشهر.

تعتقدين أن الحليب الاصطناعي هو نفسه حليب الأم

تعتقدين أن الحليب الصناعي يشبه حليب الأم
الحليب الصناعي لا يشبه حليب الأم

حليب الأم هو سائل حي وديناميكي ويتغير باستمرار حسب حاجة الطفل. إنه الغذاء المثالي للأطفال في الأشهر الستة الأولى. له فوائد صحية مختلفة لكل من الأم والطفل. لم يتمكن أي عالم حتى الآن من تكرار تركيبة حليب الأم. لكن الحليب الاصطناعي لا يحتوي على العناصر المطلوبة لتقوية المناعة.