اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لأول مرة في تاريخ المعرض إكسبو 2020 دبي يستضيف 191 دولة

لأول مرة في تاريخ المعرض إكسبو 2020 دبي يستضيف 191 دولة
لأول مرة في تاريخ المعرض إكسبو 2020 دبي يستضيف 191 دولة

تتجه الأنظار إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للوقوف على إنجاز جديد من إنجازاتها الكبيرة، حيث يعد إكسبو دبي هو الحدث الأهم في الأيام القادمة والذي ستحتضنه مدينة دبي، وكان أعضاء اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي أكدوا أنه انطلاقًا من رؤية القيادة الرشيد لدولة الإمارات ستنطلق في الأول من أكتوبر المقبل مرحلة جديدة من العمل الدؤوب بالتعاون مع شعوب العالم أجمع بهدف تحقيق المزيد من النجاحات الاستثنائية لدولة الإمارات ولجميع الدول المشاركة.

وقالت اللجنة إنّ النجاح في جمع 191 دولة لكل منها جناحها المستقل للمرة الأولى في تاريخ إكسبو الممتد على 170 عامًا فخر لكل إماراتي ومقيم في دولة الإمارات، وتجسيد لقدرة أبناء الإمارات على تحقيق النجاح حتى في ظل الظروف والتحديات التي تحيط بالعالم.

يذكر أنّ هذا التصريح جاء خلال اجتماع اللجنة يوم أمس لمراجعة الاستعدادات النهائية برئاسة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، وحضور أعضاء اللجنة العليا كل من الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي في أبوظبي، وريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومحمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان حاكم دبي، والفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي رئيس لجنة تأمين فعاليات إكسبو 2020، ومطر الطاير، رئيس اللجنة العليا لخطة دبي الحضرية 2040 المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وهلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، والمهندس داوود الهاجري، ومدير عام بلدية دبي، وخليفة الزفين الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب عضو اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، ومحمد العبار مؤسس شركة إعمار العقارية.

يشار إلى أنّ إكسبو 2020 دبي يدعم من خلال شراكاته وشركائه والمشاركين فيه الابتكار بما يخدم تطلعات الإنسانية، ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة، ويؤسس لشراكات تستمر لما بعد 2022 في المنطقة والعالم.

ويركز إكسبو 2020 دبي على تسخير الإمكانيات لتحفيز العقول بهدف إيجاد الحلول للتحديات بتوظيف الابتكار، وتوفير منصات ملهمة ومحفزة على الابداع بهدف استمرار التقدم البشري في جميع المجالات.

وقد أعلنت دولة الإمارات استعدادها لاستضافة أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وأصبحت جميع فرق العمل في مختلف القطاعات الحيوية المحلية والاتحادية والخاصة جاهزة لاستقبال المشاركين، وتترقب الترحيب بملايين الزوار في منصة مثالية بنيت بإبداع جمع الفن المعماري، وأحدث التقنيات العالمية والبرامج والفعاليات الهادفة لتعزيز التعاون وتجسيد شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".


ويسلط المشاركون في إكسبو 2020 المزيد من الضوء على التكنولوجيا ودورها في تطوير القطاع الصناعي في العالم، وسيكون للدولة دور كبير خاصة بعد أن قفزت خمس مراتب على مستوى العالم في مؤشر الأداء الصناعي التنافسي الذي يصدر سنويًّا عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" وفق تقييم عام 2021، لتحتل المركز 30 في المؤشر الذي يرصد أداء 152 دولة.

ويتطلب استضافة حدث عالمي ضخم يستقبل الملايين من الزوار بنية آمنة، ولهذا فإنّ لشرطة دبي دورًا أساسيًّا في توفير جميع الترتيبات الأمنية لاستضافة الحدث العالمي البارز، مع الحفاظ على مكانة دبي بين مدن العالم على الخارطة السياحية والاقتصادية والاستثمارية، وكذلك على صعيد الحياة المريحة والآمنة.

كما تم تطوير شبكة طرق هائلة لاستقبال إكسبو 2020 دبي، وتم توفير خدمات نقل متعددة وهو أمر يجعل دبي تشهد مرحلة جديدة من التوسع.

وسيتعرف الزوار على ما تقدمه دبي من مزايا وعروض تدعم قطاع السياحة بما فيه من سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والفعاليات، ومن المرتقب أن تغدو هذ الصناعة أكثر ازدهارًا في الفترة المقبلة، وهذا القطاع يساهم بشكل كبير في اقتصاد دبي.

الجدير بالذكر فإنه وعلى مدى ستة أشهر بين أول أكتوبر 2021 و31 مارس 2022، سيجلب إكسبو 2020 خبرات محلية وإقليمية وعالمية لتنظيم حدث لا يتكرر، من شأنه أن يلهم الجميع لترك إرث حقيقي يعود بالنفع على الأجيال المقبلة، سواء محليًّا أو عالميًّا.

وطيلة أشهر إكسبو الستة التي ستحفل ببرنامج من الفعاليات المعمارية والفنية والترفيهية والتكنولوجية ستتاح الفرصة للملايين للتعرف على الروابط بين الثقافات وفرص الأعمال والحلول التي تهدف لتحقيق مستقبل أفضل لكل العالم.