اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الهبات الساخنة: هذا ما يحفزها وذاك يقضي عليها

الهبات الساخنة وطرق التخلص منها
الهبات الساخنة وطرق التخلص منها
تجنّبي الجلوس لساعات طويلة
تجنّبي الجلوس لساعات طويلة
الهبات الساخنة وطرق التخلص منها
تجنّبي الجلوس لساعات طويلة
2 صور

الهبات الساخنة اضطراب يعتبر من أكثر حالات انقطاع الطمث شيوعاً، حيث تعاني منه ثلاثة أرباع النساء. يولد هذا الشعور لثلاثين ثانية إلى دقيقتين من الحرارة الشديدة (على الوجه والرقبة والصدر) متبوعاً بالتعرّق البارد. وهو يبقى أحياناً وقتاً إضافياً. وفي نصف الحالات، تستمر الهبات الساخنة لمدة خمس سنوات وأحياناً أطول.
ما الذي يحفّز الهبات الساخنة وما هي طرق العلاج؟ العلاج في السطور الآتية بحسب "فام أكتويال":

بعض النساء في سن السبعين لا يزلن يعانين من الهبات الساخنة. إذا كانت هذه النقاط الساخنة تزعجك أو تؤثر على نومك، فيجب عليك التحدث إلى طبيبك العام أو طبيب الأمراض النسائية.
يمكن التفكير في العلاجات، ولكن هذا يتطلب أولاً تغيير نمط الحياة؛ حيث يجب البدء بممارسة الرياضة، على وجه الخصوص. وقد أظهرت التجارب السابقة فائدة النشاط البدني في الهبات الساخنة، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب (هناك بالفعل صلة بين الهبات الساخنة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية).

تابعي المزيد: أفضل تمارين للنساء بعد سن الخمسين

الهبات الساخنة: نمط الحياة المستقرة هو السبب

تجنّبي الجلوس لساعات طويلة

هذه المرة، يذهب الباحثون في جامعة نورثهامبتون في الولايات المتحدة إلى أبعد من ذلك. تمَّ عرض النتائج التي توصلوا إليها للتو في الاجتماع الأخير لجمعية سن اليأس في أمريكا الشمالية. تظهر في النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث (حوالي 45 عاماً)، وفي فترة ما قبل انقطاع الطمث (الفترة التي تصبح فيها الدورات غير منتظمة) أو في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث أن السلوك المستقر يفضي إلى الهبات الساخنة الليلية.
وهذا بغض النظر عن ممارسة النشاط البدني. بمعنى آخر، من الضروري أن تتجنب النساء الجلوس لساعات طويلة أثناء النهار إذا كنّ يردنَ الهروب من اضطراب سن اليأس هذا في الليل. ومع ذلك، تقول سارة ويتكوفسكي ، طبيبة الرياضة والمؤلفة المشاركة في الدراسة: "النساء، خلال هذه الفترة الانتقالية بشكل عام، يكون لديهن سلوكيات أكثر خمولاً".

لذلك سيكون من المناسب عكس الاتجاه من سن الخمسين مع ظهور التغيرات الهرمونية الأولى، من خلال تنفيذ روتين يومي جديد بعيد عن الخمول، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة المعتدلة إلى القوية مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع. محاولة العمل أثناء الوقوف، وركوب الدراجة الرياضية أثناء مشاهدة برنامجك المفضل، والمشي، والتمدد، وصعود السلالم... الأمر متروك لك للعثور على ما يناسبك... والتشبث به. ستكون حتماً حياتك أفضل في مرحلة انقطاع الطمث.


ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: سرطان الثدي: معلومات شاملة عن المرض وعلاجه وفق طبيبة متخصصة