اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة الزكاة السعودية تبدأ بتقديم خدماتها للمسافرين في منفذ الربع الخالي

 هيئة الزكاة تبدأ بتقديم خدماتها للمسافرين في منفذ الربع الخالي
هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
انفوغراف
انفوغراف هيئة الزكاة والضريبة - من حسابها على تويتر
 هيئة الزكاة تبدأ بتقديم خدماتها للمسافرين في منفذ الربع الخالي
انفوغراف
2 صور

كشفت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، عن البدء في تقديم خدماتها للمسافرين القادمين والمغادرين من وإلى المملكة وتيسير إجراءات حركة الشاحنات والمركبات في منفذ الربع الخالي الرابط بين المملكة وسلطنة عمان اليوم، وذلك بعد الإعلان رسميًا عن التدشين المرحلي للمنفذ.

اكتمال استعدادات التدشين المرحلي للمنفذ

وتعمل الهيئة بالتنسيق المتواصل مع الجهات العاملة في المنفذ، وذلك لضمان تحقيق انسيابية ومرونة حركة التنقل بين البلدين الشقيقين، حيث أكملت الهيئة جميع استعداداتها للتدشين المرحلي للمنفذ الذي جرى إنجاز أعماله التشغيلية وتهيئته لخدمة العابرين في غضون 57 يومًا، بدأت بعد صدور التوجيهات الكريمة من قيادتي البلدين الشقيقين بالإسراع في افتتاح الطريق البري المباشر والمنفذ الحدودي بين البلدين.

مواصفات المنفذ

ويتبع المنفذ إداريًا للمنطقة الشرقية، وتبلغ مساحته الإجمالية 4,428,776 م2، ويشتمل على منطقة الركاب ومنطقة الشحن (قدوم ومغادرة)، إضافةً إلى المنطقة الإدارية ومنطقة السكن المؤقت للموظفين، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمنطقة الركاب في المنفذ 1700مركبة يوميًا، فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية لمنطقة الشحن 966 شاحنة يوميًا.

تصميم المنفذ

وجاء تصميم المنفذ متوافقًا مع متطلبات منظمة الجمارك العالمية في المعابر الحدودية "الذكية" من حيث الأمن وقابلية القياس وإدارة المخاطر والاعتماد على التكنولوجيا، حيث سيوفر جميع السُبل لتحقيق انسيابية الحركة.

وكانت كل من السعودية وسلطنة عُمان، قد كشفت في بيان مشترك أمس الثلاثاء، عن افتتاح أول طريق بري بين البلدين، في عمل إنشائي وصف بـ "المعجزة الهندسية".

وبحسب البيان المشترك بين البلدين الذي صدر بمناسبة زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى السلطنة، يبلغ الطريق البري العماني السعودي 725 كيلومتراً، وسيُسهم في سلاسة تنقل مواطني البلدين وتكامل سلاسل الإمداد.

وشهد الطريق عملاً ضخماً وإعجازياً بإزالة نحو 130 مليون متر مكعب من الكثبان الرملية من صحراء الربع الخالي، وهو ما يعادل 26 هرماً من الحجم الكبير، وذلك لتمهيد الطريق نحو إنجاز التحدي الهندسي الضخم. فيما بلغت تكلفة العمل نحو 250 مليون دولار.