اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من "بيت سيدتي الزجاجي" خبيرة الشعر البحرينية رينا بو حسن تقدم نصائح مهمة للعناية بالشعر 

رينا بو حسن

حلت خبيرة الشعر البحرينية رينا بو حسن ضيفة في "بيت سيدتي الزجاجي" الواقع بمنطقة البوليفارد، ضمن فعاليات موسم الرياض، بـ" استديو سيدتي" الخاص في لقاءات الضيوف. وحدثتنا خلال اللقاء عن حبها لمجال تصفيف الشعر حتى وصلت للعالمية، كما قدمت خلال اللقاء أهم نصائح للعناية بالشعر.
بداية اللقاء حدثتنا بو حسن أن شغفها بتصفيف الشعر بدأ منذ الطفولة حيث كانت تصفف الشعر لألعابها وعرائسها، وحتى لأطفال العائلة، ومنذ أن كانت في المرحلة الابتدائية كانت تبتكر تسريحات شعر لنفسها ويعجب بها صديقاتها، وقالت "قد يرجع ذلك لحبي وشغفي في الفن والرسم أيضًا".

خبيرة الشعر البحرينية رينا بو حسن ضيفة بيت سيدتي الزجاجي

وفي عام 2003 بدأت بو حسن عملها مصففة شعر وقالت "كان لأسرتي الفضل في دعمي أن أمارس ما أحب، ودائمًا ما كان يلفتني الشعر وجماله في التلفزيون وعلى الأشخاص وأعشق الاهتمام والعناية بالشعر وإبراز جماله الطبيعي".
وحول وصولها للعالمية تقول "لا يوجد شيء سهل وبلا شك التحديات والصعاب هي التي توصلك للحلم وللعالمية".
وعن الصعوبات التي واجهتها تقول "واجهت صعوبة في بداية عمل بأن أبرز نفسي في المجال لأنه في ذلك الوقت لم يكن هناك خليجيات يعملن مصففات شعر، ولكن مع حبي وشغفي لعملي وصلت للعالمية وأعتقد أني الخليجية الوحيدة التي وصلت للعالمية في هذا المجال".

خبيرة الشعر رينا بو حسن

تعاملت بو حسن مع عدد من فنانات الوطن العربي ومن بينهن أحلام وأنغام وأصالة، وقالت "هذا يعطيني فخر بنفسي وعملنا ليس سهل خاصة العمل خلف الكواليس أطول عمل نقوم به، فالمقطع الذي مدته 10 أو 5 دقائق نحن نشتغل عليه قبل بأربع أو خمس ساعات".
وأشارت إلى أنه على كل مصففة شعر أن تتبع كل ما هو جديد وتطور من نفسها من خلال الدورات المحلية والعالمية وقالت "احضر دورات مع مختصين من مختلف دول العالم، ومن بينهم لوريال حتى أصبحت الآن مدربة مع لوريال، ودائما أتطلع لمعرفة أين وصلت الموضة وأبحث وأتابع".
وقدمت بو حسن نصائح للفتيات وقالت "أولاً أنصح كل فتاة بأن تتبع شغفها وتحاول مرارًا لتصل إلى ما تحب وتحقق ذاتها، ثانياً أفعلي كل ما تحبي واتبعي موهبتك وقدمي بحب وجددي من نفسك وضعي بصمتك التي تميزك في مجالك".

رينا بو حسن تقد نصائح للعناية بالشعر

وحول ما تتميز به قالت "ما يمزني هو حبي لمظهر الشعر الطبيعي من ناحية الألوان وشكل قصة الشعر التي تظهره على طبيعته، كما أن اختياري لقصات الشعر تأتي وفقًا لشخصية المرأة طبيعتها ونوعية الشعر لأنه لكل نوعية شعر قصة تناسبها".
وحول الأخطاء التي تواجهها في الشعر تقول "أكثر ما أواجه هو أن تكون قصة الشعر غير مناسبة للوجه وأيضًا الصبغة أو أن يكون الشعر تالف، والعلاج يكون من خلال معرفة السبب، الذي قد يكون عائد لاستخدام الاستشوار المنزلي، أو عادات خاطئة كغسيل الشعر بالشامبو دون البلسم وأحياناً قد تغسل شعرها بالشامبو وتضع البلسم ولكن نوعية الشعر قد تكون بحاجة إلى مرطب طوال اليوم".