اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة الطيران المدني وهيئة الاتصالات: الملاحة الجوية في السعودية آمنة من التداخلات مع شبكات الاتصالات المتنقلة للجيل الخامس

الملاحة الجوية في السعودية آمنة من التداخلات مع شبكات الاتصالات المتنقلة للجيل الخامس
الملاحة الجوية في السعودية آمنة من التداخلات مع شبكات الاتصالات المتنقلة للجيل الخامس
هيئة الطيران المدني
هيئة الطيران المدني
الملاحة الجوية في السعودية آمنة من التداخلات مع شبكات الاتصالات المتنقلة للجيل الخامس
هيئة الطيران المدني
2 صور

من خلال بيان مشترك أوضحت الهيئة العامة للطيران المدني وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن أنظمة الملاحة الجوية في أجواء ومطارات المملكة آمنة من التداخلات المحتملة مع شبكات الاتصالات المتنقلة للجيل الخامس، وأن الترددات المستخدمة في النقل الجوي تكفل سير الملاحة الجوية دون حدوث أي مخاطر للتداخل وتلبي متطلبات مستخدمي الأجواء لتقديم خدمات ملاحية ذات جودة عالية تطبق فيها أقصى درجات السلامة الجوية.

وبينت الهيئة العامة للطيران المدني أنها تعمل باستمرار على تحديث وتطوير البنية التحتية للملاحة الجوية وتتابع عن كثب التطورات التقنية بما فيها المعايير الجديدة لترددات شبكة الجيل الخامس وذلك لتلبية الاحتياجات المتزايدة على حركة النقل الجوي والنمو المتسارع لحركة الطيران في المنطقة مع التركيز على عنصر السلامة وتحقيق أعلى معايير في انسيابية الحركة الجوية بما يتوافق مع معايير ومتطلبات المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو).

من جانبها، أكّدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن النطاقات الترددية لشبكة الجيل الخامس في المملكة محددة وفق معايير فنية متوائمة مع أفضل الممارسات الدولية لأكثر من (40) دولة حول العالم، مشيرة إلى دورها كمنظم وطني للطيف الترددي بتمكين ودعم مختلف الخدمات الراديوية للقطاعات الوطنية في مجال الدفاع والأمن والفضاء والطيران والاتصالات والأرصاد وغيرها، حيث تحرص على تمكين خدمات ذات موثوقية عالية وبشكل آمن لجميع المستخدمين والتي منها أنظمة الملاحة على متن الطائرات، وأن هذه الأنظمة المستخدمة في مأمن من مخاطر التداخلات الراديوية عبر شبكات الجيل الخامس.
ومن جهة أخرى دشنت الأكاديمية السعودية للطيران المدني التابعة للهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز برنامج "دبلوم خدمة المطارات" بمشاركة 130 متدرباً ومتدربة سيتم تأهيلهم مهنياً وعملياً لتمكينهم من العمل في مطار البحر الأحمر الدولي.