اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأيام البيض في شعبان وفضلها

الأيام البيض في شعبان
الأيام البيض في شعبان وفضلها

الأيام البيض في شهر شعبان وفي كل شهر هجري هي أيام محددة من كل شهر، ورد في فضلها أحاديث عن النبي محمد. وهذه الأيام هي التي توافق اليوم الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من كل شهر من أشهر العام الهجري، وقد سُمِّيت بذلك، لتميز ليلها ببياض نور قمره، حيث يكون القمر في هذه الأيام بدرًا كاملاً، ويمكن رؤيته بالعين المجردة، وبشكل واضح، وتسمّى أيضًا بالأيّام الغر.

والأهم أن الأيام البيض في شهر شعبان لا تختلف في حكمها وفضلها عن باقي الأشهر الهجرية، وما لم يرد عن النبي هو صيام الأيام البيض فقط في شعبان، ولا بأس من إكثار الصيام في شهر شعبان، بل هو من السنة، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُكثر من الصوم في هذا الشهر، وذلك كما جاء في موقع "إسلام جواب وسؤال".

وقد سئلت عائشة - رضي الله عنها -: أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام ؟ قالت: " نعم "، فقيل: من أي الشهر كان يصوم ؟ قالت: " لم يكن يبالي من أي الشهر يصوم " – رواه مسلم ( 1160 ) -، لكن اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر أفضل، لأنها الأيام البيض.

فضل صيام الأيام البيض

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم رغب أمته في صيام الأيام البيض، وهي يوم 13 - 14 – 15 من كل شهر هجري، وأن من واظب على صيام هذه الأيام، كانت له كصيام الدهر؛ فعن ابن ملحان القيسي، عن أبيه، قال: كان رَسَولُ الله صلى الله عليه وسلم يَأْمُرُنَا أَنْ نَصُومَ الْبِيضَ: ثَلَاثَ عَشْرَةَ، وَأَرْبَعَ عَشْرَةَ، وَخَمْسَ عَشْرَةَ، قَالَ: وَقَالَ "هُنَّ كَهَيْئَةِ الدَّهْرِ" [أخرجه أبو داود].

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"