اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟

كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
استمع إلى موسيقى غير تقليدية
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
تناول طعاماً يجلب السرور
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
لا تجلس بشكل مائل على الأريكة
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
اطرد القلق والخوف تماماً من تفكيرك
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
كيف تعيش بفرح وتتخلص من الحزن؟
4 صور

كلنا معرضون للخسارة في هذه الحياة، وللخسارة نوعان إما خسارة البشر أو خسارة الأشياء. ولكنَّ الحياة عجلة تدور ولا تتوقف مع الزمن؛ لذلك علينا أن نكون مرنين في التعامل والتعاطي وأن نتمتع بالليونة والقدرة على مواكبة التطورات والأشياء الجديدة واستقبال الحياة بثغر باسم وروح مرحة لا تعرف اليأس أو الاستسلام، وكما قلنا آنفاً، الحياة للأقوياء وليست للضعفاء.

يقول الدكتور تامر شلبي خبير التنمية البشرية لسيدتي: الإنسان دائماً يبحث عن البهجة والسرور ، وهي من أهم وأقوى تنمية وتطوير الذكاء ومهارات التفكير لكى تضع قدمك على طريق النجاح. ولكي يمكنك أن تزيد مقدار السرور فى حياتك:

*كيفية إيجاد السرور في حياتك

اطرد القلق والخوف تماماً من تفكيرك

- قم بتعزيز أهم الصفات الإيجابية لديك وركز عليها جيداً، لا تنشغل كثيراً بمعالجة السلبيات لديك أكثر من تعزيز الإيجابيات، لذلك امسك ورقة وقلماً واكتب ما صفاتك الإيجابية واشكر ربك عليها ثم ركز عليها بمحاولة إضافة تلك النقاط المهمة على شخصيتك :
- كن إنساناً متفائلاً.

- اطرد القلق والخوف تماماً من تفكيرك.

- قم بوضع هدف وخطة لحياتك.

- اجعل شخصيتك منفتحة على الآخرين - اطرد التفكير السلبى وازرع مكانه التفكير الإيجابى المنطقى.

- قدر نفسك ومجهودك وعملك.

*طرائق بسيطة تُحسن المزاج

تناول طعاماً يجلب السرور

- تناول طعاماً يجلب السرور

يقلل تناول الشوكولا السوداء من هرمونات الضغط والتوتر في الجسم، كما يخفف من القلق. وتعد الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة عنصراً هاماً للراحة النفسية، حيث تشير الدراسات إلى أنها تقلل من الإجهاد والغضب والقلق وتزيد من إنتاج هرمون السيروتونين المعزز لشعور الراحة.

ولكن يجب الابتعاد عن أطعمة الكربوهيدرات المعالجة أو المقلية مثل (حلوى الدونات). وتحوي الفاكهة والخضار على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تقلل من الاكتئاب، بالإضافة إلى حمض الفوليك وفيتامين ب والتي تؤثر بشكل إيجابي على الناقلات العصبية المتعلقة بالمزاج.

وتحفز الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الأسماك إنتاج السيروتونين والدوبامين، وبالتالي تخفف الاكتئاب وتحسن المزاج.

- استمع إلى موسيقى غير تقليدية

تضمن الموسيقى الهادئة والباعثة على التفاؤل الاسترخاء وتحسين المزاج، لذا عليك تحاشي الموسيقى الحزينة والأغاني المحبطة. هذا وتساعد أصوات الحيتان أو صدى الأمواج وأصوات المياه المتدفقة على تحسين المزاج، حيث تسرّع إنتاج هرمون السيروتونين المهدئ للأعصاب.

- لا تجلس بشكل مائل على الأريكة

أظهرت دراسة أجريت عام 2009 أن الجلوس أو الوقوف بشكل مستقيم يؤثر إيجاباً على المشاعر ويضفي نوعاً من الثقة بالنفس. كما بينت دراسة أخرى أجرتها جامعة هارفارد أن الجلوس بشكل مستقيم لمدة 120 ثانية على الأقل، يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون (المحفز للشعور بالسعادة) بنسبة 20% ويقلل من هرمون الكورتيزول المسبب للإجهاد بنسبة 25%.

- اخدع نفسك حتى وإن كنت في مزاج سيء

عليك بالابتسام حتى ولو كان مزاجك متعكراً. وقد توصلت دراسة أجرتها جامعة ولاية كانزاس إلى أن الابتسام يخفف من القلق ويساعد الجسم على الاسترخاء. كما يخفض الضحك ضغط الدم، مما يجعلنا نشعر بالهدوء أكثر.

- مصادقة الحيوانات الأليفة

تشير الدراسات إلى أن ملاعبة الكلاب أو القطط تحفز من إفراز هرمون السيروتونين والبرولاكتين والأوكسيتوسين، أي جميع الهرمونات المرتبطة بالشعور بالسعادة والمساعِدة على تخفيف التوتر وتحسين المزاج.

وأظهرت دراسة أخرى أجرتها جامعة نورث كارولينا أن ملامسة شخص ما تقلل معدل ضربات القلب وضغط الدم، كما تجعل المرء يشعر بتحسن فضلاً عن إفراز هرمونات السعادة.

- عليك بالتسوق

تشير الدراسات إلى أن المال يشعرنا بالسعادة عندما نصرفه على شخص آخر، لذا يمكنك اصطحاب أحد أصدقائك إلى السوق بدلا من التسوق لنفسك فقط.

- المشاركة في الأعمال الخيرية

تشير الدراسات إلى أن العمل التطوعي والأعمال الخيرية والصالحة تؤثر بشكل إيجابي على المزاج، وتساعد على تقليل حالات القلق والاكتئاب.

- اسمح بدخول أشعة الشمس

إن كنت تستخدم الكثير من الستائر في منزلك وخاصة تلك التي تعيق دخول أشعة الشمس، فعليك التخلي عن هذا الأمر الذي يعزز من الشعور بالتعب والاكتئاب. وعليك تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د والاستلقاء تحت أشعة الشمس أكثر.