اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي

التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي
التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي
المرض النفسي قد يجعلك مضطربة
المرض النفسي قد يجعلك مضطربة
التغيرات السلوكية عند الإصابة بحالة نفسية عديدة
التغيرات السلوكية عند الإصابة بحالة نفسية عديدة
التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي
التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي
التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي
المرض النفسي قد يجعلك مضطربة
التغيرات السلوكية عند الإصابة بحالة نفسية عديدة
التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي
4 صور

يصاحب المرض النفسي تغيرات سلوكية للشخص المصاب سواء في طريقة التفكير أو التصرف، وقد يكون ذلك ملحوظاً للشخص نفسه، أو يكون واضحاً للأشخاص المقربين منه.
ويمكن أن تكون التغييرات التدريجية في الشخصية طبيعية مع التقدم في العمر. لكن التغيير المفاجئ أو غير المرغوب فيه أو الذي لا يمكن السيطرة عليه، قد يكون علامة على وجود مرض نفسي. إليك التغيرات السلوكية عند الإصابة بمرض نفسي في الآتي:

- الارتباك والهذيان

يشير الارتباك والهذيان إلى اضطراب في الوعي. أي أن المصاب يصبح أقل وعياً ببيئته، واعتماداً على السبب، قد يكون مضطرباً بشكل مفرط وعدوانياً، أو يكون يقظاً بشكل مفرط. يبدو تفكيره غائماً وبطيئاً أو غير مناسب. لديه صعوبة في التركيز على الأسئلة البسيطة ويكون بطيئاً في الاستجابة. قد يكون الكلام غير واضح. علماً أنه في كثير من الأحيان غالباً ما ينتج الهذيان عن مشكلة جسدية خطيرة حديثة التطور أو رد فعل لدواء، خصوصاً عند كبار السن.

- الأوهام

الأوهام هي معتقدات خاطئة، وتستند بعض الأوهام إلى سوء تفسير التصورات والتجارب الفعلية. على سبيل المثال، قد يشعر المصابون بمرض نفسي، بالاضطهاد، ويعتقدون أن شخصاً خلفهم في الشارع يلاحقهم أو أن حادثاً عادياً، هو تخريب متعمد. يعتقد أشخاص آخرون أن كلمات الأغاني أو المقالات الصحفية تحتوي على رسائل تشير إليهم على وجه التحديد.

- الكلام المشوّش

يشير الكلام غير المنظم إلى الكلام الذي لا يحتوي على الروابط المنطقية المتوقعة بين الأفكار أو بين الأسئلة والإجابات. على سبيل المثال قد يقفز المصاب من موضوع إلى آخر دون الانتهاء من الفكرة. في حالات أخرى، يستجيب الأشخاص لأسئلة بسيطة بإجابات طويلة ومتجولة ومليئة بالتفاصيل غير ذات الصلة. قد تكون الإجابات غير منطقية أو غير متماسكة تماماً. يختلف هذا النوع من الكلام عن صعوبة التعبير عن اللغة أو فهمها ( فقدان القدرة على الكلام ).

- السلوك المضطرب

التغيرات السلوكية عند الإصابة بحالة نفسية عديدة


يشير السلوك غير المنظم إلى القيام بأشياء غير عادية تماماً (مثل خلع الملابس أو الصراخ وإطلاق الشتائم بدون سبب واضح). يعاني الأشخاص ذوو السلوك غير المنظم عادةً من صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية (مثل الحفاظ على النظافة الشخصية الجيدة أو الحصول على الطعام).

تابعي المزيد: اكتشفي أنواع الفصام وخصائص كل منها

- الهلوسة

تعني الهلوسة سماع أشياء غير موجودة بالفعل أو رؤيتها، أو شمها، أو تذوقها، أو الشعور بها. أي أن المصابين بحالات نفسية يدركون الأشياء، على ما يبدو من خلال حواسهم، والتي لا تنتج عن منبه خارجي.
وتشمل الهلوسة الأكثر شيوعاً سماع أشياء (هلوسة سمعية)، وغالباً ما تقدم الأصوات تعليقات مهينة حول الشخص أو تأمره بفعل شيء ما.
من المرجح أن تكون بعض أنواع الهلوسة ناتجة عن اضطراب عصبي . على سبيل المثال، قبل حدوث النوبة، قد يشتم المرضى شيئاً ما عندما لا توجد رائحة (هلوسة شمية).

- الحالة المزاجية المتطرفة

تشمل حالات المزاج المتطرفة نوبات الغضب، وفترات من الابتهاج الشديد (الهوس) أو الاكتئاب، وعلى العكس من ذلك، التعبير المستمر عن القليل من المشاعر أو انعدامها.

أعراض أخرى للمرض النفسي

قد يصاحب تغيير الشخصية أعراض أخرى ناتجة عن مرض عقلي أساسي، بما في ذلك:
- القلق.
- الكآبة.
- الانخراط في السلوكيات الضارّة والشراهة.
- العداء.
- أفكار متكررة غير مرغوب فيها (هواجس).
- أفعال متكررة لا يمكن السيطرة عليها (إكراهات).
- عزلة اجتماعية.
- أحاسيس غير واقعية (هلوسة).
- مزاج غير مستقر.
- أفكار أو مشاعر غير مرغوب فيها.
- تغيير في الشهية.
- تغييرات في الوعي.
- الارتباك.
- صعوبة في الحركة.
- الدوخة أو الدوار.
- الإعياء.
- صداع الرأس.
- خدر أو وخز.
- العطش.

أعراض خطيرة للمرض النفسي تشي بحالة مهددة للحياة

في بعض الحالات، قد يكون تغيير الشخصية أحد أعراض الحالة التي تهدد الحياة والتي يجب تقييمها على الفور في حالة الطوارئ، وتشمل:
- حجم بؤبؤ العين غير الطبيعي أو عدم تفاعله مع الضوء.
- الارتباك أو فقدان للوعي ولو للحظة وجيزة.
- ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
- الشلل أو عدم القدرة على تحريك جزء من الجسم.
- ضعف مفاجئ أو تنميل في جانب واحد من الجسم.

العلاقة بين السلوكيات والصحة النفسية

في كثير من الأحيان، تتزامن اضطرابات السلوك مع الأمراض النفسية. لمعالجة أي من هذه الأمراض على نحو فعّال، لا يكفي مجرد تعديل السلوكيات؛ يجب عليك أيضاً التفكير في الرعاية النفسية و/ أو الاستشارة النفسية لمعالجة المشكلة الأساسية.
وفي حين أن العديد من حالات الصحة النفسية لها أساس بيولوجي، إلا أنه لا يزال من الممكن أن تتأثر بشدّة بسلوكياتك، بطرق إيجابية وسلبية. يمكن أن تؤدي السلوكيات غير القادرة على التكيف - مثل الإفراط في تناول الطعام - إلى تفاقم أعراض اضطراب الصحة النفسية. على الجانب الآخر، يمكن أن يؤدي تطوير آليات تأقلم فعّالة - مثل التمرين أو التأمل - إلى تحسين حالتك الجسدية والنفسية.

• المصدر:
msdmanuals.com
apibhs.com
healthgrades.com

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: طرق تساعدك على التخلص من الطاقة السلبية في جسمك