اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة

للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
العسل لتعزيز السيروتونين
العسل لتعزيز السيروتونين
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
للعروس: هكذا تأكلين لتبقي دوماً في حالة مزاجية جيدة
العسل لتعزيز السيروتونين
4 صور

الحياة بشكل عام بها الكثير من المشكلات والأيام الصعبة، والحياة الزوجية بشكل خاص أيضاً؛ فماذا تأكلين لتحفيز هرمون السعادة، والبقاء دوماً في حالة مزاجية جيدة؟ إليك الإجابة في الآتي.

يمكن لبعض الأطعمة أن تعزز إنتاج السيروتونين، الذي يُسمى أيضاً هرمون السعادة في دماغنا.

فكري بالأطعمة الغنية بالتربتوفان

ينتج دماغنا السيروتونين من حمض أميني يُسمى التربتوفان. جسمنا لا يصنعه؛ لذلك يجب الحصول عليه من خلال نظامنا الغذائي. يُوجد هذا الحمض الأميني، المكوِّن الأساسي للبروتينات، في العديد من المنتجات:

- الأرز الكامل.
- البقوليات «فول الصويا، الفاصوليا، البازلاء، العدس»، والخضروات الصليبية «البروكلي، القنبيط، براعم بروكسل».
- البيض ومنتجات الألبان واللحوم والأسماك الدهنية.
- الشوكولاتة السوداء.
- الموز.
- المكسرات والبذور.


كيف تعزِّزين إنتاج السيروتونين؟

العسل لتعزيز السيروتونين


ومع ذلك، فإن تناول الأطعمة الغنية بالتريبتوفان لا يكفي. يجب أن يكون هذا الحمض الأميني قادراً بعد ذلك على الوصول إلى الدماغ، ودخوله لاستخدامه في إنتاج السيروتونين. ومع ذلك، فإن الأحماض الأمينية الأخرى تتنافس على المرور من «الباب» نفسه. من هنا فإنَّ طريقة تفضيل دخول التربتوفان مقارنة بلمواد الأخرى؛ هي تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، مثل:
- الحبوب والأرز والخبز والمعكرونة والبطاطس والذرة.
- البقوليات.
- الفواكه المجففة.
- العسل.
يؤدي استهلاك الكربوهيدرات إلى إفراز الأنسولين الذي «يختطف» الأحماض الأمينية المتنافسة الموجودة في الدم، ويُصار إلى إرسالها إلى العضلات؛ ما يعزز وصول التربتوفان إلى الدماغ، لكن مرة أخرى، لم ينتهِ الأمر! من الممكن إعطاء حمضنا الأميني دفعة أخرى قليلاً بحيث يكون تحويله إلى السيروتونين هو الأمثل.

في الواقع، يتطلب هذا التحول إنزيمين يحتاجان إلى عوامل مساعدة ليعملا. يمكن أيضاً توفير هذه العوامل المساعدة عن طريق الطعام، مثل:
• العوامل المساعدة لإنزيم التربتوفان هيدروكسيلاز: فيتامين «بي 9»، الحديد، وفيتامين «بي 3»، والكالسيوم.
• العوامل المساعدة لإنزيم ديكاربوكسيلاز: الزنك، وفيتامين «بي 6»، والمغنيسيوم، وفيتامين سي.

تابعي المزيد: نصائح مفيدة لصحة العمود الفقري تجنِّبك ألم الظهر

فيتامين «دي» و«أوميغا 3»: حليفان مهمِّان

مادتان أخريان تجعلان من الممكن تحسين أداء سلسلة الإنتاج بأكملها، وهما:
• فيتامين «دي -D» : سيعزز الجين المسؤول عن إنتاج الإنزيمين اللذين يحولان التربتوفان إلى سيروتونين. يوجد فيتامين دي بشكل رئيسي في الأسماك والبيض ومنتجات الألبان.
• «أوميغا 3»: تعزز عمل السيروتونين عن طريق منع إنتاج الجزيئيات المعاكسة، التي تُسمى البروستاجلاندين، وعن طريق جعل الأغشية العصبية، التي يعمل السيروتونين عليها، أكثر مرونة. توجد أوميغا 3 بشكل أساسي في الأسماك الدهنية والمأكولات البحرية.

مثال على طبق «مزاج جيد»

إليكِ بعض الأفكار لإعداد قائمة من شأنها تعزيز إنتاج السيروتونين لديك.
للقيام بذلك؛ قومي بتكوين طبق من الأرز البني ممزوج بالعدس وسمك دهني مثل السلمون، ومن ثّم، سوف تمتلئين بالتريبتوفان والكربوهيدرات وفيتامين «دي» و«أوميغا 3». بالإضافة إلى ذلك، ستوفر هذه التركيبة لجسمك جزءاً كبيراً من العوامل المساعدة اللازمة لإنتاج السيروتونين.
بالنسبة للحلوى، راهني على بعض الفواكه المجففة مع مربع كبير من الشوكولاتة للحصول على كمية إضافية من الحديد والكربوهيدرات والتريبتوفان. أنهي الأمر بحبة برتقال؛ لتملأي جسمك بالفيتامين «سي».

• المصدر: topsante.com

ملاحظة من «سيدتي نت» : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: كل ما تودين معرفته عن رجيم الموز والحليب