اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة تكشف: الموظفون في جميع أنحاء العالم يفضلون العمل من المنزل

دراسة تكشف: الموظفون في جميع أنحاء العالم يفضلون العمل من المنزل
دراسة تكشف: الموظفون في جميع أنحاء العالم يفضلون العمل من المنزل

كشفت دراسة دولية حديثة أن الموظفين في جميع أنحاء العالم يقضون ساعات من العمل من المنزل بشكل لم يسبق له مثيل، وأنهم يفضلون الإكثار قليلاً من ذلك مما هو عليه الحال الآن.

ساعات العمل في بعض الدول

ووفقاً لمسح نشره معهد "إيفو" الألماني المرموق للبحوث الاقتصادية، يعمل الموظفون، بجميع القطاعات في 27 دولة شملها الاستطلاع، من المنزل بمعدل 1.5 يوم في الأسبوع.
وأشار المسح إلى أن ألمانيا أقل بقليل من المتوسط، حيث سجلت 1.4 يوم عمل من المنزل أسبوعياً بعد عامين ونصف من جائحة كورونا. وسجلت فرنسا 1.3 يوم، والولايات المتحدة 1.6 يوم، واليابان 1.1 يوم.

جائحة كورونا

وحول ذلك قال ماتياس دولس الباحث في المعهد والمشارك في أعداد الدراسة: لم يحدث من قبل أن قلب حدث "مثل جائحة كورونا" حياة العمل رأساً على عقب بشكل شامل في مثل هذا الوقت القصير.

الجهات المشاركة

وفي سبيل إعداد الدراسة، تعاون الخبير الألماني مع زملاء من 5 مؤسسات بحثية في الولايات المتحدة وبريطانيا والمكسيك، بينها جامعتا ستانفورد وبرينستون.
وأوضح دولس أن النتائج عبارة عن قيم متوسطة، حيث إن العمل من المنزل في بعض الصناعات غير ممكن على الإطلاق.
وتولى إجراء الاستطلاعات معهد أبحاث السوق البريطاني "ريسبوندي.
وتستند النتائج، بعد التعديل، إلى إجمالي حوالي 36 ألف رد، وتم إجراء المسح على جولتين في صيف 2021 وفي يناير وفبراير هذا العام.
تابعي المزيد: دراسة: العمل من المنزل يكلف الموظفين مصاريف إضافية

دراسة أخرى

وفي عام 2020، خرج استطلاع للرأي أجري على قطاع الأعمال والشركات في بريطانيا بنتائج مفاجئة وغير متوقعة، حيث تبين من تجربة العمل عن بُعد التي اضطرت لها كثير من الشركات بسبب جائحة كورونا أنها أفضل للعمل وأكثر فاعلية وتدفع الموظفين إلى إنتاجية أكبر.

كورونا سهل التحول

وبحسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه عديد من وسائل الإعلام في بريطانيا فإن أكثر من ثلثي المدراء وأصحاب الشركات يعتقدون حالياً بأن العمل عن بُعد "هو المستقبل" لشركاتهم، ويؤكدون بأن الإغلاق الذي جاء نتيجة لجائحة "كورونا" قد سهل التحول إلى ذلك وجعل الأمر أيسر من أي وقت مضى وأقرب ما كان متوقعاً.

إنتاجية أكبر في العمل

وأجري الاستطلاع من قبل شركة "هوكسبي" المتخصصة بالاستشارات والعمل الافتراضي، فيما شارك في الاستطلاع ألف مدير وصاحب شركة ممن تقتضي أعمالهم الوجود في المكاتب، حيث قال أغلبهم إنهم "متفاجئون من أداء الأطقم والموظفين الذين يعملون حالياً من منازلهم بسبب جائحة كورونا.
وقال 52% من المدراء وأصحاب الشركات إن الموظفين يعملون بفاعلية أعلى وإنتاجية أكبر عبر العمل من منازلهم، مقارنة بعملهم من المكاتب.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر