اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

العلاقة بين كثرة الغازات ونوع الجنين

صورة لحامل
العلاقة بين كثرة الغازات ونوع الجنين
صورة لحامل
كثرة الغازات لأسباب جسدية وهرمونية
صورة لحامل
النوم الكثير دلالة على الحمل بولد!
صورة لحامل
كثرة الغازات من الأعراض المزعجة للحامل
صورة لحامل
كثرة الغازات مع الحامل بتوأم
صورة لحامل
تناول الزبادي بكثرة يخفف من الغازات
صورة لحامل
كثرة الغازات تسبب إزعاجاً للحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
7 صور

كثرة الغازات خلال فترة الحمل أمر ليس غريباً أو مستغرباً، فهو من الأمور الشائعة، وضمن الأعراض المزعجة التي تعاني منها كل حامل، ولكن الغريب أن هناك نساء حوامل يربطن بين كثرة الغازات التي تحدث أثناء الحمل وبين نوع الجنين "ولد أم بنت!"، وللكشف عن حقيقة هذه العلاقة، ومعرفة أسباب كثرة الغازات، إضافة للحقيقة العلمية الرئيسية التي تؤكد عدم القدرة على معرفة نوع الجنين إلا بعد مدة لا تقل عن خمسة أشهر.. وبأساليب علمية وطبية، كان اللقاء مع طبيب النساء والولادة، الدكتور عبدالفتاح الشيشيني؛ للشرح والتوضيح.

1- أسباب كثرة الغازات

تناول الفيتامينات والمعادن ضمن أسباب كثرة الغازات
  • ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون.. إذ إنّ ارتفاعه يُرخي العضلات في الجسم، ومنها عضلات الأمعاء المسؤولة عن حركتها لتسريع الهضم، وبارتخائها فإنّ حركة الأمعاء تتباطأ، فتزداد فرصة الإصابة بالغازات.
  • زيادة حجم الرحم وضغطه على الجهاز الهضمي.. ما يبطئ عملية الهضم، فتزداد الغازات.
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة والمعادن..كحمض الفوليك والحديد، مما قد يسبب الإمساك، والذي يسبب بدوره انتفاخاً وغازات وآلاماً في المعدة.
  • تناول أطعمة معينة.. يسبّب تناولها خلال فترة الحمل زيادة تكوّن الغازات، مثل: الأطعمة المتبلة.. الأطعمة المقلية.. الأطعمة الدهنية.
  • وكذلك الأطعمة المعلبة.. منتجات الألبان.. منتجات الحبوب الكاملة.. والمشروبات الغازية.. وبعض أنواع الخضار؛ مثل: البروكلي والقرنبيط.
  • تعرّفي إلى المزيد: يوم المخاض: أطعمة مسموح تناولها وأخرى تجنبيها

2- الربط بين كثرة الغازات ونوع الجنين

الربط بين كثرة الغازات وتحديد نوع الجنين
  • ما إن تطمئن الزوجة على خبر حملها، إلا وتبدأ البحث عن طرق وإشارات لتحديد نوع الجنين، ومن بين هذه العلامات -كما يعتقدن- الربط بين كثرة الغازات وتحديد نوع الجنين؛ فكثرة الغازات -مثلاً- دليل على أن الجنين ذكر، وقلة الغازات تعني أن الجنين فتاة!
  • بينما الحقيقة العلمية الطبية تؤكد أن المرأة الحامل لا تستطيع معرفة نوع جنينها إذا لم تخضع للطرق العلمية والطبية، وبعد فترة زمنية لا تقل عن خمسة أشهر.
  • واعتقاد الكثير من النساء من أن كثرة الغازات يمكن أن تدل على نوع الجنين، هو تفكير خاطئ تماماً؛ لأن كثرة الغازات -والتي تحدث لأسباب جسدية وهرمونية- تعد أحد أعراض وعلامات الحمل التي تصيب جميع النساء، ولا علاقة له بتحديد نوع الجنين.
  • تعرّفي إلى المزيد: الإجهاض المتكرر: أسبابه وظواهره وطرق علاجه

3- معالجة الغازات للحوامل

تناول الزبادي بكثرة يخفف من الغازات
  • لا تستطيع المرأة التخلص من هذا العرض بشكل دائم أثناء الحمل، ولكن يمكنها الحدّ منه إذا اتبعت بعض التعليمات.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الغازات وتزيدها.
  • تمارين المشي أثناء الحمل لمدة نصف ساعة في اليوم، مما يساعد على إرخاء العضلات والبطن.
  • تناول الزبادي؛ لأنه يحتوي على كميات قليلة من السكر.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف والصوديوم.
  • مضغ الطعام جيداً أثناء الأكل.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي تهيج البطن.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية.
  • تعرّفي إلى المزيد: أشياء يجب تجنبها في بداية الحمل

4- العلاقة بين الغازات والحمل

تكثر الغازات مع أنواع مختلفة من الأجنة
  • بعد الاتفاق على أن كثرة الغازات أو قلتها ترتبط بالحمل بشكل عام، ولا شأن لها بتحديد نوع الجنين، بل إنها مجرد ادعاءات أو خرافات وأوهام.
  • من الطبيعي أن تعاني الحامل التي تحمل أنواعاً مختلفة من الأجنة من مشكلة الغازات، إضافة لأسباب كثيرة تختلف باختلاف مرحلة الحمل.
  • مثال: في الربع الثالث من الحمل، ترجع مشكلة الغازات إلى ارتفاع مستوى هرموني الإستروجين والبروجسترون.
  • ويحدث ذلك من أجل تحضير الرحم لاستقبال البويضة الملقحة التي تنمو إلى جنين، وتأثير هذين الهرمونيْن على أجزاء وأعضاء الجسم أيضاً.
  • ومعاناة الغازات أكثر ما تكون.. في مراحل الحمل المتأخرة، عند اتساع حجم الرحم، الذي يضغط على الأعضاء المجاورة، بما في ذلك الأمعاء.
  • وهذا ما يسبب مشكلة الغازات وعدم الراحة، والألم في البطن والإمساك.

5-معتقدات وادعاءات أخرى.. يحددون بها نوع الجنين

النوم لفترات طويلة يعني الحمل بفتاة!
  • كثرة النوم أثناء الحمل ونوع الجنين: في حالة الحمل لأول مرة، إذا رغبت الأم بالنوم لفترات طويلة بشكل غير معتاد؛ فهذا يدل على أنها حامل بفتاة، أما إذا كانت المرأة تعاني من الأرق وتناقص بعدد ساعات النوم في اليوم؛ فهذا يدل على أن الجنين ذكر.
  • الإفراط في إفراز اللعاب ونوع الجنين.. إذا زاد معدل إفراز اللعاب عن طريق الفم خلال الأشهر الثلاثة الأولى، فهذا يدل على أنها حامل بجنين ذكر، بينما في حالة الحمل بالأنثى يكون معدل إفراز لعاب الأم طبيعياً.
  • كما أشار البعض إلى أن حجم الثدي قد يكون مؤشراً على نوع الجنين، فإذا كان الثدي الأيسر أكبر من الثدي الأيمن؛ فهذا يعني أن الجنين أنثى، والثدي الأيسر أصغر من الأيمن؛ يشير إلى أن الجنين ذكر.
  • هناك أيضاً طريقة أخرى لتحديد نوع الجنين، فإذا كان عدد دقات قلب الجنين 140 في الدقيقة؛ يكون الجنين ذكراً، و إذا كان عدد النبضات أقل من ذلك؛ هنا يكون الجنين فتاة.
  • تعرّفي إلى المزيد: متى تُغرس البويضة في الرحم؟

توصيات عامة في فترة الحمل

التخفيف من الأطعمة التي تسبب الغازات
  • شرب الكثير من السوائل، خاصة الماء، وينصح بشرب عشرة أكواب يومياً.
  • يوصى عموماً بممارسة الرياضة والنشاط البدني لمدة ثلاثين دقيقة يومياً، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص بشأن طبيعة الرياضة.
  • التخفيف من تناول الأطعمة التي تسبب الغازات حتى تتحسن الأعراض، ثم إدخالها تدريجياً في النظام الغذائي.
  • القلق والتوتر يؤديان إلى زيادة كمية الهواء التي تصل إلى الجهاز الهضمي، وبالتالي المعاناة من الغازات.. لهذا فالاسترخاء مطلوب.

ملاحظة من "سيدتي. نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.