اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 

معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41
خولة المجيني
خولة المجيني
زائرات في معرض الكتاب
زائرات في معرض الكتاب
موزة بادي
موزة بادي
جمال الشحي
جمال الشحي
د. مشاعل إبراهيم النابودة
د. مشاعل إبراهيم النابودة
مريم جاسم السجواني
مريم جاسم السجواني
تسنيم بدرجاني
تسنيم بدرجاني
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 41 أسرار كتب لم يسبق اكتشافها 
خولة المجيني
زائرات في معرض الكتاب
موزة بادي
جمال الشحي
د. مشاعل إبراهيم النابودة
مريم جاسم السجواني
تسنيم بدرجاني
10 صور

تحت شعار «كلمة للعالم»، يقام عرس ثقافي، كما وصفه الكثيرون؛ حيث يُنظم معرض الشارقة الدولي للكتاب، في دورته الـ 41، الذي يقام بين 2–13 نوفمبر، في إكسبو الشارقة، وهو ما جعل الإمارة، عاصمة عالمية للكتاب في عام 2019؛ حيث يعود الفضل في هذا التصدّر إلى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، الذي يعمل جاهداً ليرتبط اسم الإمارة بالثقافة والعلم. زارت كاميرا «سيدتي» المعرض، الذي يُفصح هذه السنة عن أسرار بعض الكتب التي لم يسبق اكتشافها وقراءتها، اطلعنا عليها من خلال زيارة الأجنحة التي خصصت في جناحها مكاناً للكتب الصوتية، وكان لها توقعاتها بالمطبوعات الأكثر مبيعاً هذا العام. 

خولة المجيني: أدب الرواية البوليسية

خولة المجيني

خولة المجيني: أطلقنا برنامجاً ثقافياً خاصاً بالكُتّاب الإماراتيين الشباب

يسلط المعرض هذا الضوء على أكثر من مليون ونصف المليون عنوان، من 2013 ناشراً من 95 دولة... خولة المجيني، المنسق العام لمعرض الشارقة للكتاب، تكلمت عن البرامج الجديدة التي تمت إضافتها إلى المعرض الدولي للكتاب هذا العام، مثل مهرجان الإثارة والتشويق الذي يركز على أدب الرواية البوليسية والجريمة، وكذلك البرنامج الثقافي الخاص بالكُتّاب الإماراتيين الشباب، تتابع خولة: «لم تواجهنا صعوبات، سوى التحدي للوصول إلى الفئات المستهدفة، هناك نسبة كبيرة من كتب الأطفال التي ارتفعت مبيعاتها، وربما يليها كتب تطوير الذات».
كشفت خولة عن جديد معرض هذا العام، وهو العرض الترفيهي «شقة لندن»، للكبار، الذي يسلط الضوء على قضايا مجتمعية هادفة، تعلّق قائلة: «المسرحية من تمثيل الفنان طارق العلي، ويأتي عرضها من بين 123 فعالية متنوعة يقدمها 22 مشاركاً من 8 دول».

فاطمة بن حريز:
صور قديمة للشيخ محمد بن راشد

فاطمة بن حريز

كل شيء في القسم التابع لمركز حمدان بن محمد للتراث، يدعو إلى التوقف عنده، ولأول مرة هم يشاركون، كما قالت فاطمة بن حريز، مديرة إدارة البحوث والدراسات في المركز. تحدثت عن كتاب «القيم الاجتماعية»، للرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبد الله حمدان بن دلموك، الذي يتكلم عن قصص المعالم الطبيعية التي تميز الإمارات، منها: الصقر، والنخلة... وغيرهما. تتابع فاطمة: «وهناك مشاركة أيضاً بكتاب اسمه «السنع»، يتكلم عن عادات الإمارات، ويتيح للجمهور القراءة الصوتية».
توقفت فاطمة عند ركن خاص، يُدعى مبادرة «وثيقتي»، الذي عرضت فيه مجموعة من الفيديوهات المصورة التي تحكي تاريخ الإمارات. ومن ضمن هذه الوثائق وثيقة إقرار تعود إلى عام 1905، تعلّق قائلة: «أعتقد أن الكتب التراثية هي الأكثر مبيعاً هذا العام، فهناك فضول عند الناس لمتابعة كل ما هو قديم».

تابعي المزيد: 6 خبراء من 5 دول ضمن قائمة المرشحين للفوز بالنسخة الأولى من "جائزة الشارقة لحقوق النشر"

 

جمال الشحي:
الصدارة لكتب أدب الأطفال

جمال الشحي

تحدث جمال الشحي، عضو مجلس مكتب إدارة مكتبة محمد بن راشد، عن المكتبة، قائلاً: «تختزل مكتبة محمد بن راشد تاريخاً عريقاً من الثقافات والحضارات، وتشكّل صرحاً ثقافيّاً متميّزاً تتداخل فيه الحركة التعليمية والثقافية والسياحية؛ حيث تجسَد واجهة دبي الثقافية». يجد الشحي أن «التكنولوجيا جزءٌ لا يتجزأ من مكتبة محمد بن راشد، والكتب الصوتية لا تتعارض مع فكرة القراءة، كما يعتقد الكثيرون، بل هي إضافة كبيرة، تسمعنا عبارات الكتب التي لا نريد حملها، التقنية إضافة طبيعية واحترافية لعالم النشر، كما أنها تجارة واسعة لا يمكن إغفالها». على الرغم من أن الشحي يفضل الانتظار حتى نهاية معرض الشارقة للكتاب، حتى نتعرف إلى أكثر الكتب مبيعاً، لكنه يرجح هذه الصدارة لكتب أدب الأطفال، التي تحتل حيزاً كبيراً من المكتبة الإماراتية.

موزة بادي:
كتب تحلّق بخيال القارئ

موزة بادي

موزة بادي، مديرة تقنية المعلومات، في بريمي، سلطنة عُمان، كلها ثقة بتميز وتجدد معرض الشارقة، الذي يعد الأول على مستوى العالم، تتابع قائلة: «جئنا من عُمان بإصدرات جديدة، وكتب جديرة لتشارك في هذا العرس الثقافي». قسمت موزة القراء إلى من تستهويه الكتب المصورة والصوتية، وقسم ينجذب إلى الكتاب التقليدي، تضيف قائلة: «صحيح أن الكتب الصوتية تعتمد على السمع فقط، لكن للقارئ الحق في أن يحلّق بخياله ليرسم صوراً للشخصيات، ويبتكر مجرى للأحداث قد يشبهه هو». مثل الكثيرين، ترجح خولة تصدّر الكتاب الثقافي للشباب، مثل كتب التنمية الذاتية، تعلّق قائلة: «يبحثون عن كتب تصل إلى قلوبهم وعقولهم بسرعة».

تابعي المزيد: مخطوطات عربية وإسلامية نادرة في "معرض الشارقة للكتاب 2022" تعرض للمرة الأولى في المنطقة

مريم السجواني:
«بيوت مدينة الشارقة وساكنيها»

مريم جاسم السجواني

تحدثت مريم السجواني، المنسقة الإعلامية في منشورات القاسمي، عن مشاركة منشورات القاسمي، التي وصلت إلى 78 إصداراً جديداً للشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم إمارة الشارقة، تتابع مريم: «هذا العام هناك 7 إصدارات جديدة، وتميز إصدار «بيوت مدينة الشارقة وساكنيها»، الذي يتحدث عن أحياء الشارقة وبيوتها القديمة بالأرقام والتفاصيل، موثقة بصور جوية للإمارة التقطت عام 1964 الذي لفت أنظار كل سكان هذه الإمارة». دار منشورات القاسمي، اهتمت بإصدار كتبها على طريقة «بريل» للمكفوفين، وذلك لأول مرة، مثل «مجلّد الأعمال المسرحية».وترجع السجواني رواج أنواع الكتب جميعها إلى ميول القارئ، تعلّق قائلة: «لكل كتاب قيمته مهما كان تصنيفه».

تسنيم بدرجاني:

هناك اتجاه للبحث عن خبايا اللغة العربية وروعتها

تسنيم بدرجاني

كشفت تسنيم بدرجاني، المتحدثة في مجمع اللغة العربية في الشارقة، عن أبرز إصدار المعجم التاريخي، الذي يؤرخ للغة العربية منذ ما قبل الإسلام، وحتى وقتنا الحالي، وللمعجم موقع إلكتروني وتطبيق يمكّن الناس من الوصول إليه. مررنا بمرحلة، قلّ الاهتمام بها باللغة العربية وتداولها، كما تؤكد تسنيم، تؤكد قائلة: «حالياً، هناك اتجاه للبحث عن خبايا اللغة العربية وروعتها، والمعجم يساعد في متابعة تطورات الكلمة خلال 17 قرناً من الزمن».

تابعي المزيد: "معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022" يفتح أبوابه لثقافات العالم ويرسل رسالة عنوانها "الكلمة"

محمد نور الدين:
«المبدعون أولاً» 

المبدعون أولا
محمد نور الدين

كانت لنا وقفة عند دار النبطي للنشر، الذين يرفعون شعار «المبدعون أولاً»، وهناك قابلنا محمد نور الدين، المتحدث عن الدار، الذي ركّز على مشاركتهم بكتب الشعر الإماراتي؛ حيث يجد أن الكتب المصورة مثل موضة الأشياء الأخرى، سيتم الإقبال عليها لفترة معينة، ثم ينتهي تأثيرها، ليحل محلها أسلوب آخر.. يتابع: «المهم هو المحتوى الذي سيبقى في عالم الكتاب، مهما كانت طريقة طباعته». حصر نور الدين أهمية فكرة إصدار الكتب الصوتية في قصص الأطفال، يعلّق قائلاً: «هي تحمس الطفل على القراءة التي قد لا يقبل عليها بوصفها مادة خام». كشف نور الدين عن اهتمام فئة المراهقين بكتب الرعب، أما الكبار، فلهم اهتماماتهم المتنوعة حسب مدى تعمّق القارئ وثقافته.

منصور ياباني:
أنقل تاريخ الإمارات إلى اليابانيين

منصور ياباني

بلباس الكومينو التقليدي، كان منصور ياباني، كما يدعوه أهل الإمارات، الذي يتكلم اللغة العربية بطلاقة، يتابع بشغف، ما يعرضه مركز حمدان بن محمد للتراث. واستوقفنا الفضول للتعرف إليه، يتابع قائلاً: «أنا ناشر ومدون على السوشيال ميديا، أنقل ما أراه من تاريخ الإمارات إلى اليابانيين بلغتنا، وقد أعجبني كتاب يدعى «السنع»؛ حيث أجد أن العادات الإماراتية تشبه اليابانية، نحن مثلاً نخلع النعال عندما ندخل إلى مكان مغلق، هنا العادة نفسها في الإمارات.. هنا أشياء كثيرة متشابهة».
ألّف منصور ياباني كتاباً باللغة العربية تكلم فيه عن ثقافة اليابان وعاداتهم، والأماكن السياحية فيها، يعلّق قائلاً: «أرجح أن تأخذ الكتب التراثية حيزاً أكبر هذا العام».

تابعي المزيد: "هيئة الشارقة للكتاب" تحتفي بيوم العلم الإماراتي وسط جمهور "الكلمة"

د. عبد الله سليمان المغني:
25 رحالةً وسياسياً زاروا الإمارات

د. عبد الله سليمان المغني

فاز د. عبد الله سليمان المغني، نائب مدير جامعة خورفكان، في المعرض عن مؤلفه «ملامح من تاريخ الإمارات»، الذي يسلط الضوء على كتابات أكثر من 25 رحالة وسياسياً غربياً زاروا الإمارات، منذ بدايات القرن العشرين، من عام 1900–1971، يتابع د. المغني: «تاريخ الإمارات سابقاً كان معتمداً على الوثائق البريطانية، فيما برز مؤخراً مؤرخون إماراتيون، وقد يتبادر إلى الأذهان أن الكتب التاريخية ليس عليها إقبال، لكن ما يحدث هو العكس، فكتابي السابق نفد مرتين من الأسواق، وكتابي الجديد يعدّ مرجعاً للطلاب المتخصصين في هذا المجال».

د. مشاعل إبراهيم النابودة:
«جراح مزمنة»

د. مشاعل إبراهيم النابودة

فازت د. مشاعل إبراهيم النابودة، جرّاحة تجميل وكاتبة إماراتية، بجائزة أفضل رواية إماراتية عن روايتها «جراح مزمنة»، تعلّق قائلة: «بحكم تخصصي في جراحة التجميل، فـأنا أتابع معالجة الجروح المزمنة التي لا تندمل بسهولة، وهذا يؤثر في العامل النفسي للمرأة، الذي توجهت إلى إسقاطه على شخصية الرواية، التي تصل إلى مرحلة التعافي وتتصالح مع نفسها في النهاية». أدخلت مشاعل في روايتها أحداثاً واقعية تلامس المجتمع الإماراتي، حتى لا يعتقد القارئ أنها تنسج الخيال. يذكر أن معرض الشارقة للكتاب 2022 يبحر مع الأطفال في عوالم المعرفة والمرح، من خلال 623 فعالية متنوعة تتضمن سلسلة من المسرحيات والعروض الترفيهية والتعليمية التي يشارك فيها 45 متخصصاً من 14 دولة في العالم، وهذا يدعم ترجيح ارتفاع مبيعاتها هذا العام.

تابعي المزيد: بالفيديو: تكريم شاروخان في معرض الشارقة الدولي للكتاب