اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لماذا تحتاج المرأة إلى أن تكون أكثر وعياً بالصحة أثناء الحمل؟

صورة لزوجين
لماذا تحتاج المرأة إلى أن تكون أكثر وعياً بالصحة أثناء الحمل؟
صورة لأعراض تسمم الحمل
يؤدي تسمم الحمل إلى إبطاء نمو الجنين أثناء الحمل
صورة للولادة المبكرة
يولد الطفل بين الأسبوعين الرابع والعشرين والسابع والثلاثين من الحمل
صورة لعلاج حنف القدم
حنف القدم وهو شذوذ خلقي في العظام
صورة للشلل الدماغي
الشلل الدماغي هو اضطراب حركي دائم يؤثر على توتر العضلات
صورة لزوجين
صورة لأعراض تسمم الحمل
صورة للولادة المبكرة
صورة لعلاج حنف القدم
صورة للشلل الدماغي
5 صور

تمر بعض الأمهات بجميع مراحل الحمل من دون مضاعفات بينما تصاب غير المحظوظات بالعدوى أو بالأمراض المختلفة، ما يعرض صحة الأطفال حديثي الولادة للخطر. قد تتراوح المضاعفات المختلفة من شلل الأطفال والشلل الدماغي والولادة المبكرة وتسمم الحمل والقدم الحنفاء وآلام البطن وما إلى ذلك. فيما يلي وصف موجز للأمراض والمضاعفات المحتملة أثناء الحمل.

1. الشلل الدماغي:

الشلل الدماغي هو اضطراب حركي دائم يؤثر على توتر العضلات


الشلل الدماغي هو اضطراب حركي دائم يمكن أن ينشأ عن التلوث أو عدم كفاية تدفق خلايا الدم أو تلف دماغ الوليد سواء في بداية الحمل أو عندما يكون الجنين لا يزال صغيراً وغير ناضج. وذلك بسبب بعض أنواع العدوى التي تشمل الحصبة الألمانية وداء المقوسات (عدوى طفيلية خفيفة) والفيروس المضخم للخلايا وهو بشكل عام عدوى فيروسية خفيفة لكنها تسبب تلفاً في الدماغ. يُنصح بالحصول على التطعيم قبل الحمل للسيطرة على اضطرابات نمط الحياة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وما إلى ذلك.

2. الولادة المبكرة:

يولد الطفل بين الأسبوعين الرابع والعشرين والسابع والثلاثين من الحمل


الطفل المولود قبل موعده هو الذي يولد بين الأسبوعين الرابع والعشرين والسابع والثلاثين من الحمل. ولتجنب المزيد من المضاعفات، يُقترح أن تقوم النساء بإجراء فحوصات صحية منتظمة أثناء الحمل واتباع نصيحة الطبيب بشأن تعديل نمط الحياة للحفاظ على النشاط العالي.

3. تسمم الحمل:

يؤدي تسمم الحمل إلى إبطاء نمو الجنين أثناء الحمل


يؤدي تسمم الحمل إلى إبطاء نمو الجنين أثناء الحمل. بعد 20 أسبوعاً من الحمل، إذا لاحظ الأطباء ارتفاع ضغط الدم؛ بروتينية أي بروتين في البول. قد يكون أحد أسباب ذلك هو تسمم الحمل. وهناك أعراض متعددة لمرحلة ما قبل تسمم الحمل مثل، الصداع، والغثيان، والتورم، وآلام المعدة واضطرابات الرؤية. إذا تم تشخيصها في الوقت المناسب، يمكن للأم الحصول على العلاج، وإلا فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة مثل، فشل الكبد، ومشاكل القلب، والأوعية الدموية.
تعرّفي إلى المزيد: كل ما يهمك عن الأسبوع التاسع من الحمل

4. حنف القدم:

حنف القدم وهو شذوذ خلقي في العظام


يتسبب نمط الحياة والتوتر سريع الخطى اليوم في حدوث الكثير من التشوهات لدى الجنين، واحدة منها هي حنف القدم وهو شذوذ خلقي في العظام لدى المولود. وهو أيضاً إعاقة خلقية حيث يمكن للأوتار الضيقة أن تلوي القدمين من شكلها، بالتناوب للداخل أو للأسفل.
على الرغم من أن أسباب الإصابة بالقدم الحنفاء غير واضحة، لكن يعتقد العلماء أن السبب هو نقص السائل الأمنيوسي في الرحم. من اللافت للنظر أن السائل الأمنيوسي يساعد في نمو الرئتين والعضلات والجهاز الهضمي. كما أن اللواتي لديهن تاريخ عائلي لتطور هذه الحالة معرضون لخطر كبير، لذا يجب على النساء توخي الحذر وإجراء فحوصات صحية منتظمة.

5. عيوب القلب:

عيب خلقي في القلب يسبب مشاكل هيكلية


هذا عيب خلقي في القلب يسبب مشاكل هيكلية عن طريق التكوين غير الطبيعي للقلب أو الأوعية الدموية الرئيسية. هناك أنواع مختلفة من عيوب القلب الخلقية مثل عيب الحاجز ، وعيوب الحاجز الأذيني ، وعيوب الحاجز البطيني، وعيوب القناة الأذينية البطينية الكاملة (CAVC) ، وعيوب الصمامات. خلال فترة الحمل، حيث يمكن أن يولد الطفل بهذه العيوب في القلب. يمكن للطبيب اكتشاف الخلل في الرحم ولكن التشخيص غير ممكن قبل ولادة الطفل.
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.
تعرّفي إلى المزيد: 5 أسباب مقنعة تجعلك تخططين لإنجاب طفل ثانٍ