اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

5 نصائح لحماية أطفالك من أمراض الحساسية

صورة لطفلة مريضة بالحساسية
5 نصائح لحماية أطفالك من الحساسية
صورة لأطفال يلعبون بحديقة
تشجيع العادات الصحية
صورة لطفل يحمل دواء وكوب ماء
أدوية طفلك
صورة لامرأة تحمل أدوات التنظيف
التنظيف الدائم
صورة لطفل يحمل تفاحة
تناول أطعمة صحية
صورة لطفلة مريضة بالحساسية
صورة لأطفال يلعبون بحديقة
صورة لطفل يحمل دواء وكوب ماء
صورة لامرأة تحمل أدوات التنظيف
صورة لطفل يحمل تفاحة
5 صور

على الرغم من أنه لا يمكنك حماية طفلك من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، إلا أن هناك العديد من القواعد التي يمكنك القيام بها لتحسين مناعة طفلك وتقليل آثار الحساسية. بدلاً من اللجوء إلى اللقاحات والأدوية على الفور للقضاء على الحساسية والتعافي سريعاً، إليك وفقاً لموقع هيلث لاين مجموعة قواعد صحية أبرزها الاعتماد على نظام غذائي صحي للطفل، وتشجيعه على أن يكون نشيطاً بدنياً، بجانب القيام بتنظيف المنزل باستمرار.

1. التنظيف الدائم

يوصى بالقيام بروتين تنظيف للتخلص من الأتربة بالمنزل

كلما قل مرات تنظيف المنزل، زاد عدد عث غبار الغرفة. نظرًا لأنها واحدة من أكثر مسببات الحساسية شيوعًا، فمن المهم إبقاؤها تحت السيطرة؛ لذا عليك القيام بعمل روتين تنظيف والتخلص من كل الفوضى والأتربة، والقيام بتنظيف المنزل بالمكنسة الكهربائية قدر المستطاع، وخاصة السجاد والوسائد والأغطية والألعاب القطيفة والتي تتراكم فيها الأتربة، ويجب الانتباه أيضاً إلى منتجات التنظيف التي تستخدمينها؛ قد يحتوي بعضها على مكونات يمكن أن تتسبب في تهيج صدر الطفل

2. تشجيع العادات الصحية

يجب تحفيز طفلك على قضاء الوقت في الهواء الطلق

إذا كنت ترغبين في تعزيز مناعة طفلك، فعليك تشجيعه على تغيير عاداته. على سبيل المثال، يعد النشاط البدني مهمًا للغاية لصحة طفلك، ولكن يفضل العديد من الأطفال اليوم ممارسة ألعاب الكمبيوتر بدلاً من الخروج إلى الخارج. لذا هناك العديد من الطرق لتحفيز طفلك على قضاء الوقت في الهواء الطلق، يمكنه ركوب الدراجات أو التنزه أو اللعب بالكرة لأنه من المهم أن نجعل ممارسة الرياضة نشاطاً ممتعاً للطفل بالإضافة إلى ذلك، سيكون عليكما قضاء بعض الوقت الجيد معًا.

تأكدي أيضًا من حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم؛ حتى يتمكن جسمه من الراحة والتعافي. عادة، يجب أن ينام ما بين 10 و14 ساعة، حسب عمره. بالإضافة إلى ذلك، حاولي أن تضعي قاعدة وهي عدم استخدام أي أجهزة إلكترونية قبل ساعة من وقت النوم، لأن الهواتف وأجهزة الكمبيوتر تصدر ضوءًا أزرق، مما قد يقلل من جودة نوم طفلك.

تعرفي إلى المزيد: كيف تحمين طفلك من عدوى السالمونيلا؟

3. تناول أطعمة صحية

يوصى بتناول الطفل الوجبات الخفيفة الصحية

هناك طريقة رائعة أخرى لتحسين مناعة طفلك وصحته العامة وهي التأكد من حصوله على كل التغذية التي يحتاجها. لذلك، بدلاً من تقديم الوجبات الخفيفة غير الصحية، أدخلي الفواكه والمكسرات والبدائل الصحية الأخرى. فيعد الأناناس، على سبيل المثال، من الفواكه التي يمكن أن تقلل من تورم الأنف، مما يساعد طفلك على التنفس بسهولة أكبر. تعتبر الأسماك مثل السلمون والتونة والسردين خيارًا رائعًا أيضًا، لأنها تحتوي على أحماض الأوميجا التي لها خصائص مضادة للالتهابات.

4. تنقية الهواء

من أهم خطوات تقليل كمية الملوثات المحمولة في الهواء تنقية الهواء داخل منزلك. أولاً، يجب التأكد من الحصول على أفضل جهاز لتنقية الهواء للحساسية حتى تتمكن من تنظيف الهواء من جراثيم العفن الضارة وتحسين جودته. ومع ذلك، يجب أن تحتوي على مرشح للهواء، حيث تعمل أجهزة التنقية المزودة بالفلتر على تقليل عدد الجزيئات الضارة إلى الحد الأدنى. فقط تأكدي من إضافة جهاز تنقية الهواء إلى كل غرفة تقضين فيها أنت وطفلك الكثير من الوقت مع محاولة الحفاظ على رطوبة منزلك أقل من 40٪، لأن الرطوبة يمكن أن تؤدي إلى العفن.

تعرفي إلى المزيد: التهاب السحايا عند الأطفال

5. الدواء المناسب

يجب التأكد أن الطفل يحمل معه كل الأدوية اللازمة خارج المنزل

بغض النظر عن الإجراءات الوقائية التي تتخذينها، لا يزال من المهم الحصول على كافة الأدوية التي قد يحتاجها طفلك. استشارة طبيب الأطفال من أجل الحصول على الدواء المناسب، والاحتفاظ به في مكان يسهل الوصول إليه بسرعة.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك