اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف تحمين طفلك من أضرار تلوث الهواء؟

صورة لطفلة ترتدي الكمامة للحماية
كيف تحمين طفلك من أضرار تلوث الهواء؟
صورة لطفلة تتألم
التلوث يصيب الطفل بأمراض بالحنجرة
صورة لطفلة تلعب خارج المنزل
أمراض التلوث تصيب الطفل مستقبلاً
صورة لطفلة تلعب
التعرض للتلوث خارج المنزل
صورة تعبيرية عن غسل اليدين
نظافة المنزل وغسل اليدين من سبل الوقاية
صورة لطفل يشكو من عينيه
التلوث يصيب العين والبشرة
صورة لطفل يلعب بزجاجات التنظيف
تجنبي المواد الكيماوية في التنظيف
صورة لطفلة ترتدي الكمامة للحماية
صورة لطفلة تتألم
صورة لطفلة تلعب خارج المنزل
صورة لطفلة تلعب
صورة تعبيرية عن غسل اليدين
صورة لطفل يشكو من عينيه
صورة لطفل يلعب بزجاجات التنظيف
7 صور

الإنسان لا يستطيع العيش من دون أن يتنفس -من أهم العمليات الحيوية في الجسم- وحتى تتم العملية بشكل صحي سليم لا بدّ أن يكون الهواء نقيًّا، خالياً من المواد الكيمياوية، أو مواد البناء، أو عوادم السيارات، وغيرها من الجزيئات أو الغازات الضارة التي تلوث الهواء، وبينما يستطيع الكبار الناضجين حماية أنفسهم بطريقة ما، فإن الصغار لعدم اكتمال مناعتهم وأجهزتهم الداخلية، وبحركتهم ولعبهم في الهواء الطلق يتعرضون للكثير من أضرار تلوث الهواء..فيمرضون، وهنا يأتي دور حماية الأم . لمزيد من المعرفة كان اللقاء والدكتور حسين عبد الفتاح استشاري طب الأطفال للشرح والتوضيح.

1-أضرار التلوث على الأطفال

التلوث الخارجي من أخطر أسباب الأمراض
  • يسبب تلوث الهواء أضرارًا ملحوظة ومباشرة، مثل: التهاب العين، والتهاب الحلق، والسعال، و هناك أيضاً العديد من الأضرار الخفية الأكثر خطورة، والتي تتطلب بعض الوقت لتكون ظاهرة.
  • وتعدّ أصغر جزيئات التلوث هي الأكثر خطورة، إذ إنها تصل للرئتين، وتنتقل عبر مجرى الدم، وهذا يعني أنها ستدور في أنحاء الجسم، وبالتالي ليس غريبًا أن يكون لها العديد من الأضرار التي تؤثر في الأطفال.
  • ومنها..التهابات الجهاز التنفسي السفلي الحادة، والتي تؤثر في الشعب الهوائية والرئتين، ويكون هذا ناجمًا عن وجود مدخنين بالمنزل، أو استخدام وسائل غير آمنة للطهي، أو التعرض للتلوث خارج المنزل.
  • تعرّفي إلى المزيد: إيجابيات وسلبيات الآيباد للأطفال

2-تغيرات بجهاز المناعة

التعرض لمستويات عالية من التلوث يؤثر على مناعة الطفل مستقبلا
  • ومن الممكن إلحاق الضرر برئة الأطفال، إذ قد يسبب الربو، وهذا يحدث رغم تعرّض الطفل لمستويات قليلة من التلوث، كما أنّ الرئة قد يقل حجمها تدريجياً، وهذا يعد من التأثيرات طويلة الأمد.
  • كما أنّ التعرض لمستويات عالية من التلوث، قد يؤدي إلى حدوث تغيرات في جهاز المناعة لدى الطفل،وزيادة فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب، والأوعية الدموية، وقد يكون هذا في مراحل لاحقة من حياة الطفل.
  • وقد يتسبب تلوث الهواء أيضاً في زيادة فرصة الإصابة بالسرطانات، ويحدث تأثير سلبي في النمو العصبي: مثل التسبب بالتهاب خلايا الدماغ، ما ينعكس سلبًا على النمو العقلي والحركي للطفل، إضافة لانخفاض القدرة المعرفية والفكرية للطفل.
  • وجد الباحثون في دراسة تحليلية، من خلال تتبع 1,759 من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و18 عاماً، أنّ الأطفال الذين تربوا في بيئة ملوثة كانوا أكثر عرضة لحدوث انخفاض في نمو الرئة.
  • تعرّفي إلى المزيد: أعراض تدل على إصابة طفلك بالسكري

    3-أسباب تأثر الأطفال أكثر من غيرهم

الأطفال أكثر عرضة للتلوث لعدم نضج مناعتهم بعد
  • يعدّ الأطفال أكثر عرضة للتلوث من غيرهم؛ بسبب أنهم يتنفسون كميات كبيرة من الهواء؛ وذلك لأن رئتي الأطفال تكون لا تزال في مرحلة النمو وتحتاج كميات كبيرة من الأكسجين.
  • إلى جانب أن معظم الحويصلات الهوائية في رئتي الطفل تتطور بعد الولادة، و يكتمل نموها عند بلوغهم، وعلمياً ..تعد الحويصلات الهوائية المكان الذي يتم فيه نقل الأكسجين إلى الدم.
  • كما أن عدم اكتمال تطور دفاعات الجسم التي تحارب العدوى لدى الطفل، تستمر بالتطور وصولًا لمرحلة الشباب، والممرات الأنفية لديهم تكون لا تزال غير فعالة، فضلًا عن أن الحاجز المحيط بالدماغ والذي يوفر للطفل الحماية لم يكتمل بعد.
  • تعرّفي إلى المزيد: 6 أسباب وراء تأخر التسنين عند الرضع

4-الأطفال يزحفون ويلعبون ويجرون

التلوث يصيب الطفل بأمراض بالبشرة والعينين
  • امتلاك الأطفال نشاط وسلوك يختلف عن البالغين؛ فهناك أطفال يزحفون على الأرض، وقد يكون المكان ممتلئًا بالغبار والأوساخ، وكثيراً ما يتبعون هذا بوضع أيديهم في أفواههم، وهذا ما يجعلهم أكثر عرضة لأضرار التلوث والمواد الضارة.
  • وهناك أطفال يقضون وقتًا أطول في الهواء الطلق؛ يلعبون في الخارج باستمرار، بالحدائق أو أي مكان مسور مفتوح، مما يزيد من تعرضهم للتلوث.

5-نصائح لحماية الطفل من تلوث الهواء

نظافة المنزل وغسل اليدين باستمرار يقلل من التلوث
  • خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل تعرض طفلك لتلوث الهواء، ومنها تجنب التدخين أثناء الحمل، مع الحرص على حماية طفلك من التعرض لدخان الآخرين بعد ولادته، كما عليك إبعاده عن المناطق الملوثة والتي يكثر فيها الدخان.
  • امشي مع طفلك بدلًا من القيادة، فقد تكون فرصة التعرض للهواء الملوث داخل السيارة أكبر مما في الهواء الطلق..واتخذي الطرق والشوارع الأكثر هدوءًا والأقل تلوثًا، وتجنبي المناطق المزدحمة.
  • حافظي على تهوية منزلك جيدًا بانتظام، كما سيكون من المفيد لو أضفت تهوية مناسبة لمنزلك، بالإضافة للحفاظ على نظافة قنوات التكييف بانتظام، فقد يكون لهذا دور في الحفاظ على الجدران، ومنعها من إطلاق غازات ضارة.

6-تحققي من نظافة المنزل والسجاد

المواد الكيماوية المنزلية من مسببات التلوث
  • تحققي من تنظيف السجاد والغبار من الداخل جيدًا.. واحرصي على تقليل تعرضك وطفلك للمواد الكيميائية المنزلية.
  • وإن كان من المستحسن أن تتجنبي استخدام المنتجات الكيماوية، والأسمدة، والمبيدات، والصابون.
  • واستخدمي بدلا منها ..المنتجات المعتمدة على النباتات بدلًا من ذلك، أو الخيارات العضوية، والمصنوعة من مواد خالية من الكيماويات.


ملاحظة من"سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.